أسرع طريقة لتنظيف البطن من الفضلات

أسرع طريقة لتنظيف البطن من الفضلات

ما المقصود بالتنظيف البطن من الفضلات؟

غالبًا ما يقصد في تنظيف البطن من الفضلات هي عملية تنظيف القولون والأمعاء الغليظة (Colon Cleanse) من الفضلات والبقايا الطعام والسموم المخزنة في هذه الأجزاء من الجهاز الهضمي عن طريق إخراجها على شكل براز، وهنالك عدة تداعيات لتنظيف الجهاز الهضمي من الفضلات منها ما هي احتياجات غير طارئة كعلاج الإمساك أو لحل مشكلة عدم انتظام حركة الأمعاء ومنها احتياجات طارئة كتنظيف الجهاز الهضمي بشكل سريع لإجراءات طبية معينة، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن تلك الاحتياجات الطارئة لتنظيف البطن من الفضلات. [١]


متى يحتاج الشخص لأسرع طريقة ممكنة للتخلص من فضلات البطن؟

هنالك عدة أسباب لتخلص من فضلات البطن بشكل سريع وطارئ، غالبًا ما تكون لأسباب صحية أو لإجراءات طبية، وهذا ما يقرره الطبيب المختص، ونذكر هنا أهم الحالات التي يحتاج الشخص فيها لتخلص من فضلات البطن في أسرع وقت:


حالات الإمساك الشديد

يمكن اللجوء لطرق سريعة لتنظيف فضلات البطن في حالات الإمساك الشديد، التي قد تسبب خطرًا على حياة الإنسان خاصة عندما تفشل الطرق الاعتيادية في علاج الإمساك مثل شرب المياه أو ممارسة الرياضة أو تناول الأغذية الغنية بالألياف الطبيعية، وبعد محاولة العلاج بالأدوية مثل الملينات دون جدوى، خاصة إن كان البراز قاسيًا وحجمه كبير، فيلجئ الطبيب حينها لاستخدام طرق سريعة لتخلص من فضلات البطن، وغالبًا عندما تكون مرات الإخراج أقل من ثلاثة مرات في السبع الأيام السابقة.[٢][٣]


قبل العمليات الجراحية

يُجرى تنظيف البطن والأمعاء من الفضلات قبل العمليات الجراحية خاصة العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي والبطن، لمنع حدوث أي مضاعفات أو تلوث أو عدوى من تلك الفضلات.[٣]


قبل اجراء تنظير الجهاز الهضمي

أيضًا يتم تنظيف الجهاز الهضمي من الفضلات خاصة الجزء السفلي منه أي القولون والأمعاء الغليظة قبل إجراء التنظير للجهاز الهضمي السفلي، ليتمكن الطبيب من رؤية وفحص أنسجة وخلايا هذه الأجزاء بشكل دقيق، وملاحظة أي تغيرات لتشخيص بشكل أفضل.[٣]


قبل الولادة الطبيعية

قد يتم تنظيف البطن من الفضلات خاصة القولون والمستقيم قبل أو عند اقتراب موعد الولادة الطبيعية، لضمان سلامة الأم والجنين وعدم حدوث أي عدوى خلال الولادة الطبيعية، وأيضًا يساعد ذلك في تسريع الولادة الطبيعية ومنع مضاعفاتها، وعلى الرغم من اختلاف الأراء حول ذلك إلا أنه إجراء روتيني عند بعض المستشفيات.[٤]



ما الحلول الطبية للتخلص من فضلات البطن؟

هنالك عدة طرق سريعة لتخلص من فضلات البطن للأسباب التي ذكرناها سابقًا، وذلك عند رؤية الطبيب الحاجة لذلك، وهذه الحلول الطبية إما أن تكون على شكل أدوية يتم تناولها عن طريق الفم أو محاليل يتم ادخالها عن طريق فتحة الشرج والمستقيم، ويتم ذكر منها الآتي:[٥][٦]


الحقن الشرجية

وهي الطريقة الأكثر فعّالية وأسرعها أيضًا، غالبًا يستخدم محلول أساسه الماء مع تراكيز مختلفة من الأملاح أو ملينات البراز، ويتم ادخالها عن طريق فتحة الشرج عن طريق مقدم الرعاية الصحية المختص، وعند ادخال المحلول تبدأ فعّاليته بعد دقائق، لكن قد يصاحب الحقن الشرجية انتفخات وغازات .[٥][٢]



الأدوية المُسهلة

وتعتبر المُسهلات الملحية أسرع هذه الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم، إذ تعمل خلال نصف ساعة إلى ثلاثة ساعات لتنظيف القولون من الفضلات، وهي من نوع الأدوية المسهلة عالية الأسمولية، مثل التي تحتوي على سترات مغنيسيوم (Citrate)، (Magnesium)، فوسفات الصوديوم (Sodium phosphate)، ويجدر بالذكر أنه لا يجب استخدام تلك الأدوية يشكل مزمن.[٥][٦]



وهنالك أنواع أخرى مثل اللاكتلوز (Lactulose laxatives) لكنها ليست سريعة الفاعلية فتحتاج تقريبًا ست ساعات إلى يومين لبدء مفعولها وتستخدم عادةً للإمساك المزمن، كما أن هنالك نوع آخر من المسهلات التي أيضًا ليست سريعة المفعول وأيضًا تحتاج على الأقل ستة ساعات لبدء الفاعلية لكن يمكن استخدامها لفترات طويلة مثل البولي ايثيلين جلايكول (polyethylene glycol)، ويتوفر أيضًا مسهلات عالية الأسمولية مثل تحاميل الجليسيرين.[٦][٦]


