هل يسبب النزيف الوفاة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
هل يسبب النزيف الوفاة؟

النزيف

هو فقد الدّم إمّا داخل الجسم وهو ما يُسمى (النزيف الداخلي) أو خارج الجسم الناتج من التعرض لحادث أو إصابة وهو ما يسمى (النزيف الخارجي)، ومن أمثلة حدوث النزيف: نزيف المستقيم أو سعال دموي أو النزيف المهبلي الذي يدل على وجود إصابة في عضو داخلي ودلالة على حالة مرضية قد لا يكون المصاب على إطلاع بها.[١]


هل يسبب النزيف الوفاة؟

عندما ينزف الشخص تتشكّل جلطة دموية لإيقاف النزيف بسرعة، وبعد ذلك تذوب الجلطة لتكوين جلطات دموية أُخرى للمساعدة في إيقاف النزيف، وسيحتاج الدّم إلى بروتينات دم تسمى عوامل التخثر ونوع من خلايا الدم يُسمّى الصفائح الدموية لإتمام هذه العملية[١]، فالنزيف يبدو خفيفًا أو شديدًا وخطيرًا يؤدي إلى حدوث تقلبات في العلامات الحيوية وتغيير الحالة العقلية، كما يُعدّ النزيف سببًا رئيسًا للوفاة في حال التعامل معه والوقاية منه، خاصة عند التعرض لصدمات خارجية أو حوادث.[٢]


ما الذي يشعر به المصاب بالنزيف؟

يختلف شعور الشخص أثناء النزيف باختلاف الإصابة، إذ تبدأ الأعراض بمجرد زيادة فقدان الدّم؛ وهي حالة تسمى (صدمة نقص حجم الدم)، وتُذكَر الأعراض التي يعاني منها الشخص عند الإصابة بالنزيف في ما يأتي:[٣]

  • الأعراض الخفيفة لصدمة نقص حجم الدم:
    • الدوخة.
    • التعرق.
    • الإعياء.
    • الغثيان.
    • صداع الرأس.
  • الأعراض الخطرة لصدمة نقص حجم الدم:
    • شحوب الجلد.
    • برود في الجلد.
    • تسارع نبضات القلب.
    • نبض ضعيف.
    • التنفس بشكل سريع.
    • الدوار.
    • الالتباس.
    • فقدان الوعي.


كم يستغرق النزيف قبل أن يفقد المصاب الوعي

قد ينزف الشخص حتى الموت خلال خمس دقائق فقط، أمّا في الحالات الخطيرة فقد ينزف حتى الموت خلال مدة زمنية أقل، لكن إذا كان النزيف في بدايته فهناك احتمال قليل لأن ينزف الشخص حتى الموت إلّا إذا كان يعاني من مشكلة في التخثر أو حدوث نزيف داخلي بطيء، فقد يستغرق فقدان الدّم الشديد أيامًا لإحداث ما يُسمّى (صدمة نقص حجم الدم).[٣]


كمية الدم المفقود

كمية الدّم الموجودة في الجسم تعتمد على العمر ووزن الشخص، فالرجل الذي يزن 70 كيلوغرامًا يوجد في جسمه (5-6) لترات من الدم، أما المرأة الأقل وزنًا فقد يوجد في جسمها ما بين (4-5) لترات من الدّم، وتجدر الإشارة إلى بدء حدوث النزيف الحاد وما يسمى بصدمة نقص حجم الدم في حالة فقدان 20% من الدّم، وهنا لا يستطيع القلب ضخ كميات كافية من الدم عبر الجسم، أمّا في حالة فقدان 40% من الدّم فإنّ الشخص يصل إلى مرحلة تسمى مرحلة (الاستنزاف)؛ وهي مرحلة فقدان شديد للدم قد تصبح قاتلة في حالة عدم إيقاف النزيف وعلاجه.[٣]


ما أنواع الإصابات التي قد تسبب نزيفًا حتى الموت؟

من أهم الإصابات التي قد تسبب نزيفًا حتى الموت ما يأتي:[٣]

  • إصابات الحوادث؛ مثل: حوادث السيارات أو سقوط جسم ثقيل على الشخص.
  • إصابة بالسلاح الناري.
  • التعرض لطعنات.
  • وجود ورم دموي؛ وهو تجمع الدّم خارج الأوعية الدموية.
  • التعرض لجروح في الأعضاء الداخلية.
  • التعرض لجروح على الجلد.
  • صدمة قوية بسبب الاصطدام بأداة معينة.


أسئلة شائعة عن النزيف

كيف يُوقف النزيف؟

في حالة النزيف الحاد يتبع الشخص خطوات الإسعافات الأولية الآتية:[٤]

  • إزالة الملابس أو أي شيء موجود على مكان الجرح، لكن إذا كان الجرح عميقًا فيجب تفادي تنظيفه، وتكون الخطوة الأولى إيقاف النزيف.
  • استخدام قطعة قماش أو استخدام ضمادة معقمة والبدء بالضغط على النزيف لإيقافه، والاستمرار في الضغط حتى يتوقف النزيف.
  • تغطية الجرح ولفه بشريط لاصق، ثم رفع الأطراف المصابة فوق مستوى القلب إن أمكن.
  • محاولة التحدث إلى المصاب، ومساعدته في الاستلقاء لمنع فقدان حرارة الجسم.
  • عدم إزالة قطعة القماش إذا حدث تسرب في النزيف من خلالها، ويضع الشخص قطعة أخرى والاستمرار في الضغط.
  • تثبيت الجزء المصاب قدر الإمكان، وترك الضمادات مكانها، والانتظار حتى وصول المساعدة الطبية الفورية.

هل تسبب الأدوية النزيف؟

هناك بعض أنواع الأدوية التي تُستخدم لعلاج حالات معينة قد تزيد من خطر النزيف، أو قد تُسبب النزيف، ومن أهمها:[٥]

  • مميعات الدم.
  • المضادات الحيوية عند استخدامها لمدة طويلة.
  • العلاج الإشعاعي.
  • الأسبرين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

هل يسبب النزيف نوبة قلبية؟

تعتمد صدمة نقص حجم الدم على السرعة التي يُفقد بها الدم، وكمية الدم أو السوائل التي يفقدها الشخص، ونوع الإصابة التي تعرض لها الشخص، فيؤدي نقص الدم والسوائل في الجسم إلى حدوث المضاعفات الآتية:[٦]

  • نوبة قلبية.
  • تلف في الأعضاء؛ مثل: الكلى أو الدماغ.
  • غرغرينا في الذراعين أو الساقين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Bleeding", medlineplus, Retrieved 17-6-2020. Edited.
  2. "Hemorrhage", ncbi.nlm.nih, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Bleeding to Death: What Does It Feel Like, How Long Does It Take, and Am I at Risk?", healthline, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. "Severe bleeding", mayoclinic, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  5. "What You Need to Know About Hemorrhage", healthline, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  6. Rachel Nall,Ana Gotter, "Hypovolemic Shock"، healthline, Retrieved 17-5-2020. Edited.