ما سبب حدوث انفتال العنق؟

ما سبب حدوث انفتال العنق؟

انفتال العنق

تحتوي منطقة الرقبة على مجموعة من الفقرات، والأربطة، والعضلات، التي تقوم بدورها في المساعدة على دعم الرأس والسماح بتحريكه؛ لذا فإنَّ تعرُّض منطقة العنق لإصابة أو التهاب أو اضطراب معين قد يكون سببًا لحدوث ألم الرقبة أو تيبُّسها.[١]

وفي هذا المقال سنتحدث عن انفتال العنق أو المعروف أيضًا بالصعر (Torticollis)، وهو أحد الأمراض المُكتَسبة في وقت لاحق من الحياة أو قد يظهر منذ الولادة، وقد ينجم عن حدوث تلف في عضلات الرقبة، أو وجود مشكلة في تغذيتها بالدم، ليظهر العنق ملتويًا ومائلًا بطريقة تثير الألم، فغالبًا ما يكون أعلى الرأس مائلًا إلى أحد الجانبين، بينما تميل الذقن إلى الجانب الآخر.

يجدر بالذكر أنَّ مشكلة العنق الملتوي قد تظهر وتزول دون علاج، لكنْ توجد فرصة لحدوث الانتكاس وظهور المشكلة مرةً أخرى، أمَّا الحالات المزمنة من انفتال العنق فتشكِّل عائقًا أمام إنجاز الفرد لمهامِه اليوميَّة، ممَّا يستدعي الوقوف على أسباب حدوثه واللجوء إلى العلاج.[٢]


ما أعراض انفتال العنق؟

يبدأ ظهور أعراض انفتال العنق تدريجيًّا وتتطوَّر ببطء، وقد تزداد سوءًا مع الوقت، ومن أبرزها ما يأتي:[٢]

  • الشعور بألم وتيبس في الرقبة.
  • تورم عضلات العنق.
  • عدم القدرة على تحريك الرأس بطريقة طبيعيَّة.
  • ميل الذقن إلى أحد الجانبين.
  • ارتفاع مستوى أحد الكتفين مقارنةً بالآخر.
  • الإصابة بالصداع.

أمَّا الأعراض التي يمكن ملاحظتها على الطفل فهي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • عدم القدرة على تحريك الرأس من جانب إلى آخر أو من أعلى إلى أسفل بسهولة.
  • صعوبة الرضاعة من ثدي الأم في أحد الجانبين، أو تفضيل الطفل الرضاعة من جانبٍ واحد فقط.
  • الشعور بوجود كتله لينة في عضلة عنق الطفل، ويجدر بالذكر أنَّ هذه المشكلة لا تعدّ ذات خطورة، كما أنَّها عادةً ما تزول خلال ستة شهور.
  • ملاحظة ميل رأس الطفل إلى أحد الجانبين، بينما تميل ذقنه إلى الجانب الآخر، وتجب الإشارة إلى أنَّ حوالي 75% من الأطفال الذين يعانون من مشكلة انفتال العنق يتأثر لديهم الجانب الأيمن.
  • ملاحظة بدء ظهور الرأس مُسطحًا في أحد الجانبين أو في كليهما.
  • تفضيل الطفل النظر إلى الأم من منطقة فوق الكتف، فتلاحظ الأم عدم متابعته النظر إليها أثناء تحرُّكها، وهي الحالة التي تستدعي تحريكه لرقبته بالاتجاه الآخر بعيدًا عن الجزء المُصاب، فيواجه الطفل صعوبةً في توجيه الرأس ويبدأ انزعاجه.


ما أسباب انفتال العنق؟

كما ذكر في أول المقال قد تظهر مشكلة انفتال العنق منذ الولادة، ويعزى حدوث ذلك إلى تعرُّض الطفل لإصابة وضغط خلال الولادة، أو نتيجة وجود تشوُّهات في العمود الفقري يصاحبها حدوث انفتال العنق، وقد يكون سبب ظهور هذه المشكلة عند الطفل تعرُّضِه لالتهاب أو إصابة بسيطة، بينما يعاني البالغون من التشنج المفاجئ في عضلات العنق وربما الانفتال لأسباب عِدة، يُذكر منها ما يأتي:[٤]

  • التعرُّض لإصابات مباشرة على الرقبة.
  • تعرُّض العنق للعدوى أو الالتهاب.
  • الإصابة بمشكلات عصبية، كخلل التوتر أو الديستونيا (Dystonia).‏
  • الجلوس في وضعيَّة جسدية غير مناسبة مدّةً طويلةً.
  • الجلوس أو النوم بطريقة غير مناسبة، دون وجود دعم كافٍ للرأس.
  • حمل الحقائب بوزن غير متساوٍ على جانبي الجسم، الأمر الذي قد يسبب إجهاد العنق.


