مشاكل الام الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
مشاكل الام الظهر

آلام الظهر

يُعدّ ألم الظهر من أكثر الأمراض شيوعًا عند الأطباء، وهو سبب رئيسي للإعاقة في جميع أنحاء العالم، ومعظم الناس يعانون من آلام الظهر مرة واحدة على الأقل، ويمكن السيطرة على هذه الآلام بمنعها أو تخفيفها، في غضون بضعة أسابيع، من خلال العلاج المنزلي، وفي حالات نادرة يكون هناك حاجة إلى عملية جراحية.[١]


مشاكل آلام الظهر

هناك عدة أعراض لألم الظهر، منها:[٢]

  • فقدان الوزن.
  • السخونة.
  • التهاب أو تورم على الظهر.
  • ألم الظهر المستمر، حيث لا يساعد الاستلقاء على الراحة.
  • ألم أسفل الساقين.
  • ألم يصل تحت الركبتين.
  • خدر حول الأعضاء التناسلية.
  • خدر حول الأرداف.


أسباب آلام الظهر

من الأسباب الأكثر شيوعًا لآلام الظهر، ما يأتي:[٣]

  • الالتواء: إن توتر العضلات والأربطة يسبب آلام الظهر، وتحدث عادةً عند رفع الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة، والحركات المفاجأة، وينتج الإجهاد أيضًا عن الإفراط في النشاط، مثل التصلب الذي يحدث بعد بضع ساعات من العمل في المنزل، أو ممارسة الرياضة.
  • مشاكل هيكيلة: الفقرات هي عظام متشابكة مكدسة فوق بعضها البعض لتشكل العمود الفقري، ويملأ الفراغات بين هذه الفقرات ما يُسمى بالأقراص، وفي بعض الأحيان تنتفخ هذه الأقراص أو تتمزق، وتضغط على الأعصاب، وهذا يؤدي إلى الشعور بالألم الشديد، ومن الممكن أن يضغط القرص المنتفخ على العصب الذي ينتقل من الظهر إلى أسفل الساق، مما يسبب عرق النسا أو تهيج العصب الوركي، ومن أعراض عرق النسا:
    • ألم.
    • تنميل.
    • خدر.
  • تضيق القناة الشوكية، أو تضيق العمود الفقري.
  • إزاحة فقرة من الفقرات، ما يسمى الانزلاق.
  • فقدان وظيفة العصب في الحبل الشوكي السفلي.
  • عدوى فطرية أو جرثومية في العمود الفقري، مثل السل.
  • السرطان أو الورم الحميد في العمود الفقري.


الوقاية من آلام الظهر

يمكن تجنب آلام الظهر، والمحافظة على سلامة الظهر صحيًا وقويًا، باتباع ما يأتي:[١]

  • ممارسة الرياضة، إذ تساعد تمارين اللياقة المنتظمة، على زيادة قوة وتحمل الظهر، وتسمح للعضلات العمل بشكل أفضل، مثل المشي والسباحة.
  • بناء قوة العضلات والمرونة، فتمارين عضلات البطن والظهر تقوي القلب، وتساعد في علاج العضلات بحيث تعمل معًا، مثل مشد طبيعي للظهر.
  • الحفاظ على وزن صحي، الذي يساعد على الحفاظ على صحة الظهر، وتقليل آلام الظهر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الحركات التي تجهد الظهر.


علاج آلام الظهر

يمكن التخلص من معظم نوبات ألم الظهر عن طريق عدة علاجات، كما يأتي:[٣]

  • العلاج بالأدوية: وهي عبارة عن أدوية مضادة للالتهاب، ومسكنات الألم، ويجب تناول هذه الأدوية مع الطعام لأنها تهيّج بطانة المعدة، وعدم أخذ أكثر من الجرعة الموصى بها من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، فهي تؤدي إلى حدوث آثار جانبية شديدة.
  • العلاجات المنزلية: يخفف الثلج الشعور بالألم وعدم الراحة، وتخفيف الالتهاب في المراحل الحادة من ألم الظهر، وتساعد الكمادات الدافئة على تخفيف الألم عندما ينحسر الالتهاب.
  • العملية الجراحية: نادرًا ما يكون هناك حاجة لها، ويمكن إجراء عملية جراحية لإزالة واستبدال الأقراص والفقرات جزئيًا، لتخفيف الألم الناجم عن أمراض العظام.
  • الطب البديل: يساعد في تخفيف آلام الظهر، وتشمل:
    • العلاج بالإبر.
    • التدليك.
    • العلاج السلوكي.
    • تعلم تقنيات الاسترخاء.


المراجع

  1. ^ أ ب "Back pain", www.mayoclinic.org, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  2. Christian Nordqvist (23-2-2017), "What is causing this pain in my back?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Verneda Lights and Marijane Leonard (7-12-2016), "What Is Back Pain?"، www.healthline.com, Retrieved 3-12-2018. Edited.