متى يستقر النظر بعد عملية الليزك

متى يستقر النظر بعد عملية الليزك
متى يستقر النظر بعد عملية الليزك

العين واضطرابات الرؤية

تُنشَأ الصّورة على شبكيّة العين من خلال تركيز القرنية للضّوء عليها وإنشائها، ويُعرَف الانحناء وتركيز الضّوء باسم الانكسار، ويؤدّي الخلل أو العيب في قوّة التركيز وحدوث خطأ في الانكسار إلى تشوّش الصّورة، وهذا يعزى إلى أنّ شكل القرنية والعين غير مثاليين.

توجد ثلاثة أنواع رئيسة من اضطرابات الرؤية تنشأ من الأخطاء الانكساريّة، وهي: قصر النّظر، وطول النّظر، وانحراف النّظر، ويعاني الأشخاص المصابون بقصر النّظر من صعوبة رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، على عكس الذين يعانون من طول النّظر وصعوبة رؤية الأشياء القريبة، أمّا بالنّسبة للانحراف فهو تشوّه في صورة الشبكيّة ينتج من عدم انتظام القرنيّة أو عدسة العين.

هذه الاضطرابات شائعة جدًّا، ومن أجل التحكّم بها جرى تصميم النّظارات الطبّية والعدسات اللاصقة، كما توجد عمليّات جراحة تُجرى من أجل تصحيح مسار العين وتصحيح الانكسار، كما يحدث في عملية الليزك التي تؤدّي إلى إزالة أنسجة القرنية وإعادة تشكيلها من أجل تغيير قدرتها على التّركيز. [١]


استقرار النظر بعد الليزك

تختلف المدة الزمنية التي يتعافى فيها المصاب بعد إجراء عملية الليزك للعيون من شخص لآخر، ويبدأ بالتعافي تدريجيّا خلال اليوم الأول من إجراء العملية، ويتوقع أن يشفى بشكل كامل ويستقر نظره خلال مدة زمنية بسيطة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر، وتجب عليه مراجعة الطبيب دوريًّا وابتداءً من 24 إلى 48 ساعة بعد إجراء العملية، ثمّ على أوقات مختلفة يحدّدها الطبيب ولمدة ستة أشهر على الأقل للمتابعة والكشف الدوري على العين.[٢]


عملية الليزك للعيون

تُعدّ عملية الليزك للعيون (بالإنجليزية: Laser-Assisted in SItu Keratomileusis)، واختصارًا LASIK، شائعة جدًا، وتجرى من خلال استخدام نوع خاص من الليزر لإحداث الانكسار اللازم لتغيير شكل قرنية العين لتصحيح بعض مشكلات الرؤية الشائعة؛ مثل: مشكلة طول النظر، ومشكلة قصر النظر، ومشكلة اللابؤرية، وقد تحلّ عملية الليزك بديلًا من ارتداء النظارات الطبية أو استخدام العدسات اللاصقة، وتُجرى لمن هم فوق سن العشرين في العادة.[٣]


مميزات إجراء عملية الليزك للعيون

تمتاز عملية الليزك للعيون بالعديد من الخصائص التي تشجع المصاب على إجرائها، ويُذكر منها ما يأتي:[٣]

  • تصحيح الرؤية: إذ إنّ 96% من المصابين يستعيدون نظرهم الطبيعي أو يصلون إلى النتيجة المطلوبة والمرغوبة بعد مدة زمنية من إجراء عملية الليزك.
  • قلّة الألم: ذلك بسبب استخدام قطرات عيون مخدرة أثناء إجراء عملية الليزك.
  • عدم الحاجة إلى الغرز أو وضع الضمادات الطبية بعد إجراء عملية الليزك.
  • سرعة العمليّة: فهي عملية سهلة وشائعة تُجرى خلال مدة زمنية قصيرة تقارب العشر دقائق، ويبدأ تعافي المصاب منها بعد يوم من إجرائها.


الأعراض الجانبية لإجراء عملية الليزك للعيون

يوجد العديد من الأعراض الجانبية والمضاعفات نادرة الحدوث والمترتبة على إجراء عملية الليزك للعيون، ويجب إخبار الطبيب بأي تغيير يلاحظه المصاب حتى لو كان بسيطًا، وتنقسم هذه الأعراض جانبية بسيطة ومعقّدة، وبعضها يبدو مؤقتًا يزول بعد مدة زمنية من إجراء عملية الليزك، وقد يبدو بعضها دائمًا لا يُعالج أو يُتخلّص منه، ويُذكر منها ما يأتي:[٤][٥]

الأعراض الجانبية البسيطة

في ما يأتي مجموعة من أهم الأعراض الجانبية المحتمل حدوثها بعد إجراء عملية الليزك:[٤][٥]

  • جفاف العين: يُعدّ أحد أكثر الأعراض شيوعًا، ويحدث بسبب قلة إفراز الدموع من العين بعد إجراء عملية الليزك؛ مما يؤدي إلى جفافها، لذلك ينصح الطبيب المصاب دائمًا باستخدام القطرات المرطّبة للعين دوريًّا ليتخلص المصاب من الشعور المزعج الناتج من الجفاف ويشعر بالراحة.
  • الإصابة بعدوى أو التهاب: تقلّ فرصة الإصابة بعدوى بعد التئام الجرح الناتج من إجراء عملية الليزك.
  • حساسية العين تجاه الضوء.
  • ضبابية الرؤية: وعدم وضوحها، ورؤية المصاب لهالات أو وهج، خاصة عند النظر اتجاه الضوء، وقد تستمر لمدة من الزمن بعد إجراء عملية الليزك؛ لذلك ينصح المصاب في هذه الحالة بعدم القيادة خلال هذه المدة -خاصة في الليل-.

الأعراض الجانبية الأكثر تعقيدًا

قد تتسبّب عملية الليزك في ظهور العديد من الأعراض الجانبية المعقّدة نادرة الحدوث، ويُذكر منها ما يأتي:[٤][٥]

  • متلازمة جفاف العين (Dry Eye Syndrome).
  • فقدان الرؤية: قد يحدث في حالات نادرة جدًا، الأمر الذي لا يُصحّح نهائيًا سواء كان ذلك بارتداء النظارات أو استخدام العدسات اللاصقة أو بإجراء العمليات الجراحية.
  • تصحيح النظر أقل من اللازم: فلا يصل المصاب إلى النتيجة المرغوبة، الأمر الذي قد يتطلب إعادة إجراء عملية الليزك مرة أخرى بعد مرور مدة من الزمن.
  • تصحيح النظر أكثر من اللازم: قد تتضرر العين بسبب إجراء عملية الليزك بشكل خاطئ من خلال المبالغة في إزالة الأنسجة أكثر من المفترض ويبدو إصلاح الضرر الناتج في هذه الحالة أصعب من تصحيح النظر نفسه.


المراجع

  1. "What is LASIK", www.fda.gov,07/11/2018، Retrieved 5-5-2019. Edited.
  2. "What should I expect before, during, and after surgery?", www.fda.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "LASIK Eye Surgery", www.webmd.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Risks of Laser Eye Surgery", www.nvisioncenters.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "What are the risks and how can I find the right doctor for me?", www.fda.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

497 مشاهدة