آلام تأخر الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
آلام تأخر الدورة الشهرية

هل يصاحب تأخر الدورة الشهرية الإحساس بالألم؟

نعم فقد تعاني العديد من السيدات من تأخر كامل للدورة الشهرية، وللطمث، ويمكن أن يترافق تأخر الدورة الشهرية لدى بعض السيدات الشعور بالألم، ذلك بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الأعراض، وتختلف هذه الأعراض بالشدة اعتمادًا على السبب الكامن خلف تأخر الدورة الشهرية، وتتضمن هذه الأعراض آلام البطن، وآلام الحوض، والجزء السفلي من الظهر، بالإضافة إلى التعب العام، والارتباك، واضطراب المزاج، فما هي أسباب آلام تأخر الدورة الشهرية؟ وكيف يمكن التخفيف من آلام تأر الدورة الشهرية، وكيف يمكن علاج تأخر الدورة الشهرية؟ كل ذلك وغيره سنتحدث عنه في مقالنا هذا.[١]


ما أسباب آلام تأخر الدورة الشهرية؟

تتواجد العديد من الأسباب التي تسبب تأخر الدورة الشهرية، سواء كان ذلك مصحوبًا بألم، أو لا ، ويمكن تفصيل ذلك كما يأتي:


أسباب تأخر الدورة الشهرية المصحوب بألم

من الممكن أن تحدث آلام تأخر الدورة الشهرية نتيجة العديد من الأسباب المختلفة، وتتضمن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]


  • الحمل، من الممكن أن تكون آلام تأخر الدورة الشهرية أحد أول الأعراض التي تشير إلى الحمل، ويمكن أن تعاني السيدة من نزيف خفيف بالإضافة إلى آلام البطن عند انزراع الجنين في الرحم، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن تعاني السيدة الحامل من الأعراض التالية:
    • الغثيان.
    • انتفاخ الثدي، والشعور بألم عند الضغط عليه.
    • زيادة الرغبة في التبول.
    • اضطراب المزاج.
    • الصداع، والتعب العام.


  • مرض التهاب الحوض (PID)، من الممكن أن يؤدي مرض التهاب الحوض إلى تأخر الدورة الشهرية، ويحدث مرض التهاب الحوض نتيجة الإصابة بعدوى في الجهاز التناسلي، ويسبب هذا الالتهاب آلام في البطن ترافق تأخر الدورة الشهرية، وتتضمن الأعراض التالية ما يأتي:
    • ألم، أو نزيف أثناء العلاقة الجنسية.
    • ارتفاع حرارة الجسم.
    • الشعور بحرقة عند التبول.
    • إفرازات كريهة الرائحة.
    • النزيف ما بين الدورات الشهرية.


  • الحمل خارج الرحم، يحدث الحمل خارج الرحم عند نمو الجنين في منطقة أخرى خارج الرحم، والتي عادةً ما تكون قنوات فالوب، ويعد الحمل خارج الرحم حالة مهددة لحياة للأم، كما لا ينجم عنها نمو جنين حي، وتسبب هذه الحالة ألم بسيط، يتبعه ألم مفاجئ وشديد في الجزء السفلي من البطن، وبالإضافة إلى ذلك يمكن أن تعاني السيدة من أعراض الحمل الاعتيادية، كالغثيان، والشعور بالألم عند الضغط على الثدي.

أسباب تأخر الدورة الشهرية بلا ألم

يمكن ذكر أبرز الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية بلا ألم كما يأتي:[٣]

  • النشاط البدني المفرط، قد تسبب ممارسة النشاط البدني المفرط، وبصورة خاصة للسيدات اللاتي يمارسن بعض الرياضات، مثل؛ الباليه، تأخر الدورة الشهرية واضطرابها.


  • الأدوية، ووسائل منع الحمل، من الممكن أن تسبب وسائل منع الحمل تأخر الدورة الشهرية، وبالإضافة إلى ذلك قد تسبب بعض الأدوية هذه الشكوى، وتتضمن أبرز هذه الأدوية ما يأتي:
    • أدوية الاكتئاب.
    • العلاج الكيمياوي للسرطان.
    • أدوية الذهان.
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
    • أدوية الحساسية.


  • الوزن المنخفض، من الممكن أن يؤدي انخفاض الوزن لدى السيدة بأكثر من عشرة بالمائة من الوزن الطبيعي إلى اضطراب الدورة الشهرية، وتأخرها.


