أسباب قشرة الرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٣ مارس ٢٠٢٠
أسباب قشرة الرأس

قشرة الرأس

تعدّ قشرة الرأس من مشكلات الشعر الشائعة التي يصاب بها الرجال والنساء على حدّ سواء، إلا أنَّها تزداد شيوعًا في فترة البلوغ والمراهقة، وتعد ظاهرة مزعجة برغم عدم خطورتها على صحة الجسم؛ إلّا أنّها تسبب الحرج للمصابين بها، لأنها تنعكس على المظهر الخارجي، وتعرف قشرة الرأس بأنها؛ خلايا ميتة متساقطة من فروة الرأس، وتظهر في شعر الرأس وفي شعر الحاجب أحيانًا، ومن الطبيعي أن تتفكك طبقة الخلايا الميتة؛ لأنّ الجسم ينتج باستمرار خلايا جديدة لتحل محل الخلايا القديمة، ومع ذلك، في حالة قشرة الرأس المزعجة، يزداد معدل تقشر الخلايا لأسباب مختلفة فتنتج القشرة بكميات كبيرة، وتعد الحكة وفروة الرأس المتقشرة، وظهور القشور على الشعر أو الكتفين الأعارض الرئيسية للإصابة بقشرة الرأس.[١][٢]


أسباب قشرة الرأس

تعد مسببات قشرة الرأس كثيرة، منها ما هو متعلّق بطبيعة الجسم، وفروة الرأس، والبشرة، ومنها ما هو متعلّق بالإصابة بأمراضٍ معينة، ومنها ما هو متعلق بأسباب خارجية، وفيما يلي أبرز أسباب الإصابة بقشرة الرأس:[٣][٢][٤]

  • الجلد المتهيج والدهني؛ إذ قد تصل القشرة لدى الأشخاص ذوي البشرة الدهنية إلى حالة أشد تُعرف بالتهاب الجلد الدهني.
  • جفاف فروة الرأس؛ إذ تميل فروة الرأس الجافة إلى التقشر والحكة خاصةً في الشتاء، وعادة ما تكون القشرة الناتجة عن البشرة الجافة أصغر وأقل دهنية.
  • استخدام المستحضرات التجميل لنوع البشرة؛ إذ إنّ استخدام بعض المنتجات غير المناسبة، تسبب التهابات في الجلد ينتج عنها الحساسية، والإحمرار، والقشرة، وهو ما يُشار إليه باسم التهاب الجلد الالتماسي.
  • عدم غسل الشعر: تؤدي قلة الاستحمام وعدم الاهتمام بنظافة الشعر إلى الإصابة بالقشرة، ويجب اسخدام غسول الشعر المناسب لنوع الجلد.
  • الإصابة بالفطريات الجلدية من نوع الملاسيزيا (Malassezia): يعاني بعض الأشخاص من الإصابة بفطريات فروة الرأس التي تؤدي إلى تهيُّج خلايا فروة الرأس، وزيادة معدل نموهًا واستبدالها، وتتغذى هذه الفطريات عادةً على الإفرازات الدهنية التي تنتجها فروة الرأس، وفي الحقيقة يُعتقَد أن لأشعة الشمس فوق البنفسجية من النوع أ دور في محاربة هذه الفطريات، الأمر الذي يُساهم بزيادة شيوع الإصابة بالقشرة أثناء فصل الشتاء.
  • القلق والتوتر: إذ قد تزيد حالات القلق والتوتر والضغط النفسي من القشرة سوءًا.
  • بعض الأمراض تزيد من خطر الإصابة بالقشرة كمرض نقص المناعة المكتسبة ومرض باركنسون، كما أنّ المرضى الذين يتعافون من نوبة قلبية أو سكتة دماغية، أو الذين يعانون من أمراض ضعف المناعة قد يكونون أكثر عرضة لقشرة الرأس.
  • الحمية الغذائية: إذ إنّ عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الزنك، وفيتامينات ب، وبعض أنواع الدهون، قد يزيد من خطر الإصابة بقشرة الرأس.
  • أسباب أخرى، كما في حال عدم غسل الشعر بما فيه الكفاية، أو الإصابة ببعض الاضطرابات الجلدية كالصدفية والإكزيما.


