ما هو الوحام؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٥ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
ما هو الوحام؟

ما هو الوحام؟

الوحام هو رغبة الحامل الشديدة بتناول أطعمة معينة، مثل: الشوكولاتة، أو التفاح، أو الآيس كريم، أو الحلويات، أو الأسماك، أو منتجات الألبان، أو الفاكهة، وأحيانًا توجد رغبة بتناول مجموعات طعام غير عادية أو نوع من الطعام قد لا تتناوله الحامل في العادة، وأسباب الوحام غير معروفة، لكن توجد عوامل قد ترتبط به.[١]


لماذا يحدث الوحام؟

أثبتت الدراسات أنّ 84% من الحوامل يعانين من الوحام، فالمسبّبات لهذه الرغبة الشديدة بتناول طعام معين غير معروفة، لكن يوجد العديد من الأسباب النظريّة، أهمها:[٢]

  • نقص التغذية: يُعتقد أن الرغبة الشديدة بتناول الطعام بسبب نقص الغذاء، وهي حالة تحدث عند افتقار الجسم إلى عناصر غذائية مهمة.
  • التغيرات الهرمونية أثناء الحمل: أثبت الخبراء أنّ الوحام في الحمل يمكن أن يكون نتيجةً للتغيرات الهرمونية ، كهرمونات الإستروجين والبروجسترون، ويمكن أن تؤدي هذه الهرمونات إلى تغيرات في مستقبلات اللسان وتطور الرغبة الشديدة أو النفور من الأطعمة.
  • زيادة حاسة الشم والتذوق: التقلبات الهرمونية تسبب زيادة حاسة الشم والذوق لدى النساء الحوامل، وهو ما يمكن أن يكون عاملًا آخر يساهم في الرغبة الشديدة بتناول الطعام.
  • العوامل النفسية الاجتماعية: في بعض الحالات قد تكون الرغبة الشديدة بتناول الطعام بسبب بعض العوامل النفسية الاجتماعية.


كيف يُشخَّص الوحام؟

يمكن تشخيص الوحام من الفترة التي يبدأ فيها وهي الثلث الأول من الحمل، وتزداد شدته في الثلث الثاني، ثم يبدأ بالانخفاض في الثلث الثالث، لكن هذا التشخيص يختلف من حامل إلى أخرى، ففي بعض الحالات تستمر الرغبة الشديدة بتناول الطعام حتى بعد الولادة، وأحيانًا قد تستمرّ عند تناول أشياء غريبة.[٢]


هل يُعالَج الوحام؟

يمكن العلاج أو الوقاية من الوحام من خلال اتباع النصائح الآتية التي تساعد في التحكم بالرغبة الشديدة في تناول الطعام أثناء الحمل:[٢]

  • تناول وجبة الإفطار: التغذية الصحية تبدأ بوجبة الإفطار التي تساعد الحامل على كسب الطاقة والبقاء في حالة شبع لفترات طويلة.
  • تناول الطعام على فترات منتظمة: تناول وجبات صغيرة على فترات منتظمة طوال اليوم يساعد في التقليل من تناول الأطعمة السريعة، ويمكن تناول 4-6 وجبات صغيرة في اليوم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: النشاط البدني يساعد الجسم على إطلاق هرمون الإندورفين، الذي يساعد في التحكم بمستويات الهرمونات عند الحامل، والرياضة تساهم في التغلب على تلك الرغبة الشديدة وكبح تناول الطعام المرتبط بالعاطفة.
  • تناول أجزاء من الطعام: في حال عدم القدرة على مقاومة الرغبة بتناول طعام معين يمكن تناول جزء منه بدلُا من تناوله بأكمله.
  • اختيار وجبات خفيفة صحية: مثل المكسرات والفاكهة وغيرها من الأطعمة المغذية، والاحتفاظ بها في مكان قريب لتناولها عند الشّعور بالجوع.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل: فشرب الكثير من الماء يساعد على زيادة الرطوبة في الجسم، ويقلّل من علامات تمدد البطن أثناء الحمل، ويقلّل أيضُا الرغبة الشديدة بتناول الطعام، فيمكن شرب ما لا يقل عن 12 كوبًا من الماء على الأقل يوميًّا، وتناول الأطعمة التي تحتوي على السوائل، مثل الحساء وماء جوز الهند الطازج.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة: أفضل طريقة للابتعاد عن الأطعمة السريعة هي إبقائها بعيدًا عن متناول اليد؛ إذ تقل احتمالية تناولها إذا لم تكن متاحةً في المنزل.
  • تناول البدائل الصحية: أي استبدال الأطعمة غير الصحية بخيارات صحية، مثل: استبدال الحلوى أو الكعك بالفاكهة، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين بماء جوز الهند، واختيار الشوكولاتة الداكنة بدلًا من شوكولاتة الحليب.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون صحية: يُعتقد أن زيت الكتان أو مكملات زيت السمك تقلل من الرغبة الشديدة بتناول الطعام بنسبة كبيرة.


ما هي مضاعفات الوحام؟

من أهم مضاعفات الوحام ما يأتي:

  • تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية: الوحام والرغبة الشديدة بتناول الأطعمة العالية بالسعرات الحرارية كالحلويات يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن لدى الحامل، بالتالي وجود خطر للإصابة بسكري الحمل، وقد يؤدي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر إلى حدوث مضاعفات أكثر.[٢]
  • اضطراب بيكا: هو من الاضطرابات الأقل شيوعًا بين الحوامل، إذ تصاب به الحامل ويتم فيه تناول الأطعمة أو المواد ذات القيمة الغذائية القليلة أو المعدومة، وتنطوي معظم الرغبة الشديدة في اضطراب بيكا على تناول مواد غير غذائيّة، مثل الأوساخ أو الطباشير، وسبب هذا الاضطراب غير معروف، لكن يوجد رابط ما بين نقص الفيتامينات والمعادن وهذا الاضطراب، خاصّةُ نقص الحديد، أو قد يكون مرتبطًا بمرض نفسي معين، وأكثر المواد شيوعًا خلال الحمل المرتبطة باضطراب بيكا هي الأوساخ والطين ونشا الغسيل.[٣]


المراجع

  1. "Food cravings during pregnancy", pregnancybirthbaby, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "When Do Food Cravings Start In Pregnancy And What Do They Indicate?", momjunction, Retrieved 10-5-2020. Edited.
  3. "Pregnancy and Pica", americanpregnancy, Retrieved 10-5-2020. Edited.