الأدوية المُلينة (Stool Softeners)

قد تساعد الأدوية الملينة في ادخال الماء للبراز وجعله أقل قساوة وبالتالي سهولة مروره عبر الأمعاء، وتعد من الادوية الآمنة التي قد يستخدمها الحوامل أو كبار السن، إذ أنها لا تؤثر على عضلات الجهاز الهضمي، ويمكن استخدمها لفترات طويلة مثل مادة دوكوسات الصوديوم (docusate sodium).[٦]


المزلقات (Lubricants)

التي تعمل على تغليف البراز والجاد الداخلي للأمعاء لتسهيل حركة البراز خلال الأمعاء، ولا يجب استخدامها أكثر من أسبوع كما أن فعّاليتها تحتاج إلى 6-8 ساعات، وتعتبر الزيوت من تلك المزلقات.


الأدوية المحفزة

التي تعمل على تحفيز عضلات الجهاز الهضمي على تنشيط حركته لتقليل من وقت مكوث البراز داخل الأمعاء، ولا يجب استخدامها بشكل مزمن لإنها قد تؤثر على عمل الأمعاء الطبيعية، وأيضًا تحتاج إلى 6-10 ساعات لاعطاء فاعلية ومن تلك الأدوية بيساكوديل (Bisacodyl)، وزيت الخروع، والقرفة (senna).[٦]



الري القولوني (colon irrigation)

وهي ليست من الطرق المفضلة طبيًا، لما لها من مخاطر وآثار جانبية قد تكون خطيرة مثل تغير درجة الحموضة الطبيعية، أو التأثير على البكتيريا النافعة داخل الجهاز الهضمي، عادا أنها قد تسبب خلل في تراكيز أملاح الجسم، وهو تطبيق قديم جدًا يشبه الحقن الشرجية لكن باستخدام كميات أكبر من الماء وعمل مساج للمنطقة البطن بطريقة خاصة.[٦][٥]


نصائح للتعزيز عملية التخلص من فضلات البطن

هنالك عدة طرق طبيعية يمكن ممارسته بشكل يومي لتخلص من فضلات البطن بشكل سهل وسريع وتفادي المشكلات التي تصاحب ذلك، لكن يجدر بالذكر أن هذه الطرق لا تفي بالغرض إن كان هنالك احتياج طبي سريع وطارئ لتنظيف الجهاز الهضمي كالحالات التي ذكرنا سابقًا، لكنها طرق تفي بالغرض إن كان الهدف التخلص من فضلات الجهاز الهضمي كإجراء روتيني يومي ومن تلك الطرق ما يلي:[١]



  • شرب الماء؛ شرب كميات كافية من الماء يساعد في المحافظة على حركة الأمعاء والجهاز الهضمي بشكل سليم وبالتالي إخراج الفضلات بشكل منتظم، إذ يجب شرب ما يقارب 6-8 أكواب من الماء الفاتر يومًا، عادا عن تناول الأطعمة الغنية بالسوائل مثل الطماطم والبطيخ.


  • الماء المالح؛ قد يفيد الماء المالح الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن، وذلك بشرب كوب من الماء الفاتر المُذاب به ملعقان من ملح الطعام أو ملح الهيمالايا يوميًا قبل الإفطار ويمكن تكرار ذلك مساءًا أيضًا.


  • الألياف الطبيعية؛ تساعد الألياف الطبيعية في تنشيط حركة الأمعاء الغليظة وبالتالي تنظيف الجهاز الهضمي، وتوجد الألياف الطبيعية في كثير من الأصناف مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وغيرها الكثير، كما أن للألياف الطبيعية دور في تحسين وجود البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي التي تعزز صحته.


  • العصائر؛ مثل عصائر الفواكه والخضروات خاصة التي تحتوي على قشرها، فهي تحتوي على كمية لا بأس بها من الألياف الطبيعية، كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من الماء، عادا أن معظم تلك العصائر تحتوي على فيتامين سي المهم في تعزيز صحة الجهاز الهضمي.


  • النشويات؛ مثل النشويات الموجودة في البطاطا والأرز والموز، التي تشبه عمل الألياف الطبيعية، فهي تعزز نشاط حركة الأمعاء.


  • الشايات المسهلة؛ هنالك بعض أنواع النباتات والأعشاب التي تُحضر على شكل شايات تعمل على تحفيز الجهاز الهضمي مثل السيلليوم (Psyllium) ، والصبار، وعشبة المارشميلو (Marshmallow root) ، وعشبة الدردار الأحمر (Slippery elm)، إذ يمكن تناول كوب واحد يوميًا لكن بعد استشارة الطبيب.


  • البروبيوتيك (Probiotics): فهي عبارة عن بكتيريا نافعة تعيش داخل الجهاز الهضمي لتعزز صحته ويمكن تناولها عن طريق مكملات غذائية تحتويها أو عن طريق تناول أطعمة غنية بالبروبايوتيك مثل منتجات الألبان.


المراجع

  1. ^ أ ب Adrian White (7/3/2019), "How to Do a Natural Colon Cleanse at Home", healthline, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kathryn Watson (17/9/2019), "Enema Administration", healthline, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت Sarah Lewis, PharmD (21/4/2020), "4 Reasons to Do an Enema", healthgrades, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  4. "Do I have to have an enema when I am in labour?", babycenter, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Colon Cleanse", webmd, Retrieved 28/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Treating Constipation with Laxatives", Gastrointestinal Society 2020, Retrieved 28/1/2021. Edited.