هل انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35 مقلق؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ٢ نوفمبر ٢٠٢٠
هل انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35 مقلق؟

هل انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35 مقلق؟

إن التعرّض لجو شديد البرودة قد يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم إلى أقل من 35 درجة مئوية (Hypothermia)، وهي حالة طارئة تحتاج إلى العلاج الفوري، وتنتج عن خسارة الجسم للحرارة بشكل كبير يفوق قدرته على تعويضها من خلال إنتاجها مجددًا، وكرد فعل لذلك يبدء الجسم بالإرتعاش وتظهر على المريض أعراض مثل فقدان الوعي والارتباك وتباطؤ نبضات القلب وغيرها. [١]

كما يعدّ انخفاض درجة الحرارة أمر خطير يؤثر في قدرة الشخص على التفكير بطريقة صحيحة وواضحة، وهذا ما يؤخّره من طلب المساعدة الطبية أو إخبار أحد أفراد العائلة بذلك، ناهيك عن المضاعفات الخطيرة التي تنتج عنه بما فيها الموت،[٢] كما أنّ انخفاض درجة الحرارة الشديد يؤثر سلبيًا على وظيفة القلب والجهاز العصبي وأعضاء الجسم جميعها، وفي حال تم تركها بلا علاج قد يسبب ذلك فشل القلب والجهاز التنفسي لينتهي الأمر بالوفاة.[١]


ما هي مسببات انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35؟

السبب الرئيس لانخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35 هو التعرّض لدرجات حرارة باردة جدًا ولفترات طويلة، مما يؤدي إلى فقدان حرارة الجسم عن طريق الجلد بشكل أساسي وإلى نسبة تصل إلى 90%، ويزداد هذا الفقدان بشكل ملحوظ في حال كان الجسم مغمور بالماء البارد بدلًا من التعرّض للهواء، إذ تبلغ سرعة فقدان الحرارة في الماء البارد 25 ضعف سرعة فقدانه عند اللتعرض للهواء البارد فقط، وهنا نلاحظ فقدان التوازن بين إنتاج الجسم للطاقة وفقدها. ومن الممكن أنّ تتسب الأجواء قليلة البرودة في حدوث هذه الحالة عند بعض الأشخاص وذلك يعتمد على أعمارهم وكمية الدهون في أجسادهم وحالتهم الصحية عامةً، إضافةً إلى مدّة التعرّض لهذه البرودة. [٣]


هل توجد عوامل خطر تزيد من فرصة انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35؟

نعم تؤثر العديد من العوامل على فرصة انخفاض درجة الحرارة الجسم، وتشمل ما يأتي: [٢]

  • العمر، إذ نجد أن كبار السن والأطفال حديثي الولادة أكثر عرضة لانخفاض الحرارة، وذلك لأن أجسادهم تفتقر القدرة على تنظيم درجة حرارة الجسم من تلقاء نفسها.
  • الأمراض العقلية أو الخرف، فالمصابين بانفصام الشخصية أو فقدان الذاكرة لا يستطيعون الحكم وإعطاء قرارات من تلقاء أنفسهم، وهذا ما يعني أنهم قد لا يدركون شدّة برودة الجو.
  • تعاطي المخدرات وشرب الكحول، لأن هذه المواد تسبب في خسارة الوعي لدى المتعاطين في أي وقت دون الشعور بالجو حولهم، أضف إلى ذلك أنّ الكحول يعطي الإنسان شعور بالدفء الداخلي إلا أنّه شعور خاطئ إذ يقوم الجسم في هذه الأثناء بفقدان الحرارة.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى اختلال قدرة الجسم على تعديل الحرارة، مثل السكري وقصور الغدة الدرقية، والجفاف.
  • أمراض تجعل الشخص يفقد الإحساس بجسمه، على سبيل المثال الجلطات الدماغية، واصابات النخاع الشوكي والحروق.
  • الأدوية، كالمنومات ومضادات الاكتئاب.


