ما هو علاج نقص هرمون التستوستيرون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٣٢ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
ما هو علاج نقص هرمون التستوستيرون

نقص هرمون التستوستيرون

يتراوح معدل الطبيعي لهرمون التيستوستيرون عند الرجل من 400-600 نانوغرام لكل ديسيليتر،[١] وفي حال وجود الهرمون في الجسم بمستويات أقل من الوضع الطبيعي يحدث نقص التستوستيرون (Testosterone deficiency) مسببًا أعراض مختلفة عند المريض منها المشكلات في الإنتصاب، وفقدان الشعر، ونقصان كل من كثافة العظام وحجم الخصيتين وكمية السائل المنوي والكتلة العضلية عند الرجال، ناهيك عن صعوبة النوم وتغيرات المزاج وغيرها من الأعراض،[٢] ومن الجدير بالذكر أن نقصان هرمون التيستوستيرون يكون طبيعي مع التقدّم في العمر، إلا أنه قد يكون ناتج عن حالات مرضية تظهر منذ الولادة ومنها ما يظهر في أي وقت لاحق، مما يتطلب الحاجة إلى العلاج. [٣]


ما هو العلاج الطبي لنقص هرمون التستوستيرون؟

يحدد الطبيب علاج نقص هرمون التستوستيرون بناء على السبب في النقص، كما يختلف الهدف من العلاج والفائدة المرجوة باختلاف عمر الذكر، فمثلًا في حال وجود النقص منذ الولادة عند الأطفال فيفضّل تشخيص الحالة مبكرًا والبدء بالعلاج من أجل منع مشكلة تأخر البلوغ، فيعمل العلاج على تحفيز البلوغ ويساعد في تطوّر الأعضاء التناسلية الثانوية، ناهيك عن علامات البلوغ مثل؛ نمو الشعر والكتلة العضلية، أما عند الرجال البالغين فيكمن الهدف من العلاج بحمايتهم من نقص كثافة العظام ومن أمراض القلب والشرايين، علاوة على التخلّص من أعراضضعف الإنتصاب والدافع الجنسي لديهم. [٣]

أما عن العلاج الطبي المستخدم لنقص هرمون التستوستيرون، فهو العلاج ببدائل التستوستيرون (Testosterone replacement therapy)، وهو عبارة عن هرمون التستوستيرون موجود في أشكال صيدلانية مختلفة، منها ما يؤخذ عبر الفم، ومنها ما يطبق عبر الجلد على شكل لصقات أو جل، كما يوجد الهرمون أيضًا على شكل إبر،[٤] ويمكن بيان هذه الأشكال في ما يأتي:[٥]

  • لصقات الجلد (Patches): التي توضع على الجلد لتزويد الجسم بكميات قليلة من التستوستيرون طوال اليوم، ويتم وضعها في المساء كل 24 ساعة.
  • الجل الموضعي: يتم تطبيق الجل الذي يحتوي على التستوستيرون يوميًا على مناطق الجسم التالية: الذراعين والكتفين والفخذين، ومن الضروري الانتباه لما يلي عند تطبيق الجل:
    • تغسيل اليدين جيدًا بعد تطبيق الجلد.
    • تغطية المناطق المعالجة بالملابس حتى لا ينتقل للأخرين.
  • العلاج عبر الفم: بحيث يكون على شكل كبسولات يتم بلعها أو حبوب توضع في الفم على اللثة أو الخد الداخلي لمرتين يوميًا لتعويض النقص في الهرمون.
  • الحبيبات (Pellet): تكون الحبيبات تحتوي على هرمون التستوستيرون تزرع تحت الجلد لتعمل على تزويد الجسم بحاجته للهرمون ببطء، ويتم استبدالها كل 3-6 أشهر.
  • الحقن: ويوجد منها تركيبات مختلفة من هرمون التستوستيرون، ويتم إعطاءها للمريض كل 7-14 يوم، ولكن من سلبياتها أنّها تسبب رفع مستويات الهرمون بنسب عالية خلال الأيام الأولى من الحقن ثم تنخفض ببطء، مما يسبب ارتفاع في مستويات الطاقة والمزاج عند المريض، وذلك التأثير يعرف بتأثير الأفعوانية (roller-coaster effect) التي يركبها المرء لزيادة الحماس لديه.



