أسباب نغزات الرأس

أسباب نغزات الرأس
أسباب نغزات الرأس

نغزات الرأس

قد يتعرّض الشخص لنغزات أو تنمّل الأطراف عندّ الجلوس وتشبيك القدمين لفترة طويلة أو النوم على الذراع؛ ولكن هل يُمكن للشخص الشعور بنغزات وتنمّل في الرأس؟

نعم؛ قد يشعر الشخص بشعور بوخز أو تنمّل مُزعج في الرأس يُمكن أنّ يؤثر في الأجزاء المُجاورة له؛ مثل: الرقبة والوجه، كمّا أنّ بعض الأشخاص قد يشعرون بخدران وحرقة في الرأس، ويوجد العديد من الأسباب للشعور بنغزات الرأس فمّا أهمُها؟ وما أهم الأعراض التي تُصاحب نغزات الرأس؟ وهل يُمكن أن يُسبب القلق نغزات في الرأس؟ تابع القراءة للتعرُّف أكثر. [١]


أسباب نغزات الرأس

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بنغزات في الرأس؛ ولكن ينبغي التنبيه إلى أهمية استِشارة طبيب مُختص للحصول على التشخيص المُناسب لمعرفة السبب الرئيسي وراء الشعور بهذه النغزات؛ أمّا أهم الأسباب فتتضمّن الآتي:[٢]

الصدّاع والصدّاع النصفي

من أكثر الأسباب الشائِعة لشعور الشخص بنغزات في الرأس هو الصدّاع أو الصدّاع النصفي؛ إذ بسبب الأعراض التي تُصاحب الشخص الذي يُعاني من الصداع من إجهاد للعين وتوتر فإنّ الشخص يشعر بوخز في الرأس وذلك بسبب التغيّر في ضغط الدّم وتدفُقه.

التِهاب الجيوب الأنفية والتِهاب الجهاز التنفُسي

قد يتعرض الشخص لالتِهابات في الجهاز التنفُسي من نزلات برد وإنفلونزا والتهاب في الجيوب الأنفية، الأمر الذي يتسبب في شعور الشخص بهذا النوع من النغزات؛ وذلك بسبب تضخُّم الجيوب الأنفية مما يُسبب ضغط على الأعصاب المُحيطة بمّا في ذلك أعصاب الرأس.

مرض السُكري

مرض السكري يحدُّث عندما لا يستطيع الجِسم إنتاح الأنسولين بشكل كافي أو يفشل في العمل بشكلٍ صحيح في الجسم؛ وعدّم تلقي العِلاج المُناسب في الوقت المُناسب يؤدي إلى ارتِفاع في مُستويات السُكر في الدّم ممّا ينتُج عنه العديد من الأعراض من أهمها؛ الشعور بالتنمّل خاصّة في الأطراف ولكن يُمكن أن يُعاني البعض من تنمّل في الوجه والرأس بسبب تلف الأعصاب.

تعاطي المُخدرات وفرط استخدام بعض الأدوية

تعاطي المُخدرات والأدوية بشكلٍ مُفرط ولمدّة طويلة يُسبب الشعور بنغزات الرأس؛ ومن أهم هذه الأدوية؛ مضادات اختلاج (Anticonvulsants) وأدوية العِلاج الكيماوي.

التعرُّض لإصابة في الرأس

التعرُّض لإصابة مُعينة في الرأس وخاصّة في مُؤخرة الرأس يُمكن أن يؤدي إلى تلف في الأعصاب الموجودة بداخِل الدماغ التي تُسبب الشعور بالنغرات في الرأس والوجه؛ كمّا يُمكن لإصابات أُخرى للرأس أن تُسبب تلف في الأعصاب الخارجية للرأس الأمر الذي بدوره أيضاً يؤدي إلى الشعور بهذا النوع من النغزات.

التصلّب اللويحي والأمراض المناعية

التصلب اللويحي أو المُتعدّد (Multiple sclerosis) هو من الأمراض التي تُصيب الجِهاز العصبي المركزي بسبب مُهاجمة الجِهاز المناعي له؛ وبسبب هذا الهجوم يُمكن أن تتعرّض العديد من الأعصاب للتلف وخاصّة في أعصاب الرأس والوجه ممّا يؤدي إلى شعور الشخص بالنغزات؛ وهُناك العديد من الأمراض المناعية التي يُمكن أن تؤدي إلى الشعور بنغزات في الرأس من أهمها:

  • مرض الذئبة.
  • التِهاب المفاصِل الروماتويدي.
  • الألم العضلي التليفي (Fibromyalgia).
  • متلازمة سوغرن (Sjogren's syndrome).
  • متلازمة غيلان باريه (Guillain-barre syndrome).

