هل يمكن ممارسة الرياضة خلال الدورة الشهرية؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣١ ، ١٠ أغسطس ٢٠٢٠
هل يمكن ممارسة الرياضة خلال الدورة الشهرية؟

الدورة الشهرية والتمارين الرياضية

خصّ الله الذكر والأنثى بطبيعة جسديةٍ مختلفة عن الآخر، ومن أبرز ما يميّز المرأة عن الرجل هو الدّورة الشّهرية، التي قد تشكّل مصدر إزعاج بالنسبة للكثير من النساء، إذ تبدأ عادةً عندما تبلغ الفتاة عمر 12 عامًا، على الرغم من أنّ بعض الفتيات تبدأ لديهن في وقت أبكر من هذا أو بعد ذلك، ولا يعدّ ذلك أمرًا يستدعي القلق، فقد تأتي الدورة الشهرية عندما يصل عمر الفتاة ما بين 16-18 عامًا، وتستمر مدّة الحيض ما بين 3-8 أيّام، وتتكرر كل 21-40 يومًا، علمًا أن متوسط حدوثها يبلغ 28 يومًا، وعادةً ما يكون النزيف أكثر في اليومين الأوليين من الطمث، ومع مرور الأيام يقلّ ويصبح لون الدم أحمر فاتحًا أو ورديًّا،[١] وتتساءل العديد من النساء حول إمكانية ممارسة الرياضة خلال الحيض، والإجابة في هذا المقال.

تعدّ التمارين الرياضية من الأمور المهمة، وهي بالنسبة للكثير من الأشخاص روتين لا يمكنهم تركه؛ لما لها من آثار إيجابية على الجسم من زيادة للرشاقة، وتعزيز عمل أجهزة الجسم بصورة طبيعيّة، كما تعد التمارين الرياضية أحد الأساليب الوقائية من الإصابة بالأمراض، كالسكري، وارتفاع ضغط الدّم، والسكتة الدماغية، والاكتئاب، وبعض أنواع السرطانات، ومن الضروري معرفة الوقت المناسب لممارسة الرياضة تجنبًا لحدوث الضّرر.[٢]


هل يمكن ممارسة الرياضة خلال الدورة؟

تطرح الكثير من النساء سؤالًا حول إمكانية ممارسة الرياضة خلال الدورة الشهرية، والحقيقة من ناحية طبيّة نعم يمكن ممارسة التمارين الرياضية خلال الدورة الشهرية، بل وأكثر من ذلك؛ إذ إنّها تعود على الجسم بالعديد من الفوائد، منها التخفيف من الأعراض الناتجة عن الدورة الشهرية، وتحسين المزاج، وغير ذلك.[٣]


ما فوائد ممارسة الرياضة خلال الدورة الشهرية؟

أُشير سابقًا إلى أنّه يمكن ممارسة الرياضة خلال الدورة الشهرية لما لها من فوائد، منها ما يأتي:[٤]

  • إمداد الجسم بالطاقة: خلال الدورة الشهرية تنخفض مستويات هرموني الإستروجين والبروجستيرون، وهذا يجعل المرأة تشعر بالتعب والخمول والإرهاق، لكن ممارسة التمارين الرياضية تساعد على إمداد الجسم بالطاقة والنشاط، ومن الجدير بالذّكر أنّ عدم ممارستها لا يمدّ الجسم بالطاقة أو يخفف من التعب؛ لذا من المفيد جدًا ممارسة الرياضة.
  • التخفيف من أعراض الدورة: تخفف التمارين الرياضية من أعراض الدورة الشهرية بنسبة كبيرة، بما فيها التعب والإرهاق والتقلبات المزاجية.
  • تحسين المزاج: تزيد ممارسة التمارين الرياضية من إفراز هرمون الأندروفين الذي يحسّن المزاج، كما تزيد من تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم.
  • التخفيف من الألم: من الجدير بالذّكر أنّ هرمون الأندروفين يعمل أيضًا كمسكّن طبيعي ويخفف من ألم الصداع والتقلصات وآلام الظهر.


