ماهي فوائد الحلبة للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
ماهي فوائد الحلبة للشعر

الحلبة

تعرف الحلبة بأنها عشبة ذات أوراق خضراء وزهور بيضاء صغيرة تشبه البرسيم، وتحتوي على بذور مسطحة صغيرة صفراء مائلة إلى اللون البني، ذات رائحة عطرية نفاذة وطعم مُر[١]، موطنها الأصلي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا، وغرب آسيا، وشمال أفريقيا، والهند[٢][١]، وتستخدم بذور الحلبة وأوراقها في الطهي أو الشاي أو صناعة الأدوية؛ إذ تحتوي البذور على كميات عالية من المركبات القوية، مثل: الصابونين، والكومارين[٣]. كما تستخدم أوراق الحلبة كنوع من الخضار[٢]، وتستخدم الحلبة في الطب البديل منذ آلاف السنين للمساعدة في علاج العديد من الحالات المَرَضية، وكذلك تدخل في صناعة الصابون، ومستحضرات التجميل.[٢][٤]


فوائد الحلبة للشعر

قد تؤدي العديد من العوامل إلى تساقط الشعر وضعف نموه، كما يُؤثر أسلوب الحياة اليومي والنظام الغذائي والعوامل الجينية على صحته، ويسهم اختلال الهرمونات والجذور الحرة في تساقطه وفقدانه اللون عن طريق إتلاف الخلايا وتشجيع الالتهاب، وتسريع عملية الشيخوخة، فيمكن لمضادات الأكسدة الموجودة في الحلبة أن تحمي خلايا فروة الرأس والشعر من أضرار الجذور الحرة، وتساهم في نمو الشعر بطريقةٍ صحية، وقد ينتج ترقق الشعر بسبب عوامل وراثية تؤدي إلى تساقط الشعر الوراثي والصلع، وفي هذه الحالة لا توجد أيّ أدلة علمية تشير إلى أن الحلبة يمكن أن يكون لها أي تأثير على الشعر[٥]، وعمومًا تتضمن فوائد الحلبة للشعر التي ما زالت بحاجة إلى الدراسات لإثباتها ما يأتي:[٦]

  • قد تعالج الحلبة قشرة الرأس، وتقضي على الأعراض المصاحبة لها، مثل: الحكة، وتساقط الشعر، وزيادة إنتاج الزيت، والنمو الفطري، والالتهابات، وجفاف فروة الرأس.
  • تقوي بصيلات الشعر، وتمنع التساقط المتكرر.
  • تمتلك الحلبة مضادات لالتهابات فروة الرأس والفطريات، وتسرّع التئام جروح الرأس.
  • تُقلل تهيج الجلد واحمراره.
  • تحفز نمو الشعر، وتعالج الصلع؛ بسبب احتوائها على البروتين، وحمض النيكوتين.
  • تحتوي على الليسيثين الذي يزيد لمعان الشعر ونعومته.
  • تقلل جفاف الشعر، وتعمل على إصلاح الشعر التالف، وتعيد بريقه.


خلطات الحلبة للشعر

تحتوي الحلبة على الكثير من مضادات الجراثيم والفطريات التي تؤذي فروة الرأس والشعر؛ فهي غنية بالبروتينات، والفيتامينات، والحديد، والبوتاسيوم، وحمض النيكوتين، والليسيثين، ممّا يُساهم في الحصول على فروة رأس مثالية[٥]، ويمكن استخدام الحلبة من خلال عدة خلطات للشعر، منها ما يأتي:[٧]

  • لتعزيز نمو الشعر الصحي اللامع ومنع ظهور الشيب: تُنقَع ملعقتان كبيرتان من بذور الحلبة في كوب من الماء طوال الليل، وفي الصباح تُطحن حتى تصبح عجينةً، توضع مباشرةً على فروة الرأس والشعر، أو من الممكن أن تُمزج مع اللبن أو العسل أو الحليب، وتترك على الشعر مدة 30 دقيقةً، ثم يُغسل بالماء الفاتر والشامبو، ويُكرر ذلك مرةً أو مرتين في الأسبوع.
  • لتقشير خلايا الجلد الميتة وإزالة المسامات وزيادة لمعان الشعر: يُمكن نقع القليل من بذور الحلبة في الماء طوال الليل، وطحنها في الصباح حتى تتشكل عجينة ناعمة، ثم تضاف ملعقة كبيرة من عصير الليمون إلى العجينة وتخلط جيدًا، وتوضع على فروة الرأس والشعر وتترك لمدة 30 دقيقةً، ثم يُغسل الشعر بالماء الفاتر والشامبو، ويُكرّر ذلك مرةً في الأسبوع.
  • لترطيب الشعر وتطهير فروة الرأس من الجراثيم وزيادة البروتين في بصيلات الشعر: تُنقع بذور الحلبة في كوب من اللبن طوال الليل، ثم تطحن في الصباح حتى تتحول إلى عجينة ناعمة، تُوضع على فروة الرأس والشعر وتترك لمدة 30 دقيقةً، ثم يُغسل الشعر بالماء الفاتر والشامبو، وتُكرر هذه الطريقة مرةً أو مرتين في الأسبوع.
  • زيت جوز الهند مع الحلبة: إذ يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تحارب الجراثيم، وترطب فروة الرأس وتساعد على التخلص من القشرة، وذلك بنقع ملعقتين كبيرتين من بذور الحلبة في الماء طوال الليل، ثم طحنها في الصباح حتى تصبح عجينةً ناعمةً، ثم إضافة ملعقتين كبيرتين من زيت جوز الهند إليها، وتُوضع على الشعر مدة 30 دقيقةً، ويُكرر ذلك مرةً أو مرتين في الأسبوع.
  • مسحوق أملا: يتميز بقدرته على علاج العديد من مشكلات الشعر؛ لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين C، وعند إضافته إلى الحلبة فإنّه يعزز صحة فروة الرأس، ويزيد نمو الشعر وكثافته؛ إذ يمكن إضافة ملعقتين كبيرتين من بذور الحلبة إلى ملعقتين كبيرتين من مسحوق أملا وأربع ملاعق كبيرة من عصير الليمون، ثم طحن المكونات حتى يتشكل مزيج ناعم، يُوضع على الشعر ويُترك لمدة 20 دقيقةً، ويُغسل الشعر بالماء البارد والشامبو، مع التكرار مرةً واحدةً في الأسبوع.