الصرّع الجُزئي

الصرع الجُزئي (Simple partial seizures) هو نوبة صرّع تؤثر فقط في منطقة صغيرة من الدّماغ؛ ومن أعراض هذه النوبات تعرُّض الشخص لتنمّل أو وخز قد يستمر لبضع دقائِق؛ ويُمكن أنّ يشعر الشخص بهذه الوخزات في الرأس.

الجلطة الدماغية

الجلطة الدّماغية تحدُّث بسبب انقطاع في إمدادات الدّم إلى جزء من الدّماغ؛ ممّا يؤدي إلى منع خلايا الدّماغ من الحصول على الأكسجين والعناصِر الغذائية الهامّة؛ الذي بدوره يؤدي إلى تلف في الدّماغ ومن أهم أعراض الجلطة الدماغية هي الشعور بوخز وتنمّل في أماكِن مُختلفة من الجسم؛ بما في ذلك الرأس.

العصب الثلاثي التوائم

العصب الثلاثي التوائم (Trigeminal neuralgia) هو الشعور بألم شديد في الأعصاب الثلاثية التوائم الموجودة على جانبي الوجه بسبب تعرُّض هذه الأعصاب إلى التهيُجات أو الانضغاط ممّا يؤدي إلى شعور الشخص بتنمّل ونغزات في الرأس والوجه.

الألم العصبي القذالي

الألم العصبي القذالي (Occipital neuralgia) هو الشعور بألم وتهيُجات في الأعصاب القذالية الموجودة على جانبي الرأس؛ ويُمكن أنّ يؤدي هذا الألم إلى الشعور بالانزعاج والوخز في الرأس.


كيف يمكن التخفيف من نغزات الرأس

أغلب نغزات الرأس التي تُصيب بعض الأشخاص تكون مُؤقتة فلا توجد الحاجة إلى عِلاج؛ ولكن يُمكن للعِلاجات المنزلية والتغييرات في نمط الحياة أن تُساعِد في التقليل من الأعراض؛ ومن أهم هذه الطرق:[١]

  • مُمارسة التمارين الرياضية بانتِظام.
  • التقليل من الأمور التي يُمكن أن تزيد من الشعور بالتوتر والقلق قدر الإمكان.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • تجنُب القيام بالحركات المُتكررة التي يُمكن أن تُشعر الشخص بهذه النغزات.
  • الحفاظ على الوضعية الجيدة والصحيحة للرأس.
  • القيام بالأمور التي تُساعِد على الاستِرخاء؛ مثل: المشي لفترة من الوقت والقيام بتمارين التأمُل.

بينما يعتمد علاج بعض الحالات على المسبب الذي يحدده الطبيب ويحدد العلاج المناسب له.[١]


هل يتسبب القلق بحدوث نغزات الرأس؟

يُمكن أن يتسبب القلق في شعور الشخص بنغزات في الرأس ويحدُّث ذلك عندما يشعر الشخص بالتوتر والقلق الذي يجعل جسم الشخص يستجيب لهذا الضغط الذي ينتُج عنه إفراز هرمونات التوتر في مجرى الدّم؛ لتنتقل هذه الهرمونات إلى مناطِق مُعينة في الجسم تُحدّث تغييرات فسيولوجية ونفسية ممّا يُسبب وجود مجموعة من الأحاسيس والأعراض بمّا في ذلك الشعور بنغزات ووخز في الرأس.[٣]


متى يجب مُراجعة الطبيب؟

في أغلب الأحيان قد لا يحتاج الشخص الذي يُعاني من نغزات في الرأس إلى مُراجعة الطبيب بسبب أنّ هذه النغزات من المُمكن أن تختفي دون الحاجة إلى العِلاج، ولكن في حال استمر الوخز والنغزات في الرأس وبدأت بالتأثير على حياة الشخص فيجب مُراجعة الطبيب بشكلٍ فوري للحصول على التشخيص المُناسب الذي يُظهر السبب الرئيسي.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Carly Vandergriendt (2018-05-17), "Tingling in Head: Causes, Treatment, and Related Conditions", healthline, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  2. ^ أ ب Jenna Fletcher (2019-08-06), "What causes tingling in the head?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-03. Edited.
  3. Jim Folk (2020-10-31), "Tingling in head, paresthesia anxiety symptoms", anxietycentre, Retrieved 2020-11-03. Edited.

فيديو ذو صلة :

435 مشاهدة