ما اسباب رفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

رفة العين هي رجفة تحدّث في جفن العين، وتُسبب إحراجّا وإنزعاجًا للشخص، فهي عبارة عن حركة لا إرادية تحدُث في عضلات الجفن، ويُصبح من الصعب التركيز في النظر بسببها، كما تُسبب التعب وجفاف العين، ويُصاب الإنسان برفة العين في أي مرحلة من مراحل حياته وقد تستمر لساعات أو لأيام وقد تطول لتستمر لأسابيع وهنا تُصبح من الأمور المُزعجة جدًا لمن يعاني منها.

 

أسباب رفة العين


ما زال السبب مجهولًا وراء حدوث رفة العين، إلا أن هناك عوامل تُسهم في حدوثها وهي:

  • شُرب الكثيرمن المنبهات خلال اليوم كالقهوة والشاي.
  • إدمان الكحول.
  • التدخين.
  • اضطرابات النوم والتي تُسبب قلة النوملساعات كافية.
  • الإرهاق والقيام بالعديد من الأنشطة خلال اليوم دون أخذ فترات كافية من الراحة.
  • تهيُّج القرنية.
  • تهيُّج الأغشية الداخلية للجفن.
  • استخدام الحاسوب والأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة خلال اليوم.
  • وجود مشاكل في الأعصاب.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، مثل الأدوية الخاصة ببعض الأمراض النفسية كالفصام، أو الأدوية المعالجة لمرض الصرع.

 

أنواع رفة العين


هنالك أكثر من نوع لرفة العين، فالنوع الشائع يُسمى بالثانوي، ويكون غير مُؤلم بدرجة كبيرة ولا يُشكل خطورة على الصحة، ولكنه يُسبب تعبًا بسبب عدم القدرة على غلق العين وفتحها بسهولة، ولكن النوع الآخر وهو المُزمن يظهر على شكل تشنجات في العين ويُؤثر على قدرة الشخص على قيامه بمهامه اليومية مما يُسبب مشاكل في الكثير من أمور الحياة، وهي حالة أقل شيوعًا قد تُؤدي إلى الغمز أو التحديق بشكل مُستمر، وقد يُصبح الأمر أكثر خطورة إذا وصل لمرحلة عدم القدرة على إغلاق العين بدرجة كبيرة، وهذا يُؤثر على الرؤية ويُضعفها بشكل كبير.

 

الأمراض المرتبطة برفة العين


قد ترتبط مُشكلة رفة العين بأحد الأمراض أو المشاكل الصحية التي تُصيب العين ومنها:

  • التهاب جفن العين.
  • جفاف العين.
  • الإصابة بحساسية تجاه الضوء.
  • التهاب ملتحمة العين.

ومن المُمكن أن تدُل مُشكلة رفة العين على الإصابة بأحد أمراض الجهاز العصبي مثل:

  • شلل بيل.
  • مرض باركينسون.
  • متلازمة توريت.

 

العلاج


يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء حدوث رفة العين، وغالبًا لا يحتاج الأمر التوجه إلى الطبيب بل يحتاج من الشخص التدرُّب على إغلاق العينين بقوة ومن ثم فتحهما بأكبر قدر ممكن، والاستمرار في عمل ذلك حتى نزول الدموع من العينين، إلى جانب القيام بالخطوات التالية:

  1. تدليك المنطقة حول العينين بحركة دائرية لتحسين الدورة الدموية وتقوية عضلات العين.
  2. إغلاق العين بشكل بطيء ولكن ليس بشكل تام، أي بحيث يبقى جُزء منها مفتوحًا بعض الشيء، وهذا بهدف إرخاء العضلات.
  3. إغلاق العينين لمدة دقيقة بقوة، ومن ثم جعل العين مسترخية وهي مغلقة.
  4. غسل العينين وهما في حالة الإغلاق بالماء البارد مرة وبالماء الدافئ مرة أخرى، أو تمرير مكعب من الثلج على الجفن بشكل لطيف ومن ثم غسله بالماء الدافئ.