كيف يمكن علاج انخفاض درجة حرارة الجسم إلى 35؟

يمكن علاج انخفاض درجة حرارة الجسم عن طريق تقديم الاسعافات الأولية قبل وصول الفريق الطبي وللتقليل من المضاعفات قدر الإمكان، ومن ثم تقديم العلاج الطبي الفوري للمصاب، وذلك عن طريق ما ياتي:

الإسعاف الأولي

عند إصابة فرد من العائلة أو أي شخص آخر، يجب القيام ببعض الأمور إلى حين وصول الإسعاف حتى نقلل من احتمال فقدان المريض، وفي ما يأتي بيان للطريقة الصحيحة:[٤]

  • نقل المريض إلى مكان دافىء ومناسب.
  • إذا كان المريض يرتدي ملابس مبلله، يجب إزالتها على الفور.
  • تدفئة جسد المريض من خلال ارتدائة ملابس مناسبة ولفّه ببطانية. لابد من تغطيه المريض كاملًا بما في ذلك رقبته ورأسه.
  • يمكن استخدام زجاجات ماء دافئة لتساعد على رفع الحرارة، ولكن يجب التذكر بعدم وضعها على الجلد مباشرة.
  • إعطاء المريض الماء الدافئ ليشربه في حال كان واعيًا.
  • مراقبة نفس المريض باستمرار، واإذا توقّف يجب البدأ بالإنعاش القلبي الرئوي (CPR).

العلاج الطبي

أما عن العلاج الطبّي داخل غرفة الطوارئ، فهو يعتمد على شدّة انخفاض درجة الحرارة، ويمكن أن يتضمن ما يلي: [٥]

  • إعادة تدفئة السلبية، وتطبق هذه الطريقة للمصابين بانخفاض بسيط في درجة الحرارة وتتصمن استخدام البطانيات والسوائل الدافئة.
  • تدفئة الدم، من خلال سحبه إلى خارج الجسم وتدفئته ومن ثم إعادته بواسطة أجهزة مثل؛ جهاز غسيل الكلى.
  • السوائل الوريدية، وهي محاليل دافئة مكوّنة من الماء والملح تعطى للمريض عبر الحقن الوريدية.
  • تدفئة المجاري التنفسية، بواسطة الأكسجين المرطّب الذي يعطى على شكل قناع أو أنبوب أنفي.


أسئلة شائعة وخرافات عن انخفاض درجة حرارة الجسم

العديد من الأسئلة تدور في أذهان الناس عن انخفاض درجة الحرارة، وهذه بعض منها مع إجاباتها: [٦]

السؤال
الإجابة
إلى أي طبيب يتم اللجوء في حالة انخفاض درجة الحرارة؟
هل من الممكن الإصابة بانخفاض درجة حرارة الجسم داخل المنزل؟
نعم، يمكن أن يكون حدوث ذلك تدريجيًا ودون ملاحظة أفراد العائلة
ما هي أعضاء الجسم الأكثر تأثرًا بانخفاض درجة الحرارة؟
تخسر الأطراف الحرارة أسرع من غيرها، كما ويتأثر عضو القلب من هذه الحالة أكثر من غيره
ما هي الأدوات الضرورية لحملها عند السفر إلى أماكن باردة؟
بطانيات، وأعواد ثقاب، وماء للشرب، والطعام المعلّب مع فتّاحة العُلب، وحقيبة الإسعافات الأولية


ومن الجدير بالذكر وجود بعض الأخطاء والخرافات التي يعمل بها بعض الأشخاص يجب التنبيه لها وهي: [٤]

  • من الخطأ تدفئة أطراف المريض (يديه وقدميه) أولًا بل يجب التركيز على الجذع لأن ذلك قد يسبب صدمة قوية للجسم.
  • لا يجوز غمر جسد المريض بالماء الدافىء مباشرة لأن ارتفاع الحرارة السريع قد يؤدي إلى اضظراب في دقات القلب.
  • تجنّب إعطاء المريض الكافيين أو الكحول في هذه الفترة.


المراجع

  1. ^ أ ب "hypothermia", mayoclinic, Retrieved 2020-10-26. Edited.
  2. ^ أ ب "Hypothermia", healthline, Retrieved 2020-10-26. Edited.
  3. "hypothermia", webmd, Retrieved 2020-10-26. Edited.
  4. ^ أ ب "Hypothermia Treatment", webmd, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  5. "hypothermia", mayoclinic, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  6. "hypothermia- frequently asked questions ", medindia, Retrieved 2020-10-27. Edited.