ما هي عملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشر؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٤ يوليو ٢٠٢٠
ما هي عملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشر؟

السمنة وعملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري

يسعى الأفراد دائمًا إلى تحقيق المثاليَّة في جانب الشكل الجمالي للقوام، وربما كان هذا تحديًا بالنسبة للكثيرين، لا سيّما أنَّه يعتمد على العديد من العوامل المختلفة، وما يراد توضيحه حقًّا أنَّ الأمر لا يتوقف على دور الوزن المثالي في تحسين النظرة للذات، وتعزيز الثقة بالنفس، إذْ يوصي الأطباء وخبراء التغذية بالحرص على تناول الطعام الصحي والمتوازن، وممارسة التمارين الرياضيَّة بانتظام بهدف الحفاظ على بقاء وزن الجسم ضمن معدلاته الطبيعيَّة؛ تجنُّبًا للكثير من الأمراض التي قد تترتَّب على السمنة وزيادة الوزن.

ونظرًا لأهمية تخفيف الوزن وعلاج السُّمنة؛ طَوَّر الطب وسائل وطرق متنوعة تساعد الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في تخفيف الوزن في خسارة مزيد من الدهون، والحدّ من المخاطر المرضيَّة المصاحبة لمرض السمنة، ومنها جراحة تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري. وفي هذا المقال توضيح لمجموعة من أبرز المعلومات المتعلقة بهذه الجراحة.[١]


ما عملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري؟

تُعرَف عملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري (BPD-DS) أو المعروفة أيضًا بتحويل الإثنا عشري بأنّها نوع من الجراحات المعقَّدة التي يزيل فيها الجراح جزءًا كبيرًا من المعدة وتكميمها، وإيصال المعدة صغيرة الحجم بالجزء السُّفلي من الأمعاء الدقيقة، بذلك تسمح هذه الجراحة بتجاوز معظم الأمعاء الدقيقة؛ لذا فهي تحدّ من كميَّة الطعام التي يستهلكها الفرد، وتقلِّل امتصاص الطعام والعناصر الغذائيَّة والسعرات الحراريَّة من خلال تغيير عمليَّة الهضم بصورة دائمة. وعلى الرغم من أنَّ جراحة (BPD-DS) تحقِّق نزولًا هائلًا في وزن الجسم فمن النادر إجراء هذه الجراحة.[٢][٣]


ما أسباب اللجوء لعملية تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري؟

كما ذُكِرَ في أوَّل المقال تساعد هذه الجراحة في تخفيف الوزن والأمراض الأخرى المرتبطة بالسمنة؛ لذا يوصِي مزوِّد الرعاية الصحية بجراحة (BPD-DS) في حالة الأشخاص الذين يعانون من السمنة الشديدة، والتي يبدو فيها مؤشر كتلة الجسم BMI) 50) أو أكثر بعد محاولة تخفيف الوزن بـمُمارسة الرياضة وتحسين الطعام، وقد يوصَى بها أيضًا في الحالات التي يصبح فيها مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر إلى جانب المُعاناة من مرض سكري النوع الثاني الشديد وغيرها من الأمراض، ومنها:[٤][٥]

  • مرض القلب.
  • ارتفاع الكولسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الرئة.
  • انقطاع النفس النومي (Sleep apnea).
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • الجلطة الدماغية.
  • العقم.

تجب الإشارة إلى أنَّ معايير الموافقة على إجراء هذه الجراحة كثيرة؛ لذا فهي لا تناسب كلّ الأفراد الذين يعانون من السمنة.[٥]


ما مخاطر عملية تحويل البنكرياس والاثنا عشري؟

كوْنها واحدة من الجراحات الكبرى؛ فهي تحمل العديد من المخاطر المرضيَّة المُحتملة كحال الجراحات الأخرى، وفي الآتي ذكر عدد من هذه المخاطر:[٤][٥]

  • الإصابة بالعدوى؛ مثل: تكوّن الخراج داخل البطن، أو الإصابة بالتهاب القولون الناتجة من بكتيريا عدوى الكلوستريديوم العسير (Clostridioides difficile infection).
  • المُعاناة من اضطرابات التنفس أو مشكلات الرئتين.
  • تسريب المحتويات من الجهاز الهضمي.
  • تكوّن الخثرات الدموية.
  • ظهور الآثار الجانبيَّة لاستخدام التخدير.
  • حدوث النزيف الشديد.

