هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨
هرمون الحليب

هرمون الحليب

هرمون الحليب أو البرولاكتين، سُمِّي بهذا الاسم لما له من دورٍ كبير في الرضاعة وإفراز الحليب من الثدي كما أن له وظائف أخرى في كل من الذكور والإناث فهو ينظم الجهاز المناعي والجهاز التناسلي والإنجاب والتمثيل الغذائي و السلوك، ويُفرَز هذا الهرمون من عدة أماكن أهمها الغدة النخامية الموجودة أسفل الدماغ كما يفرز من الرحم والخلايا المناعية و الثدي والبروستاتا والجلد، ويكون التحكم في إفراز هرمون الحليب من خلال الدوبامين والإستروجين، الدوبامين يثبط إفراز هرمون الحليب بينما الإستروجين يحفز إفرازه، ومن الهرمونات الأخرى التي تتحكم بإفراز هرمون الحليب الأوكسيتوسين والهرمون المضاد لإدرار البول، والهرْمونُ المُطْلِقُ لمُوَجِّهَةِ الغدة الدَّرَقية، كما أن مصّ الرضيع لثدي الأم يحفز إفراز هرمون الحليب لذلك على الأم التي تشتكي من عدم كفاية الحليب الموجود بالثدى للطفل أن تستمر بالرضاعة.[١]


ارتفاع وانخفاض هرمون الحليب بالدم

يزيد هرمون الحليب في الدم بصورة طبيعية فى فترة الحمل استعدادًا للرضاعة، لكن توجد أسباب أخرى تسبب زيادة مَرَضية لهرمون الحليب مثل:

  • أدوية الاكتئاب ومضادات الهذيان التي تقلل الدوبامين في الجسم فيزيد إفراز هرمون الحليب.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • الأورام الحميدة بالغدة النخامية.
  • تكيسات المبيض.
  • فقدان الشهية.
  • بعض أدوية ضغط الدم المرتفع مثل الميثيل دوبا.
  • أدوية المعدة والغثيان مثل ميتوكلوبراميد.
  • إصابات الصدر والحزام الناري.
  • أمراض الكلى والكبد.
  • تناول بعض الأطعمة مثل الحلبة والشمر.[٢]


أما انخفاض هرمون الحليب بالدم فهي حالة نادرة وليست حالة مَرَضية فلا تحتاج لعلاج، تكون نتيجة لخمول الغدة النخامية أو تناول بعض الأدوية مثل الدوبامين والليفودوبا.


أعراض ارتفاع وانخفاض هرمون الحليب بالدم

لا تقتصر زيادة هرمون الحليب على الإناث فقط بل تصيب الذكور أيضًا فتكون الأعراض كالآتي:

  • تواجد الحليب بالثدي في غير فترة الرضاعة.
  • تضخم وتحجر الثدي لدى الذكور والإناث.
  • تأخر الحمل لأن هرمون الحليب يعتبر مانع حمل طبيعي.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الصداع.
  • اضطرابات بالرؤية.
  • جفاف المهبل والشعور بألم وعدم راحة خلال العلاقة الجنسية.
  • حب الشباب.
  • نمو الشعر بالوجه والجسد لدى المرأة.
  • ضعف الانتصاب عند الرجال.
  • نقص الرغبة الجنسية لدى الرجال.
  • ضعف الكتلة العضلية ونمو الشعر لدى الرجال.[٣]

أما انخفاض هرمون الحليب فهو كما ذكر سابقًا ليس حالة مرضية ولا تحتاج لعلاج و تظهر أعراضه في صورة نقص كمية الحليب بالثدي خلال فترة الرضاعة.


== تحليل هرمون الحليب في الدم ==[٤] لا يحتاج هذا التحليل لأي تحضيرات أو صيام فهو تحليل بسيط بسحب عينة صغيرة من الدم، يفضل سحبها بالصباح بعد ثلاث لأربع ساعات من الاستيقاظ والنسب الطبيعية لهذا الهرمون بالدم هى:

  • للذكور: 2-18 نانوغرام/مل.
  • المرأة غير الحامل: 2-29 نانوغرام/مل.
  • المرأة الحامل 10-209نانوغرام/مل.


العوامل التي تؤثر على نتيجة تحليل هرمون الحليب

  • حبوب منع الحمل.
  • أدوية الاكتئاب والذهان مثل الريسبيريدون.
  • اضطرابات النوم.
  • الضغط العصبي الشديد.
  • التمرينات البدنية الشديدة.
  • بعض أدوية ضغط الدم المرتفع مثل مثبطات قنوات الكالسيوم.
  • أدوية المعدة والغثيان مثل ميتوكلوبراميد ومضادات الحموضة مثل السايمتدين.


علاج ارتفاع هرمون الحليب في الدم

يختلف العلاج باختلاف سبب ارتفاع الهرمون بالدم فيجب القيام بالفحوصات والأشعة اللازمة لتحديد سبب ارتفاع الهرمون:

  • استخدام عقار كابيرجولين والبروموكريبتين إذا كان سبب ارتفاع الهرمون غير معروف أو بسبب ورم بالغدة النخامية، ويعاد تحليل هرمون الحليب بالدم للتأكد من انخفاضه بالدم للنسب الطبيعية قبل إيقاف الأدوية.
  • الجراحة لإزالة ورم الغدة النخامية في حالة عدم فاعلية الأدوية بعد إجراء أشعة رنين مغناطيسي لتحديد حجم الورم.
  • العلاج الإشعاعي و يستخدم نادرًا في تقليل حجم تورم الغدة الدرقية.
  • تناول هرمون الثيروكسين الصناعي إذا كان السبب خمول الغدة الدرقية.
  • إذا كان ارتفاع هرمون الحليب نتيجة تناول أدوية معينة فيجب مراجعة الطبيب لاستبدالها بأخرى لا تسبب ارتفاعه.[٥]


المراجع

  1. "prolactin", yourhormones.
  2. "hyperprolactinemia", hormone.
  3. "prolactin level test", healthline.
  4. "what is prolactin test", webmd.
  5. "hyperprolactinemia", reproductive facts.