ما أنواع انفتال العنق؟

توجد أنواع عِدة لانفتال العنق، يُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • انفتال العنق الثابت (Fixed torticollis): يسمَّى أيضًا انفتال العنق الحادّ أو الدائم، وعادةً ما يحدث بسبب وجود مُشكلة في التركيب العضلي أو العظمي في الرقبة.
  • متلازمة كليبل فيل (Klippel–Feil syndrome): هو أحد الأشكال النادرة لانفتال العنق، ويحدث في حال عدم تشكُّل عظام العنق عند الطفل بطريقة صحيحة؛ وذلك نتيجة اندماج فقرتين في العنق مع بعضهما، وغالبًا ما يعاني الأطفال المصابون بهذه المتلازمة من صعوبة في السمع والنظر أيضًا.
  • انفتال العنق المؤقت (Temporary torticollis): يختفي هذا النوع عادةً بعد مضي يوم أو اثنين من بدء ظهور المشكلة، وقد يحدث نتيجة التعرُّض لعدوى في الأذن، أو تورُّم العقد اللمفاوية، أو الإصابة بالزكام، أو التعرُّض لإصابة للرأس والرقبة تسبِّب التورم.
  • انفتال العنق العضلي (Muscular torticollis): هو أحد أكثر أنواع انفتال العنق الثابت شيوعًا، ويحدث بسبب شدّ العضلات في أحد جانبي الرقبة، أو تكوُّن النسيج الندبي فيه.


كيف يتم تشخيص انفتال العنق؟

يبدأ الطبيب بتشخيص انفتال العنق بطرح عدد من الأسئلة تتعلّق بالأعراض التي تظهر على المُصاب، إلى جانب إجراء الفحص الجسدي الشامل، وفحص المشكلات الأخرى التي قد تكون سببًا لحدوث انفتال العنق، وقد يلجأ إلى إجراء اختبارات التصوير، مثل: التصوير بالموجات فوق الصوتية، والتصوير بواسطة الأشعة السينية (x-rays).[٥]


كيف يُعالج انفتال العنق؟

يختلف علاج مشكلة انفتال العنق اعتمادًا على سبب حدوثها؛ فقد تظهر عند الطفل منذ الولادة، أو تُكتَسَب نتيجة أسباب متعددة، وفي ما يأتي توضيح لطرق علاج انفتال الرقبة:


علاج انفتال العنق الخلقي

يعتمد العلاج الأساسي لحالة انفتال العنق عند الطفل على مجموعة من التمارين، التي تهدف إلى إطالة العضلة القصية الترقوية الخشائية (Sternocleidomastoid muscle)؛ أي العضلة المسؤولة عن ثني الرقبة وتجوير الرأس بالاتجاه المعاكس، والتي يمكن تطبيقها اعتمادًا على تعليمات الطبيب والمعالج الفيزيائي بتوضيح كيفيَّة القيام بهذه التمارين، وتكرَّر عدة مرات خلال اليوم، كما توجد مجموعة من الوسائل التي يمكن القيام بها في المنزل لمساعدة الطفل الذي يعاني انفتال العنق، منها الآتي:[٥]

  • وضع السرير وطاولة التغيير في موقع يُجبر الطفل على تحريك رأسه بعيدًا عن الجانب المحدود لديه؛ بهدف النظر إلى الأم أو الأشخاص من حوله.
  • وضع الألعاب في موقع يستدعي تحريك الطفل رأسه للنظر إليها.
  • مدّ الطفل على بطنه مدّةً قصيرةً بعد استيقاظه؛ وذلك لتقوية عضلات الرقبة.
  • حمل الطفل بوضعيَّة تجبره على تحريك الرأس للنظر بعيدًا عن الجانب محدود الحركة.

ويكون العلاج الجراحي خيارًا مطروحًا في حال لم تُجدِ الطرق غير الجراحيَّة نفعًا في العلاج، وتنطوي الجراحة على إطالة العضلة القصيَّة الترقوية الخشائية القصيرة الموجود في رقبة الطفل.[٥]


علاج انفتال العنق المُكتَسب

يعالج الطبيب انفتال العنق المُكتَسَب اعتمادًا على سبب حدوثه، وقد يتضمن العلاج ما يأتي:[٢]

  • العلاج بالتدليك.
  • تطبيق الحرارة على المنطقة المتأثرة.
  • اتباع آلية الجر (Traction) للتخفيف من الضغط على الفقرات.
  • العلاج الفيزيائي.
  • تركيب دعامة للرقبة.
  • تناول الأدوية التي قد تساعد في تخفيف شِدة الأعراض، منها:
    • مسكنات الألم.
    • حقن البوتكس (Botulinum toxin) التي يتكرر استخدامها كلّ عدة أشهر.
    • المرخيات العضلية.
    • الأدوية التي تستخدم لعلاج الرعاش، وذلك في حال الإصابة بمرض باركنسون.
  • اللجوء إلى أنواع مختلفة من الجراحات، منها ما يأتي:
    • إطالة عضلات الرقبة.
    • دمج الفقرات غير الطبيعيَّة.
    • قطع العضلات أو الأعصاب.
    • استخدام التحفيز العميق للدماغ لإعاقة الإشارات العصبيَّة، وتستخدم هذه الطريقة في الحالات الشديدة من خلل التوتر العنقي (Cervical dystonia).


المراجع

  1. Ann Pietrangelo, "Neck Pain: Possible Causes and How to Treat It"، healthline, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Ann Pietrangelo, "Wry Neck (Torticollis)"، healthline, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  3. "What Is Torticollis?", webmd, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  4. "Torticollis", healthdirect, Retrieved 29-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Congenital Muscular Torticollis (Twisted Neck)", orthoinfo, Retrieved 29-7-2020. Edited.