أمَّا المخاطر التي قد تظهر على المدى البعيد تتضمن ما يأتي:[٤][٥]

  • انخفاض سكر الدم.
  • حدوث الانسداد المعوي.
  • ارتداد الأحماض والإصابة بالتهاب المريء.
  • حدوث الفشل الكلوي.
  • اضطراب المزاج أو غيره من المشكلات العاطفيَّة.
  • الإصابة بالقرحة.
  • الإصابة بالتقيؤ المستمر.
  • تكوُّن الحصاة الصفراوية.
  • المعاناة من متلازمة الإغراق أو متلازمة الإفراغ السريع (Dumping syndrom)‏؛ والتي تنتج منها الإصابة بالإسهال، أو الغثيان، أو التقيؤ.
  • الإصابة بالفتق (Hernias) في موقع الشق الجراحي.
  • حدوث الثقب المعدي (Stomach perforation).
  • إلحاق الضرر بالطحال، والذي قد يستدعي استئصاله.
  • الإصابة بالنوبة القلبيَّة أو الجلطة الدماغيَّة.
  • الوفاه، يحدث ذلك في حالات نادرة.
  • المُعاناة من سوء التغذية نتيجة ضعف امتصاص الفيتامينات والمعادن؛ كالحديد والكالسيوم وفيتامين د وفيتامين أ وفيتامين ب1، وعدم الحصول على ما يكفي من البروتينات، وفي هذه الحالة قد يعاني الشخص من مُضاعفات خطيرة قد تحدث على المدى البعيد، ومنها:
    • تكوُّن حصوات الكلى.
    • الإصابة بفقر الدم.
    • الإصابة بمرض الكواشيوركور (Kwashiorkor)، هي من اضطرابات سوء التغذية النادرة والشديدة الناتجة من عدم حصول الجسم على ما يكفي من البروتينات.
    • الإصابة بهشاشة العِظام.


كيف يجرى الاستعداد لعملية تحويل البنكرياس والاثنا عشري؟

بعد التأهل للجراحة ثمَّة مجموعة من الأمور والتعليمات التي يوصَى باتِّباعها في التحضير للجراحة، ومنها:[٥]

  • إجراء عدد من الفحوصات والتحاليل قبل الجراحة.
  • تزويد الطبيب بقائمة تضم كلّ الأدوية، والمكمِّلات، والمعادن، والفيتامينات التي تؤخذ في المدة الحاليَّة، ويجب تأكيد ضرورة إخبار الطبيب قبل الجراحة عند تناول مميِّعات الدم.
  • تغيير بعض السلوكيَّات، فربما يتطلب الأمر البدء بممارسة الأنشطة الجسديَّة، والتوقف عن تدخين التبغ.
  • التخطيط لمدة التعافي بعد الجراحة، والحاجة إلى حضور الأشخاص للمساعدة.


إجراءات عملية تحويل البنكرياس والاثنا عشري

يعتمد اختيار طريقة إجراء هذه الجراحة على وضع المريض ومهارات الطبيب وتمكُّنِه من نوع معين، فقد يُجري الطبيب الجراحة باستخدام التنظير الداخلي، والذي ينطوي على إدخال أداة خاصَّة خلال الفتحات صغيرة الحجم التي يشقّها في البطن، بينما يُفضِّل بعض الجراحين إجراء هذه العمليَّة بالطريقة التقليديَّة، وفيها يعمل شقًّا جراحيًا كبير الحجم في البطن. ويتبع الطبيب في إجراء هذه الجراحة الخطوات في ما يأتي:[٦]

  • الخطوة الأولى: تتضمَّن هذه الخطوة عِدة أمور، ومنها:
    • عمل الشقوق الجراحيَّة في البطن، وإزالة جزء كبير من المعدة خلال الجراحة المفتوحة أو التنظير.
    • تشكيل الجزء المتبقي من المعدة في شكل كُمِّ ضيق.
    • ترك الصمام الذي يسمح بمرور الطعام إلى الأمعاء، وجزء محدود من الأمعاء الدقيقة المعروف بالاثنا عشري.
  • الخطوة الثانية: وتتضمَّن هذه الخطوة ما يأتي:
    • شقّ الجزء الواقع أسفل الاثنا عشري مباشرة، وعمل شق في الأسفل بالقرب من نهاية الأمعاء الدقيقة.
    • ربط نهاية القطع الموجود في آخر الأمعاء الدقيقة بنهاية الجزء السفلي من الاثنا عشري في موقع القطع الأول، وبهذا يتجاوز كميَّة كبيرة من الأمعاء الدقيقة.


