ما هو علاج انسداد الانف

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٨ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٨
ما هو علاج انسداد الانف

انسداد الأنف

يحدث انسداد الأنف عندما تمتلىء الأنسجة الأنفية والأوعية الدموية المجاورة بالسوائل، مما يسبب شعورًا بانسداد الأنف، وقد يكون الانسداد مصحوبًا بسيلان في الأنف وقد لا يكون، وتعدّ هذه الحالة عادية بالنسبة للكبار، ولكن قد تعدّ حالة جادة بالنسبة للأطفال إذا أزعجتهم خلال النوم وللرضع إذا أثرت على الرضاعة.[١]


علاج انسداد الأنف

هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج انسداد الأنف، منها:[٢]

  • غسولات الأنف: استخدام غسولات الأنف التي تليّن وتغسل المخاط من الأنف، ويمكن تحضير الغسول الأنفي منزليًا عن طريق خلط كأس من الماء المعقم الدافئ وكأس من الماء المقطر مع القليل من صودا الخبز ونصف ملعقة من الملح، ويمكن استخدامه من مرة إلى مرتين يوميًا.
  • البخار: يلين البخار المخاط ويساعد على التخلص منه، وللحصول على نتائج سريعة يمكن وضع ماء مغلي في وعاء ثم تغطية الرأس باستخدام منشفة واستنشاق البخار، وتكرر العملية من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.
  • استخدام مزيلات الاحتقان أو البخاخات: تضيق مزيلات الاحتقان الأوعية الدموية المنتفخة في الأنف والمساعدة على تحسين التنفس، ولكن يجب الانتباه إلى عدم استخدامها لأكثر من خمسة أيام متواصلة لأنها ستعمل بتأثير عكسي وتؤدي إلى زيادة حالة انسداد الأنف.
  • النعناع: يعمل المنثول الموجود في النعناع كمضاد احتقان طبيعي، وتُغلى ملعقة من النعناع المجفف في الماء لمدة عشر دقائق وينصح بتناول خمسة أكواب من شاي النعناع في اليوم للحصول على نتائج مرضية.
  • استخدام الأدوية المضادة للهيستامين.
  • اذا كان سبب الانسداد وجود لحميات أو انحراف في وتيرة الأنف قد يستدعي الأمر اجراء جراحة.
  • استخدام أجهزة ترطيب الجو لترطيب الهواء مما يساعد في تليين المخاط والتخلص منه.
  • تحفيز خروج المخاط عن طريق وضع الوجه على وسادة لفترة من الزمن.


أعراض انسداد الأنف

هناك بعض الأعراض لانسداد الأنف، مثل:[٣]

  • سيلان أو عدم سيلان الأنف.
  • الإصابة بآلام في الجيوب الأنفية.
  • تكوّن المخاط.
  • الإصابة بانتفاخ في الأنسجة الأنفية.
  • ملاحظة: عادة ما يكون علاج انسداد الأنف منزليًا إذا كان سببه الرشح، ولكن إذا كان الشخص يعاني من انسداد لفترات طويلة يجب على المريض مراجعة الطبيب.


أسباب انسداد الأنف

إذا كان انسداد الأنف لفترة قصيرة فيكون سببه الرشح أو الإنفلونزا أو التهاب في الجيوب الأنفية، وعادة ما يُشفى المصاب خلال أسبوع، أما إذا استمر الانسداد لفترات طويلة فعادة ما يكون مؤشرًا لمرض، مثل:[٣]

  • الإصابة بالحساسية.
  • اللحميات الأنفية.
  • التعرض للمواد الكيماوية.
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن.
  • انحراف وتيرة الأنف.
  • الحساسية الموسمية.
  • استخدام مضادات الاحتقان لفترات طويلة.
  • الإدمان على بعض أنواع الادوية.
  • الهواء الجاف.
  • دخول جسم غريب في الأنف.
  • بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الربو المهني.
  • المهيجات البيئية.
  • التعرض إلى التوتر والضغط.
  • الإصابة باضطراب الغدة الدرقية.
  • التدخين.
  • الإصابة بانسداد الأنف خلال الحمل خاصة في نهاية الشهر الثالث، وذلك بسبب اضطرابات الهرمونات وزيادة تدفق الدم الذي يحدث خلال الحمل، وهذه التغيرات قد تؤثر على أنسجة الأنف فإما أن تجعلها جافة أو ملتهبة أو قد تسبب نزيفًا فيها.


حالات تستدعي مراجعة الطبيب عن انسداد الأنف

هناك بعض المؤشرات التي تستدعي مراجعة الطبيب مثل :[١]

  • استمرار الأعراض أكثر من خمسة أيام.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • اذا كان المخاط المتكون أخضر أو أصفر اللون مصحوبًا بألم في الجيوب الأنفية، فقد يكون مؤشرًا لالتهاب بكتيري.
  • نزيف في الأنف أو نزول سائل شفاف بعد التعرض لضربة على الرأس.
  • اذا كان عمر الطفل المصاب أقل من شهرين وحرارته مرتفعة.
  • اذا أثر انسداد أنف الطفل على رضاعته أو تنفسه.
  • ضعف جهاز المناعة أو الاصابة بالربو أو الانتفاخ الرئوي.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayoclinic staff (11-1-2018), "Nasal congestion"، Mayoclinic, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  2. Nayana Ambardekar, MD (30-10-2017), " 5 Ways to Get Rid of a Stuffy Nose"، Webmd, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Kristeen Moore (2-6-2016), "What Causes Stuffy Nose?"، Health line, Retrieved 9-12-2018. Edited.