ما علاج تنميل اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٠ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
ما علاج تنميل اليدين

تنميل اليدين

تنميل اليدين هو خدر في إحدى اليدين أو كلتيهما، ويُوصف بأنه فقدان الإحساس أو الشعور في اليدين أو الأصابع، وقد تصاحب خدر اليد تغييرات أخرى، مثل الإحساس بوخز الدبابيس والإبر والحرق، وقد يسري في الذراع أو اليد أو الأصابع شعور بالخدر أو الضعف، إذ يمكن أن يحدث على طول عصب واحد في يد واحدة، أو قد يحدث متناظرًا في كلتا اليدين[١].


علاج تنميل اليدين

يُحتَمَل أن يساعد نمط انتشار تنميل اليدين أو توزيع الأعراض على معرفة السبب الكامن وراء هذة الحالة، ولعلاج تنميل اليدين يجب تشخيص الحالة والتأكد من مسببها، ذلك بإجراء مجموعة من الاختبارات والفحوصات المخبرية، مثل: اختبار الدم، أو اختبار الأعصاب، والتصوير بالرنين المغناطيسي أو بالأشعة السينية، وبناءً علية يُحوَّل المريض إلى الاختصاصي المسؤول، مثل: اختصاصي أمراض الأعصاب، أو اختصاصي الروماتيزوم.[٢]

وعلى الرغم من أنّ بعض الحالات قد تزول دون الحاجة إلى العلاج، إلا أنّ بعض الحالات الأخرى قد تتطلب التدخل الطبّي، وقد تتضمن طرق علاج تنميل اليدين ما يأتي:[٣]

  • الأدوية دون وصفة طبية: هي مُسكّنات تساهم في تخفيف الألم المعتدل والالتهاب الذي يؤثر على اليد والرقبة ومناطق أخرى، وتتضمن هذه الأدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الأيبوبرفين، أو الأسبرين.
  • الجبائر ودعامات المعصم: يساعد ارتداء الجبائر أو دعامات المعصم على حفظه مستقيمًا، مما يخفّف الضغط على العصب المتوسط، كما يسهم ارتداؤها عند تنفيذ المهمات المتكررة أو عند المساء في محاربة أعراض متلازمة النفق الرسغي.
  • العلاجات الموضعية: قد تساهم رقع الليدوكائين وكريمات الكابسيسين التي توضع على الجلد في التخفيف من الألم المعتدل الذي ينجم عن اعتلال الأعصاب المحيطية، كما قد يساعد المنثول الموضعي على التخفيف من الألم الناجم عن متلازمة النفق الرسغي.
  • فيتامين ب12: يُعالَج المصاب بنقص فيتامين ب12 بمكملاته التي تؤخذ عن طريق الفم، وفي حال بدا النقص شديدًا أو لم يتمكّن الجسم من امتصاص فيتامين ب12 من الأطعمة فقد يحتاج إلى استخدام الحقن، كما قد يساعد تناول الأطعمة الغنية بهذا الفتامين مثل السلمون والبيض والكبد على سدّ النقص.
  • مضادات الاكتئاب: تسهم بعض أنواع مضادات الاكتئاب في علاج الألم الناجم عن اعتلال الأعصاب المحيطية، وذلك عبر التدخل بالعملية المسؤولة عن إرسال إشارات الألم، كما قد تساهم في علاج ألم الأعصاب الناجم عن الإصابة بمرض السكري وغيره من الحالات.
  • الجراحة: تعدّ خيارًا علاجيًا لبعض الحالات التي لم تنجح معها العلاجات غير الجراحية، ومن أنواع الجراحة التي تساعد على تخفيف أعراض تنميل اليدين جراحة تحرير العصب المضغوط أو الأوعية الدموية الذي يحدث نتيجة الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي.


أعراض تنميل اليدين

عادةً ما يكون تنميل الأصابع أو اليدين نتيجةً للظروف التي تؤثر على الأعصاب أو الأوعية الدموية التي تزود اليد، وغالبًا ما يرتبط ذلك بالشعور بالوخز، إذ يشار إلى هذه الأعراض على أنها تنميل في الأصابع، إذ يؤدي الاعتلال العصبي المحيطي -وهو تلف في أعصاب الأطراف- غالبًا إلى خدر أو وخز، ويعد مرض السكري طويل الأمد أو غير المسيطر عليه أحد الأسباب الرئيسة لاعتلال الأعصاب المحيطية، والإدمان على الكحول يعدّ سببًا آخر للاعتلال، ويرتبط عدد من الحالات بالخدر أو الحرق أو الألم أو الوخز في الأصابع واليد، بما في ذلك السكتة الدماغية، والتصلب المتعدد، ومرض رينود، وأمراض الأوعية الدموية[٤].


أسباب تنميل اليدين

توجد عدة أسباب تكمن وراء الإحساس بخدر اليدين، ومنها أسباب حميدة مؤقتة، كردة فعل الجسم تجاه وضعية ما، ومنها أسباب مزمنة تدلّ على الإصابة بمرض معيّن، ويُذكَر من هذه الأسباب ما يأتي:[٥]

  • الضغط على العصب: قد يحدث نتيجة الضغط على أحد أعصاب اليد من خلال التواء الذراعين تحت الرأس أثناء النوم لمدة طويلة مثلًا، وبمجرد اختفاء هذا الضغط يزول التنميل.
  • نقص الفيتامينات: تُعدّ الفيتامينات مهمّةً لصحة الأعصاب، فانخفاض مستوى فيتامين ب12 في الجسم على سبيل المثال قد يؤثر سلبًا على الأعصاب، مما يؤدي إلى الشعور بالتنميل.
  • بعض الأدوية: تؤدي بعض أنواع الأدوية مثل: أدوية العلاج الكيماوي، والمضادات الحيوية، والأدوية المضادة للنوبات إلى تهييج الأعصاب أو إتلافها، الأمر الذي ينتج عنه شعور متكرر بتنميل اليدين.
  • السكتة الدماغية: بما معناه توقف تدفق الدم إلى الدماغ، الذي قد يسبب عدة أضرار، ومنها ضرر الأعصاب الذي يؤدي إلى الإحساس بتنميل اليد.
  • عرق النسا: هو حالة تسبّب الضغط على العصب الوركي الذي ينتقل من أسفل الحوض إلى الأرداف والساقين، وعرق النسا مرض منتشر بين النساء، خاصّةً أثناء الحمل، غالبًا ما يؤدي إلى الشعور بالخدر والتنميل في اليد، والألم في الظهر أو الساقين.
  • مرض السكري: فقد يؤثر اضطراب مستوى السكر في الدم سلبًا على صحة الأعصاب، لذا يتكرر الشعور بالتنميل لدى مرضى السكري.
  • التصلب المتعدد: هو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي، مما ينتج عنه تلف في الأعصاب، واضطراب في الإحساس بالجسم.


المراجع

  1. "Definition", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  2. "NUMB HANDS", www.assh.org, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  3. Stacy Sampson (19-3-2019), "Why Are My Hands Numb When I Wake Up and How Can I Treat This?"، www.healthline.com, Retrieved 18-10-2019. Edited.
  4. Melissa Conrad Stöppler, MD (29-1-2018), "Hand and Finger Numbness: Symptoms & Signs"، www.medicinenet.com, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  5. "What Is Paresthesia?", www.webmd.com, Retrieved 10-9-2019. Edited.