ما الأمور المتوقعة بعد عمليَّة تحويل مسار البنكرياس والاثنا عشري؟

بعد الجراحة يوجد العديد من الأمور التي من المتوقع حدوثها، وفي الآتي عدد منها:[٤]

  • تناول المسكنات للسيطرة على الألم، والانتقال من غرفة الجراحة إلى إحدى غرف المستشفى، وفي اليوم التالي يُطلَب من المريض البدء بالحركة والقليل من المشي.
  • احتمال المُعاناة من الغثيان، أو تقلُّصات الأمعاء والمعدة، ويجب إخبار الطبيب في حالة الشعور بالألم أو الغثيان الشديد، أو الذي لا يخف مع الوقت.
  • الحصول على تعليمات في كيفيَّة التأقلم مع النظام الغذائي الجديد بعد الجراحة، ومن المُحتمل أنْ يستمر تناول السوائل التي تحتوي على العناصر العناصر لبضعة أسابيع بعد الجراحة، ومع الوقت يبدأ تناول الأطعمة اللينة والانتقال إلى تناول الأطعمة الصلبة.
  • الحصول على التعليمات المتعلقة بكيفيَّة اختيار الطعام الصحي، وعدم تفويت الطعام.
  • فحص مستويات العناصر الغذائية في الجسم.
  • تناول مكمِّلات غذائية يوميًّا تحتوي على الفيتامينات المُتعددة، ومكملات الكالسيوم، ومكمِّلات الحديد، وفيتامين ب 12، وفيتامين د، و فيتامين أ وفيتامين K، وغيرها.
  • متابعة الخطة الغذائية مع اختصاصي التغذية.
  • ممارسة لتمارين الرياضية المنتظمة تدريجيًّا.
  • مراجعة الطبيب بانتظام في الأشهر الأولى بعد الجراحة، والخضوع للتحاليل المخبريَّة، والعديد من الاختبارات والتحاليل الأخرى.[٥]
  • حدوث بعض التغييرات نتيجة النزول السريع في وزن الجسم خلال 3-6 أشهر بعد الجراحة؛ كالشعور بالبرد، وتغيّرات المزاج، وألم الجسم، وتساقط الشعر، والشعور بالتعب، والمُعاناة من جفاف الجلد.[٥]
  • التواصل مع الطبيب في حالات معينة، ومنها:[٤]
    • زيادة الألم في مكان الجراحة.
    • التسريب من مكان الجراحة أو حدوث النزيف أو الاحمرار.
    • معاناة صعوبة التنفس، أو الشعور بألم الصدر.
    • الإصابة بـالحمى، وتجاوز درجة حرارة الجسم 38 مئوية.


نتائج عملية تحويل البنكرياس والاثنا عشري

يخسر المريض في معظم الحالات وزن يعادل 60-80% من الوزن الزائد في جسمه خلال سنتين، بينما أظهرت التجارب السريريَّة أنَّ ما يقارب 70% من وزن الجسم الزائد يفقده الشخص بعد الجراحة، ويستمر هذا النزول لمدة تتجاوز 10 سنوات.[٧] وإلى جانب خسارة الوزن تُحلّ من خلال جراحة (BPD/DS) المشكلات المُتعلقة بـالوزن الزائد والسمنة، والتي ذكرت سابقًا.[٦]


المراجع

  1. "BPD/DS Weight-Loss Surgery", hopkinsmedicine, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  2. "What is a duodenal switch?", webmd, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  3. "Choosing a Weight-Loss Surgery Procedure", everydayhealth, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "Biliopancreatic Diversion with Duodenal Switch (BPD-DS) Weight-Loss Surgery", rochester, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Biliopancreatic diversion with duodenal switch (BPD/DS)", mayoclinic, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Biliopancreatic diversion with duodenal switch (BPD/DS)", drugs, Retrieved 8-7-2020. Edited.
  7. "CENTER FOR METABOLIC AND WEIGHT LOSS SURGERY", columbiasurgery, Retrieved 8-7-2020. Edited.