هل يمكن للعلاجات المنزلية أنّ تخفف من نقص هرمون التستوستيرون؟

يعدّ نقص هرمون التستوستيرون شائع عند الرجال الذين يعانون من السمنة والذين حالتهم الصحية سيئة بشكل عام ومصابين بأمراض طويلة الأمد، لذا يجب على المرضى الإهتمام بنظام الحياة الخاص بهم للحفاظ على مستويات الهرمون،[٣] إذ يوجد طرق عدّة يمكن للمريض القيام بها منزليًا لتحسين مستويات هرمون التستوستيرون، إلا أنها لا تغني عن العلاج الطبي ومراجعة الطبيب، على سبيل المثال:[٦]

  • القيام بالتمارين الرياضية، حيث أن جميع أنواع الرياضات خاصة رفع للأثقال والتدريب المتقطع عالي الكثافة تزيد من مستويات الهرمون.
  • اعتماد نظام غذائي صحي يحتوي على كل من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات، والتركيز على الأطعمة التالية: [٢]
    • الحليب والبيض.
    • اللحوم.
    • المحار.
    • التونة.
    • الفاصوليا.
  • التقليل من التوتر الذي بدوره يعمل على رفع هرمون الكورتيزول (Cortisol) بالجسم وبالتالي نقصان سريع في هرمون التيستوستيرون.
  • أخذ قسط كاف من النوم، لما لذلك تأثير كبير في مستويات هرمون التيستوستيرون.
  • تجنّب تناول الكحول والأدوية التي تؤثر على مستويات الهرمون.
  • تقليل التعرّض للمواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك مثل البارابين (Paraben) التي تؤدي عمل هرمون الأستروجين.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د أو التعرض لأشعة الشمس بكميات كافية، لما له من دور في زيادة الهرمون خاصة عند كبار السن.
  • استشارة الطبيب حول إمكانية تناول بعض المكملات التي لها دور في زيادة الهرمون في الجسم، ومنها: الأشواغندا (Ashwagandha)، مستخلص الزنجبيل، وعشبه الماعز (Goat weed)، وغيرها.



ما هي مضاعفات الأدوية البديلة لهرمون التستوستيرون؟

بشكل عام تعدّ الأدوية البديلة عن التستوستيرون آمنة، بحيث أنّ الفائدة من العلاج تجعل المريض يغض النظر عن أي عرض جانبي بسيط، ومن الأعراض الجانبية التي تحدث بسبب هذه العلاجات ما يلي:[٧]

  • زيادة دهنيّة البشرة وتكوّن حبوب الشباب.
  • ارتجاع السوائل وتخزينها بالجسم.
  • زيادة خطر تجلّط الدم، بحيث يزيد من خطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تحفيز أنسجة غدد البروستاتا مؤثرة على التبوّل بحيث يعاني المريض من التبوّل المتكرر أو انحسار البول.
  • تقلّب المزاج وزيادة العدوانية.
  • زيادة في حجم الثدي، ويقابلها نقصان في حجم الخصيتين.
  • تغيرات في مستويات الكوليسترول والدهون في الدم.
  • زيادة في عدد خلايا الدم.
  • انخفاض أعداد الحيوانات المنوية عند الرجال مما يؤدي إلى العقم.



من هم الأشخاص الذين لا يمكنهم استخدام أدوية بديلة عن هرمون التستوستيرون؟

يمنع إعطاء الأدوية البديلة لهرمون التستوستيرون لكل من الأشخاص التالية: [٧]

  • الرجال المصابين بسرطان البروستاتا أو سرطان الثدي أو في حال الاشتباه ذلك.
  • الذكور الذين يعانون من مشكلات شديدة في المسالك البولية.
  • الإصابة بانقطاع النفس الشديد أثناء النوم غير القابل للعلاج.
  • وجود أمراض قلب أو كلى أو كبد حادة.
  • فرط الحساسية لهرمون التستوستيرون أو أي مادة من المواد داخل العلاج.
  • المرأة الحامل أو التي تشك باحتمالية حملها.



المراجع

  1. "High and Low Testosterone Levels in Men", medicinenet, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "What are the symptoms of low testosterone?", medicalnewstoday, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Testosterone Deficiency", patient, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  4. "What Do You Want to Know About Low Testosterone?", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  5. "Treating low testosterone levels", health.harvard, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  6. "8 Proven Ways to Increase Testosterone Levels Naturally", healthline, Retrieved 15/3/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "Erectile Dysfunction: Testosterone Replacement Therapy", webmd, Retrieved 15/3/2021. Edited.