أنواع قشرة الرأس

تقسم قشرة الرأس رئيسيًا إلى نوعين، بناءً على شدّتهاهما:[٥]

  • قشرة الرأس الخفيفة: وعادةً ما تكون متواجدة بمنطقة فروة الرأس فقط، وتُصنَف على أنَّها غير التهابية، وعادةً لا تؤدي إلى ظهور أعارض ملحوظة.
  • قشرة الرأس الشديدة: وتصنف على أنّها التهاب الجلد الدهني، وتميل إلى الظهور في مناطق أخرى من الجسم بالإضافة إلى فروة الرأس، وغالبًا ما تشمل الوجه أو الجذع (الصدر العلوي والظهر) فتُنتج القشرة كالتي تؤثر على فروة الرأس، ويُشار إليها باسم قبعة المهد في حال إصابة الأطفال الرضع بها..


أعراض قشرة الرأس

تشتمل أعراض الإصابة بقشرة الرأس على عدد من العلامات التي تشير إلى حدوثها، ومن أبرز الأعراض ظهور رقائق القشرة وحكة الرأس كما ذُكِر سابقًا، ويمكن بيان أعارض القشرة الأخرى خصوصًا التهاب الجلد الدهني (النوع الشديد قشرة الرأس) على النحو الآتي:[٦]

  • ظهور رقائق القشرة البيضاء على الأكتاف والملابس الداكنة.
  • الشعور بحكّة في فروة الرأس.
  • تقشّر بشرة الوجه.
  • الأكزيما على الأذن.
  • الإصابة بطفح على الحاجبين والأنف والأذن.
  • فروة الرأس الدهنية.
  • ظهور طفح على اللحية.


تشخيص قشرة الرأس

تمتاز قشرة الرأس بسهولة تشخيصها، إلا أنّها قد تتشابه مع أعراض قشرة الرأس مع أعراض أمراضٍ جلدية أشد تعقيدًا، منها: [٦]

  • الصدفية.
  • وردية الوجه.
  • سعفة الرأس.
  • التهاب الجلد التماسي.
  • الإكزيما التأتبية.
  • جفاف الجلد.
  • التهاب الجلد التحسسي.
  • التهاب الجلد حول الفم وهو طفح جلدي يشبه حب الشباب حول الفم والذقن.
  • الطفح الجلدي الناجم عن أشعة الشمس.
  • الذئبة الحمراء.

ويمكن بيان أهم ميزات القشرة التي يُعتمَد عليها في التشخيص على النحو الآتي: [٦]

  • ظهور قطع القشرة البيضاء على أي منطقة يتواجد بها الشعر في الجسم.
  • تقشّر الجلد ما حول الحواجب والأذنين والأنف.
  • ظهور أجزاء القشرة البيضاء على الملابس.
  • حكّة فروة الرأس.


علاج قشرة الرأس

يلجأ العديد ممن يعانون من قشرة الرأس لإيجاد حلول دون اللجوء للأطباء، وحين تفشل الحلول المنزلية يلجأ المصاب بالقشرة إلى الأخصائيين. ومن أهم هذه العلاجات:

علاجات منزلية

تهدف هذه العلاجات إلى تثبيط دورة انقسام الخلايا الجلدية أو مقاومة الفطريات التي قد تكون السبب في ظهور القشرة، وبناءً على حالة وعمر المصاب يمكن تبني العلاج الأمثل، والتغييرات الحياتية اليومية للتخلّص من المشكلة، ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:[٤]

  • التحكم بالتوتر: يعمل التوتر كمحفّز للقشرة عند بعض الأشخاص، لذلك فإنّ التقليل منه يخفف من مشكلة القشرة.
  • غسل الشعر بالشامبو بتكرار أكبر: تزداد أهمية استخدام الشامبو كلما كان الشعر أكثر دهنية أكثر دهنيةً؛ إذ يحتاج إلى غسل الشعر يوميًا.
  • التعرض للشمس: يساهم التعرض للشمس في مقاومة القشرة.
  • زيت شجرة الشاي: بالرغم من عدم ثبوت نجاح هذا الزيت في دراسات معتمدة؛ إلّا أنّ العديد من الأشخاص يحصلون على نتائج إيجابية بعد استخدام هذا الزيت، ويجب توخي الحذر لأنّ بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية تجاه هذا الزيت.

