ما هو العلاج بالتغذية الطبية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٩ ، ١٣ أغسطس ٢٠٢٠
ما هو العلاج بالتغذية الطبية؟

التغذية

فليكن طعامك أفضل دواء لك، إنّ للطعام الذي نأكله تأثير كبير على صحتنا، فهو يزودنا بالوقود الذي نستطيع به القيام بأعمالنا اليومية، كذلك يُكسبنا جمالًا في بشرتنا وصحتها.

يقول أخصائيو التغذية، أن زيارتهم يجب أن تكون من أولويات الفرد، كما هو الحال في زيارة طبيب الأسنان، أو عمل الفحوصات الدورية، فنلحظ في وقتنا الحالي، توجهات في استخدام الأغذية كعلاج بديل عن الأدوية، فما هو العلاج بالتغذية الطبية؟ وما مبدأ عمله؟[١]


مبدأ عمل العلاج بالتغذية الطبية

بدأت دراسة هذا النوع من العلاجات منذ سنوات عديدة بدايتها كانت في عام 1994م، واحتاج الشخص أن يكمل دراسته لتخصص التغذية حتى يتمكن من الحصول على شهادة أخصائي تغذية مسجل، ويختلف العلاج بالتغذية الطبية عن المعلومات الغذائية التي يعطيها اختصاصي التغذية لعامة الناس، أو التي تقال عمومًا حول كيفية العناية بالصحة التي غالبًا ما يعرفها العديد من الأفراد.[٢]

ويعتمد هذا النوع من التغذية الطبية على طبيعة الفرد نفسه، والأمراض التي يعاني منها، فيجري اختصاصي التغذية المسجل العديد من الدراسات على حال الشخص وطبيعة جسده، وعادةً ما يبدأ العلاج في المشفى، بعدها يستمر حسب نظام مراجعات معين بين المريض والأخصائي، ويكون جدول العلاج بالتغذية خاص بشخص واحد.[٢]

على سبيل المثال؛ الأشخاص الذين يعانون من حروق شديدة، يكمن علاجهم بالتغذية الطبية على عمل جدول بالوجبات اليومية التي يجب أن يتناولوها، فتكون هذه الوجبات عالية بالبروتينات وقليلة السعرات الحرارية، وذلك لتعزيز عملية بناء الخلايا والأنسجة، ومن الأمثلة الأخرى، يوصي أخصائي التغذية الطبية على إعطاء الطعام لمرضى السرطان عن طريق الوريد، للوقاية من إصابتهم بسوء التغذية .[٢]


الأمراض والحالات التي يعالجها

من الأمثلة على الأمراض التي تستطيع التغذية الطبية المساعدة في علاجها ما يأتي:[٣]

  • السرطان: تساعد التغذية الطبية على عمل قائمة بالوجبات التي تحتوي على عناصر مضادة للالتهاب، والتي تساعد في حماية الشخص من التعرض للسرطان مرة أخرى، كذلك المساعدة في تخفيف الآلام، والأعراض الجانبية التي تحدث للشخص بعد العلاج الطبي للسرطان.
  • هشاشة العظام: عادةً ما يوصى مرضى هشاشة العظام بأخذ المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم، وفيتامين د، لهذا تساعد التغذية الطبية في إعطاء المريض الأطعمة الغنية بهذه العناصر الغذائية وغيرها، التي تُساعد في علاج هشاشة العظام، والتحسين من صحة الهيكل العظمي.
  • الأمراض القلب والنوبة القلبية: تربط أمراض القلب كثيرًا لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، الذين يتناولون الأطعمة الغنية بالكوليسترول والدهون، لهذا يساعد هذا النوع من العلاجات في التخفيف من هذه الأطعمة والاعتماد على الخضروات والأطعمة الصحية الخالية من الدهون المشبعة.


كيفية تطبيق العلاج

يبدأ العلاج بأخذ معلومات المريض، والسؤال عن الأمراض التي يعاني منها، ووضعها ضمن جدول يدرس منها الأخصائي الحالة، وعليها يبني العلاج بالتغذية الطبية، ومن الأمثلة على هذه المعلومات التي يأخذها الأخصائي:[٤]

  • إن كان المريض يمارس الرياضة، والمستوى النشاط لديه.
  • المعلومات الاجتماعية، ووضعه المادي، والسكن، ودعم الأسرة والأصدقاء.
  • أسلوب التعليم، واستعداد المريض للتغير، وقدرته على الاستجابة للعلاج.
  • معلومات عن الحالة النفسية، وسلوكيات التغذية لدى المريض.
  • مستوى فهم المريض للعلاقة بين التغذية والمرض الذي يعاني منه.

بعدها يُجري أخصائي التغذية التعديل على النظام الغذائي الذي بناه على أساس المعلومات السابقة؛ إذ يتضمن العلاج بالتغذية الطبية ثلاث أنظمة متخصصة وهي:[٤]

  • التغذية المعوية: التي تكون بتوصيل الغذاء عن طريق أنبوب موصول بالجهاز الهضمي للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الطعام أو هضمه.
  • التغذية التكميلية: التي يوصي بها أخصائي التغذية للمرضى الذين لا يستطيعون أخذ جميع العناصر الغذائية من الطعام وحده.
  • التغذية عن طريق الحقن بالوريد: التي غالبًا ما تكون للمرضى الذين يعانون من عدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية، أو مرضى العناية المركزة.


متى يستخدم العلاج بالتغذية الطبية؟

مثلما هو الحال في العلاجات الطبية الأخرى، فإنّ هذا النوع من العلاجات يستخدم بعد دراسة من الطبيب وأخصائي التغذية المسجل لحالة المريض، تُفضي إلى أن حالته ستتحسن بعد استخدام هذا النوع من العلاجات، لهذا فهي ليست علاجًا مطروحًا لجميع المرضى.

على سبيل المثال؛ إذا دخل مريض المشفى وكانت فحوصاته جيدة، وثبته أنه لا يعاني من نقص في العناصر الغذائية، فإنّه في هذه الحالة لن تستجيب لهذا النوع من العلاجات، ومن الجدير بالذكر، أنّ العلاج بالتغذية الطبية بات شائعًا في العديد من الدول، مثل؛ اليابان، وأمريكا الشمالية، ونيوزلندا، وأجزاء من أوروبا.[٢]


المراجع

  1. "WHAT IS MEDICAL NUTRITION THERAPY (MNT)?", dietitiansathome, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Lauren Panoff, MPH, RD (18-2-2020), "What Is Medical Nutrition Therapy? All You Need to Know"، healthline, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  3. "5 BENEFITS OF MEDICAL NUTRITION THERAPY", sunhealthwellness, Retrieved 5-8-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Medical Nutrition Therapy", encyclopedia, Retrieved 5-8-2020. Edited.