ما أفضل التمارين خلال الدورة الشهرية؟

تجدر الإشارة إلى أنّ التمارين الرياضية خلال الدورة الشهرية ينبغي أن تناسب حالة المرأة؛ فعلى سبيل المثال غالبًا ما يكون نزف الدم خلال أول يومين كثيفًا؛ لذا فإنّ المرأة بحاجة إلى تمارين بسيطة أو ممارسة التمارين داخل المنزل، وفي جميع الأحوال من أفضل التمارين خلال الدورة الشهرية ما يأتي:[٥]

  • تمارين المشي: تعدّ تمارين المشي من أسهل التمارين التي يمكن للمرأة إدخالها في نظام الحياة، ولا تحتاج إلى معدّات أو ملابس خاصة أو موقع معين، ويمكن ممارستها بالمدّة التي تُحدّدها المرأة، مع ضرورة الانتباه إلى عدم المشي لدرجة التعب.
  • تمارين اليوغا: تُعرف بتمارين التمدد والتوازن، وتساعد على إرخاء العضلات والتخفيف من التشنجات والألم، والتقليل من التوتر والضغط، وينبغي الإشارة إلى ممارسة التمارين التي يكون فيها الجسم مستقيمًا فقط.
  • تمارين القوة: يمكن رفع الأثقال خلال الحيض شريطة أن تكون الأوزان المُستخدمة أخفّ من المعتاد.


نصائح مهمة لممارسة الرياضة

أُشير أعلاه إلى إمكانية ممارسة التمارين الرياضية خلال الحيض وما هي التمارين الأفضل، ولا بُدّ من اتباع بعض النصائح التي تضمن ممارسة الرياضة بأمان ودون حدوث أي مضاعفات، ومن أبرز هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • شرب كميات كافية من الماء، فعند ممارسة التمارين الرياضية يقلّ ترطيب الجسم، وقد يتسبب ذلك بإصابة المرأة بانتفاخ البطن والإمساك أو الجفاف؛ لذا من الضروري الحفاظ على شرب كميات كافية من الماء؛ كونه يجعل حركة البراز خلال الأمعاء طبيعيّةً، ويقلل الشعور بالألم عند أداء التمرين، ويفضّل جعل الماء في متناول اليد وشربه كل ربع ساعة على الأقلّ عند ممارسة التمرين.
  • ينبغي انتباه المرأة إلى أنّ ممارسة التمارين الشديدة قد تزيد من نزيف الدّم؛ لذا من الضروري ارتداء فوط صحية أكثر سماكةً ووضع سدادات قطنية، ومن الممكن ارتداء ملابس أكثر غمقًا.
  • عند الشعور بالألم يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، بما فيها الباراسيتامول (Paracetamol) والإيبوبروفين، والتي يمكن أن تقلل من ألم التقلصات، ويمكن أيضًا استخدام وسائد التدفئة أو الكمادات الباردة بعد التمرين.
  • عند الشعور بالتعب ينبغي التقليل من شدة التمرين، ومن الجدير بالذّكر أنّ الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية قد يؤدي إلى حدوث المضاعفات، من أبرزها غياب الدورة الشهرية في بعض الأحيان؛ وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية والجسدية، ومن الضروري في هذه الحالة مراجعة الطبيب.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية؛ إذ إنّ النظافة الشخصية خلال الدورة الشهرية أمر مهم وضروري، وذلك من خلال اتباع التدابير الآتية:[٥]
    • ضرورة حمل الأشياء الشخصيّة كالفوط الصحية والسدادات في أي مكان؛ فقد تبدأ الدورة الشهرية في وقت غير متوقّع أو أبكر من المعتاد، شريطة اختيار السدادت والفوط الصحية المناسبة؛ أي الأنواع التي تستخدم من قبل؛ فقد تسبب تجربة أنواع جديدة الشعور بالألم أو تسريب الدّم في الأماكن العامّة، وهذا أمر مُحرج بالنسبة للمرأة.
    • الاستحمام بعد ممارسة التمرين بالماء والصابون.
    • عند التعرق أو الاعتقاد بتسريب الدم ينبغي تغيير الملابس الداخلية والفوط الصحية.


المراجع

  1. NHS staff (2020-10-21), "Periods"، NHS , Retrieved 2020-7-29. Edited.
  2. "Physical activity", who , Retrieved 2020-7-29. Edited.
  3. ^ أ ب Rachel Nall, MSN, CRNA (2019-9-17), "Should you exercise during your period?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-7-29. Edited.
  4. Sara Lindberg (2018-9-17), "Can You Exercise on Your Period?"، healthline, Retrieved 2020-7-29. Edited.
  5. ^ أ ب Anna Klepchukova, MD (2020-7-27), "Exercising During Period: Benefits and Things to Avoid"، flo.health, Retrieved 2020-7-29. Edited.