بالإضافة إلى أنه يمكن علاج قبعة المهد؛ وهي حالة تصيب الرضع بالقشرة، وذلك بغسل فروة الرأس المتكرر بشامبو الأطفال، أمّا إذا كانت طبقة القشرة كثيفة وسميكة، يمكن استخدام فرشاة أسنان ناعمة صغيرة مغمورةٍ بزيت الزيتون الدافئ، لتدليك الطبقة برفق يوميًا أويوماً بعد يوم، ويجب الحذر وعدم تنظيف أو فرك جلد فروة الرأس الهش بقوة.[٦]

علاجات دوائية

يوجد عدّة أنواع لشامبو المضاد للقشرة، وتختلف باختلاف المكون الرئيسي لها، وتتضمن مكوناتها الفاعلة ما يأتي:[٧]

  • بيريثيون الزنك.
  • حمض السالسليك.
  • كبريتيد السيلينيوم.
  • كيتوكونازول.
  • قطران الفحم.

يجب الحرص على قراءة إرشادات الاستخدام، واستشارة الطبيب، للتأكد من ملائمة الشامبو للمصاب، وكيفية استخدامه الصحيح. ومن المهم ترك بعض الأنواع على الشعر لمدة 5 دقائق على الأقل قبل غسله، وقد لا ينجح نوع واحد مع المصاب، وأحيانًا يُنصَح بالتبديل ما بين هذه الشامبوهات الطبية والشامبوهات الاعتيادية، كما وقد تنخفض فعالية الشامبو الطبي أحيانًا بعد مدة من القت، لذا يُنصَح باستبدال الشامبو بآخر يحتوي على مادة فعالة مختلفة.[٤] وعادةً ما يُنصَح بتجربته مدة شهر، وتغيير النوع في حال عدم ملاحظة أيّ تحسن.[٧]

يجب الحصول على مساعدة طبية عند معاناة الشخص من وجود علامات للعدوى، مثل؛ الاحمرار، أو ألم، أو التورم، ويُعدّ وجود قشرة الرأس الشديدة أو الحكة الشديدة في فروة الرأس واستمرار ظهورها بعد العلاج علامة على ضرورة مراجعة الطبيب.[٤]


أسئلة شائعة عن قشرة الشعر

ما علاقة القشرة بتساقط الشعر؟

لا تُسبِّب القشرة تساقط الشعر بشكل مباشر في أغلب الأحيان، وإنما الحكّة الناتجة عنها وما ينتج عنه من خدش فروة الرأس وبصيلات الشعر هو ما يُسبَّب تساقط الشعر، كما وتجدر الإشارة إلى أن القشرة قد تزيد من عند الأشخاص المُصابين بمرض الصلع الوراثي،[٨] ولقراءة المزيد عن علاج القشرة وتساقط الشعر اضغط هنا.

ما هي أسباب القشرة الدهنية؟

لا يُعرَف السبب الرئيسي للإصابة بالقشرة الدهنية أو ما يُعرَف بالتهاب الجلد الدهني، ولكن يُعتقَد أنَّه ناتجًا عن اضطراب في الجهاز المناعي، أو نتيجة العدوى الفطرية من نوع الملاسيزيا،[٩] ولقراءة المزيد عن القشرة الدهنية اضغط هنا.

ما أسباب القشرة عند الأطفال؟

تُصيب القشرة الأشخاص في أي عمر، وتزداد شيوعًا في مرحلة المراهقة والبلوغ، وفي الحقيقة لا تختلف أسباب القشرة عند الأطفال عن الأسباب المذكورة سابقًا،[١٠] ولمعرفة المزيد عن القشرة عند الأطفال، اضغط هنا.


المراجع

  1. "Dandruff", uhs.umich.edu, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ashley Marcin (07-02-2017), "Dandruff: What Your Itchy Scalp Is Trying to Tell You"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "Dandruff", www.mayoclinic.org, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "How to treat dandruff", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  5. Bronwen Watson, "Dandruff (mild seborrheic dermatitis of the scalp)"، www.mymed.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Nili N. Alai (27-09-2019), "Dandruff (Seborrhea)"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Dandruff", www.nhs.uk, Retrieved 1-10-2018. Edited.
  8. Adrienne Santos-Longhurst (22-6-2018), "Avoiding Hair Loss from Dandruff"، healthline, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  9. "Seborrheic dermatitis", mayoclinic,6-3-2018، Retrieved 3-3-2020. Edited.
  10. SHIKHA THAKUR (24-12-2019), "Dandruff In Kids: Causes, Treatment And Home Remedies"، momjunction, Retrieved 3-3-2020. Edited.