  • الضغط النفسي، قد يؤثر الضغط النفسي على المركز المسؤول عن تنظيم الهرمونات في الدماغ، الأمر الذي يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، وتأخرها.


  • تندب الرحم، من الممكن أن تعاني السيدة من تكون تندب في الرحم عن إجراء بعض العمليات المتعلقة بالنسائية والتوليد، كالولادة القيصرية مثلًا، الأمر الذي يؤدي إلى اضطراب عمل بطانة الرحم، مما يسبب تأخر الدورة الشهرية.


  • اضطراب الغدة الدرقية، من الممكن لفرط نشاط الغدة الدرقية، أو قصورها أن يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.


  • تكيس المبايض، تملك السيدة المصابة بتكيس المبايض مستوى هرمونات مرتفع باستمرار، لذا فإنها عادةً ما تعاني من تأخر الدورة الشهرية واضطرابها.


  • أورام الغدة النخامية، من الممكن أن تصاب الغدة النخامية بورم حميد، قد يسبب اضطراب الدورة الشهرية، وتأخرها.


كيف يمكن التخفيف من آلام تأخر الدورة الشهرية؟

من الممكن أن تساعد بعض النصائح في التخفيف من حدة آلام تأخر الدورة الشهرية، ولكن يجب علاج السبب الواضح لآلام تأخر الدورة الشهرية، للتخلص من هذه الآلام نهائيًا، وتتضمن هذه النصائح ما يأتي:[٤]

  1. شرب المشروبات الساخنة.
  2. الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  3. الاستلقاء بحوض مليئ بالماء الساخن.
  4. وضع الكمامات الساخنة على المنطقة المؤلمة على فترات منتظمة.
  5. الحفاظ على النشاط البدني، كممارسة رياضة المشي.



كيف يعالج تأخر الدورة الشهرية؟

يعتمد علاج تأخر الدورة الشهرية على السبب الرئيسي لها، وبصورة عامة يجب استشارة الطبيب المختص قبل البدء باستخدام أي علاج، كما يمكن تفصيل العلاجات المناسبة لأسباب تأخر الدروة الشهرية كما يأتي:[٥]

  • التقليل من حدة التمارين الرياضية، والنشاط البدني، وذلك إذا كانت السيدة تمارس تمارين بدنية شديدة الحدة.
  • وسائل تخفيف الضغط النفسي، في حالات تأخر الدورة الشهرية الناجم عن الضغط النفسي.
  • الاستعانة بنظام غذائي محدد، وبالتمارين الغذائية لعلاج تأخر الدورة الشهرية الناجم عن السمنة وزيادة الوزن.
  • الالتزام بنظام غذائي لزيادة الوزن، إذا كان تأخر الدورة الشهرية ناجمًا عن الوزن شديد الانخفاض.
  • العلاجات الهرمونية، وذلك اعتمادًا على رأي الطبيب المختص.


وبالإضافة إلى ذلك من الممكن أن تعد الجراحة خيارًا لعلاج تأخر الدورة الشهرية، وذلك إذا كانت السيدة تعاني من وجود ورم في الغدة النخامية، أو وجود نسيج ندبي في الرحم، أو إذا كانت السيدة تعاني من اضطراب جيني، ويمكن أيضًا أن يكون تأخر الدورة الشهرية عرضًا لاضطراب يسمى فقدان الشهية العصابي، ويجب علاج هذه الحالة بصورة فورية، لمنع حدوث أي مضاعفات خطيرة.[٥]


ومن الممكن أن يسبب تأخر الدورة الشهرية بعض المضاعفات، والآثار الجانبية، لذا يمكن أن يصف الطبيب بعض العلاجات للتخفيف من حدة هذه المضاعفات، إذ يمكن أن يصف مكملات الكالسيوم، وفيتامين د للحفاظ على قوة العظام، وتجنب الإصابة بهشاشة العظام، الذي عادةً ما يحدث عن انقظاع الطمث، ويمكن أيضًا أن يصف علاج الإستروجين، وذلك لتقليل الإصابة بالهبات الساخنة، وجفاف المهبل، ذلك بالإضافة إلى تمارين القوة.[٥]



المراجع

  1. "Amenorrhea", healthgrades, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  2. "What causes cramps without a period?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  3. "Amenorrhea", mayoclinic, Retrieved 18/12/2020. Edited.
  4. "Cramps But No Period Causes and Tips to Relieve Distress", parenting.firstcry, Retrieved 2020-12-02. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Amenorrhea: Management and Treatment", clevelandclinic, Retrieved 2020-12-03. Edited.