معالجة فطريات المهبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٧ ، ١ يناير ٢٠١٩

فطريات المهبل

تُعرف عدوى الخميرة المهبلية أو داءُ المُبيضات المهبلي بأنها أي إصابة ترتبط بأحد أنواع الفطريات وهو الخميرة، ويعدّ فطر المبيضات من أشهرها، إذ تُشكِّل عدواه حوالي 92% من حالات فطريات المهبل، فيما تنتج النسبة المُتبقية عن أصناف الكانديدا الأخرى، وقد قُدِّر بأن الخميرة تتواجد طبيعيًا في المهبل لدى حوالي 20% - 50% من النساء وبدون وجود أي أعراضٍ، في حين قد تتكاثر المبيضات إلى مرحلة العدوى التي تتسبَّب بحدوث التهابٍ في المهبل، هذا إلى جانب وجود إفرازاتٍ وتهيُّجٍ وحكةٍ.[١]

ويُذكَر أن بكتيريا عصية لبنية حمضية تسيطر على مستوى الفطريات الموجودة في المنطقة التَّناسلية بالوضع الطبيعي، وبالتالي فإن أي اختلال في مستوى البكتيريا يتسبَّب في زيادة نمو الفطريات وحدوث العدوى[٢]، كما أن هناك مجموعة من العوامل التي يمكن أن تتسبَّب في إحداث العدوى الفطرية ومنها:[٣]

  • فرط تناول المضادّات الحيوية التي تُنقص كمية بكتيريا عصية لبنية حمضية الجيدة في المهبل.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • مرض السّكري غير المُراقب أو المُسيطر عليه.
  • الاختلال الهرموني المحيط بفترة الطمث.
  • اتباع عاداتٍ غذائيةٍ سيئةٍ مثل الإكثار من تناول الأطعمة السّكرية والمُحلاة.
  • الحمل.
  • الحرمان من النوم.
  • التَّوتر.
  • اتباع علاجٍ هرمونيٍ أو تناول أدوية منع الحمل.[٢]


معالجة فطريات المهبل

يتوقف علاج فطريات المهبل على حدّة العدوى ومدى تكرارها، ويتلخّص ذلك فيما يأتي:[٤]

  • العلاج عند عدم تكرار العدوى أو عندما تكون الأعراض خفيفة إلى متوسطة: ويمكن أن يوصي الطبيب بعدّة علاجات في هذه الحالة، ولكن يجب اللجوء إلى الطبيب عند عدم زوال الأعراض أو عند عودتها في غضون شهرين، ومن هذه العلاجات ما يأتي:
    • العلاج على المدى القصير: يتضمّن ذلك استخدام الأدوية المضادة للفطريات خلال فترة 3-7 أيام والتي عادةً ما تُزيل العدوى، وتتواجد هذه المضادات على شكل أقراصٍ أو مراهم أو حتى تحاميل، ومنها دواء ميكونازول ودواء تيركونازول، ويُذكر بأن هذه الأدوية قد تستلزم وصفةً طبيةً.
    • يمكن أن يصف الطبيب تناول جرعةٍ دوائيةٍ واحدةٍ من دواء فلوكانوزول، مع ضرورة التّذكير بعدم وصف هذه الأدوية المُتناوَلة للنّساء الحوامل، كما يمكن تناول جرعتين بينهما 3 أيام من هذا الدواء إذا كانت الأعراض أكثر حدّةً.
  • العلاج عند تكرار العدوى أو زيادة حدّة الأعراض: يمكن أن يوصي الطبيب بالعلاجات التالية:
    • العلاج على المدى الطويل: يتضمّن الأدوية المضادّة للفطريات والتي يُوصى باستخدامها يوميًا خلال فترة أسبوعين، ثم استخدامها مرة أسبوعيًا خلال فترة 6 أشهر.
    • يمكن أن يصف الطبيب تناول جرعتين أو ثلاث من أحد الأدوية المضادة للفطريات عوضًا عن العلاج المهبلي، مع ضرورة التذكير بعدم وصف هذا العلاج للنّساء الحوامل.
    • يمكن أن يصف الطبيب كبسولات حمض البوريك التي تُدخل في المهبل، ويستخدم هذا الدواء لعلاج فطرالمبيضات الذي يقاوم مُضادات الفطريات، ويُذكر بأن هذا الدواء يمكن أن يكون مميتًا عند تناوله عبر الفم.


الوقاية من فطريات المهبل

يمكن اتّباع مجموعة من النصائح الوقائية للمساعدة في تقليل خطر التَّعرض لفطريات المهبل، ومنها ما يأتي:[٥]

  • تنظيف المنطقة التَّناسلية من الجهة الأمامية إلى الخلفية.
  • تبديل الملابس المُبلَّلة وملابس السباحة بأسرع وقتٍ ممكنٍ.
  • ارتداء الملابس الداخلية الواسعة والقطنية للمساهمة في إنقاص الرطوبة وعدم حدوث العدوى.
  • تجنُّب المنتجات التي تشتمل على المواد الكيميائية المُهيِّجة مثل السَّدادات القطنية المعطَّرة والدُّش المهبلي، إذ قد تؤثر هذه المُهيِّجات على تعادل البكتيريا الموجودة في المهبل.
  • الاغتسال المُنظّم والعادي لتنظيف المهبل عوضًا عن استخدام الدُّش المهبلي الذي قد يزيد فرص التَّعرض للعدوى الفطرية.


المراجع

  1. Melissa Conrad Stöppler, "Yeast Infection (Vaginal)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب 9-8-2018 (Jill Seladi-Schulman, PhD), "About Candida albicans: Natural yeast and problematic infections"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-12-2018. Edited.
  3. Shannon Johnson (9-5-2018), "Vaginal Yeast Infection"، www.healthline.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (30-10-2018), "Yeast infection (vaginal)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 7-12-2018. Edited.
  5. Melissa Conrad Stöppler, MD (5-4-2018), "Yeast Infection (in Women and Men)"، www.medicinenet.com, Retrieved 7-12-2018. Edited.