فوائد الحلبة للجسم

تستخدم الحلبة منذ آلاف السنين في الطب البديل؛ لاحتوائها على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم؛ إذ إنّها غنية بالألياف والمعادن والحديد والمغنيسيوم، وتشتمل على عدة فوائد صحية، منها ما يأتي[٨][٩]:

  • تُعزز تدفق حليب الثدي في الرضاعة الطبيعية، وتُحفز قنوات الحليب، وتزيد معدل الوزن عند الأطفال حديثي الولادة.
  • تزيد الحلبة الرغبة الجنسية ومستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال، وتُساهم في علاج ضعف الانتصاب والعجز الجنسي، وقد تزيد عدد الحيوانات المنوية، وجودتها، وحركتها.
  • تنظم مستويات السكر في الدم وتحسن إنتاج الأنسولين؛ لذلك تُساهم في السيطرة على مرض السكري.
  • تخفف الحلبة اضطرابات الجهاز الهضمي والتهاب القولون التقرحي، وتخفف الإمساك.
  • تُعزز صحة القلب، وتمنع الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وتُخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • تُخفّض خطر الإصابة بالالتهابات، مثل: التهاب المفاصل، والتهاب الشعب الهوائية، والتهاب أنسجة الجلد، وأمراض الكلى والتهابات الجلد؛ وذلك لأنّ الحلبة تعمل على إبطاء امتصاص السكريات في المعدة وتحفيز إنتاج الأنسولين.
  • تحسن أداء التمارين الرياضية، وتزيد قوة التحمل العضلي، والقدرة اللاهوائية للرياضيين.
  • تعمل على تأخير تفريغ المعدة، وتُقلل امتصاص الجلوكوز المعوي.[١]
  • تساعد على منع المستقبلات الحسية التي تسمح للدماغ بالاستجابة للألم، ممّا يُؤدي إلى تخفيف الشعور بالآلام.


أضرار الحلبة

يعدّ تناول الحلبة باعتدال آمنًا، في حين أنّ تناولها بكمياتٍ كبيرة قد يسبب العديد من الأضرار، منها ما يأتي:[١٠][١١]

  • يُؤدي تناول الحلبة المفرط إلى الإصابة باضطرابات المعدة، والغثيان، والانتفاخ، والغازات، والتقلصات في البطن والإسهال.
  • قد يؤدي تناول النساء الحوامل لبذور الحلبة إلى حدوث الإجهاض أو الولادة المبكرة؛ وذلك لأنّها تُحفز تقلصات الرحم.
  • تناول الحلبة جنبًا إلى جنب مع أدوية مرض السكري يُؤدي إلى خفض نسبة السكر في الدم إلى مستوى خطير.
  • تعمل الحلبة كما يعمل هرمون الإستروجين في الجسم، لهذا تعدّ غير آمنة للنساء المصابات بمرض السرطان الحساس للهرمونات.
  • تتفاعل الحلبة مع أدوية تخثر الدم؛ إذ إنّها تؤدي إلى ترقق الدم وسيولته.
  • قد تسبب ردود فعل تحسسية عند الأشخاص الذين يعانون من الربو أو الحساسية.
  • تسبب رائحةً كريهةً للعرق والبول، وحليب الثدي للمرضع وطفلها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Dr. Josh Axe (12-4-2018), "8 Fenugreek Benefits for the Gut, Lungs and More"، draxe.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "FENUGREEK", www.webmd.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. Jillian Kubala (10-5-2019), "Can Fenugreek Boost Your Testosterone Levels?"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "Fenugreek", www.drugs.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Ansley Hill (9-4-2019), "Are Fenugreek Seeds Good for Your Hair?"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  6. Nilankeeta Roy Chowdhury (14-5-2019), "23 Best Benefits Of Fenugreek/Methi Powder For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  7. Meenal Rajapet (31-7-2019), "How To Use Fenugreek Seeds To Treat Dandruff"، www.stylecraze.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  8. Rudy Mawer (13-6-2019), "Fenugreek: An Herb with Impressive Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  9. Jennifer Huizen (31-1-2019), "Is fenugreek good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  10. Matthew Busse, "Fenugreek Seeds: The Side Effects"، www.livestrong.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  11. Donna Murray (13-9-2019), "The Health Benefits of Fenugreek"، www.verywellfamily.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.