أعراض الحمل الكاذب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٣٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠٢٠

الحمل الكاذب

دائمًا ما تكون تجربة الحمل تجربةً مثيرةً للوالدين، لكن لا ينتهي كل حمل بالحصول على طفل، ففي حالات نادرة قد تعتقد المرأة -أحيانًا الرّجل- أنّها حامل، لتجد في النهاية أن الأعراض التي تتعرض لها ليست بسبب الحمل، إنّما تحدث لسبب آخر مختلف كليًا.

يُعرف الحمل الكاذب (Pseudocyesis)، والذي يُشار إليه أيضًا باسم الحمل الوهمي، أو الحمل الهستيري، بأنّه الاعتقاد بوجود الحمل على الرغم من عدم وجوده فعليًا، وقد يواجه الأشخاص الذين يتعرضون للحمل الكاذب بعض أعراض الحمل أو جميعها، ويكون لديهم اعتقاد بوجود جنين حقيقي.[١]


أعراض الحمل الكاذب

في بعض الأحيان يمكن أن يشابه الحمل الكاذب الحمل الطبيعي من جميع الجوانب، إلّا أنّ الحمل الكاذب لا ينطوي على وجود جنين، إلّا أنّ المرأة التي تعاني من الحمل الكاذب تكون متأكّدةً من وجود الجنين.

من الناحية الجسديّة فإنّ أكثر أعراض الحمل الكاذب شيوعًا هي انتفاخ البطن المشابه لانتفاخ بطن الحامل، إذ يبدأ البطن بالتوسّع خلال فترة الحمل الكاذب تمامًا كما لو كان يوجد طفل ينمو في البطن، لوفي الحقيقة لا يعدّ هذا التمدّد للبطن ناجمًا عن الحمل والطّفل، لكن يُعتقد أنّ هذا التمدد للبطن يحدث نتيجةً لبعض الأسباب مثل: تراكم الغازات، أو تراكم الدّهون، أو البراز، أو البول.

يعدّ عدم انتظام الدورة الشهرية ثاني أكثر الأعراض الجسدية للحمل الكاذب شيوعًا، وما يقارب نصف حالات الحمل الكاذب إلى ثلاثة أرباع الحالات تبلّغ النّساء عن الإحساس بحركة الجنين وركلاته مع عدم وجود طفل.

يمكن أن يكون من الصعب التمييز بين أعراض الحمل الكاذب وأعراض الحمل الحقيقي، ففي الحقيقة يمكن أن تكون أعراض الحمل الكاذب حقيقةً لدرجة أنها يمكن أن تخدع الطّبيب. وتتضمن أعراض الحمل الكاذب الأخرى ما يأتي:[٢]

  • الغثيان الصّباحي، والتقيّؤ.
  • ألم الثّدي وتورّمه.
  • تغيرات الثدي التي تتضمن زيادة حجمه، وزيادة غمق الهالة المحيطة بالحلمة.
  • تصريف الحليب من الثدي.
  • زيادة الوزن.
  • ألم المخاض.
  • بروز السرة.
  • زيادة الشهية.
  • توسّع الرحم.
  • تليين عنق الرّحم.
  • المخاض الكاذب.


أسباب حدوث الحمل الكاذب

ما يزال سبب حدوث الحمل الكاذب غير معروف، لكن توجد ثلاث نظريات تدور حول كيفية حدوث الحمل الكاذب؛ إذ يعتقد بعض المتخصّصين في الصحة العقلية أنّ الحمل الكاذب يرتبط بالرغبة القويّة بالحمل أو الخوف من حدوث الحمل، فمن الممكن أن تؤثّر هذه الحالة على نظام الغدد الصمّاء، ممّا يسبّب ظهور أعراض الحمل.

تربط نظريّة أخرى حدوث الحمل الكاذب بتحقيق أمنية الحمل، إذ يعتقد بعض المتخصّصين في الصحة العقلية أنّه عندما تحاول المرأة عدّة سنوات الحمل -خاصّةً بعد تجربة الإجهاض عدّة مرّات- أو إذا كانت المرأة تعاني من العقم أو الرّغبة بالزّواج، فإنها قد تفسِّر بعض التغيرات الجسدية على أنَّها من أعراض الحمل.

تدور النظرية الثالثة حول تغيّرات كيميائية معينة تحدث في النظام العصبي ترتبط بالاضطرابات الاكتئابية، فمن الممكن أن تسبّب هذه التغيرات الكيميائية ظهور أعراض الحمل الكاذب.[٢]


عوامل خطر الإصابة بالحمل الكاذب

إن أكثر النساء عُرضة لخطر حدوث الحمل الكاذب هن النساء اللواتي عانين من الخسارة نتيجةً لتجارب الحمل، وتشمل النساء الأكثر عُرضةً لحدوث ظاهرة الحمل الكاذب ما يأتي:[٣]

  • النساء اللواتي حاولن الحمل لمدة طويلة دون أن ينجحن، خاصّةً النساء اللواتي يقتربن من سن انقطاع الطمث.
  • النساء اللواتي تتعمق مشاعرهن في الحمل، أو اللواتي لديهن شوق كبير للحمل رغم أنهنّ متوازنات عاطفيًا ولا يعانين من الذّهان.
  • النساء اللواتي فقدن طفلًا أو جنينًا.
  • النساء اللواتي يعانين من الخوف الكبير من الحمل.
  • النساء اللواتي يتعرّضن للعلاج بأدوية تزيد من مستوى هرمون الحليب.
  • النساء اللواتي يعانين من الحياة الاجتماعية والاقتصادية السيئة.


فحص الحمل الكاذب

عادةً ما يشخّص الأطباء الحمل الكاذب من خلال تقييم الأعراض التي تتعرض لها المرأة، وفحص الحوض وفحص البطن بالموجات فوق الصّوتية، وهي نفس الفحوصات التي يجريها الطبيب عند فحص الجنين والأم خلال الحمل الحقيقي.

عند حدوث الحمل الكاذب لا يمكن للطبيب رؤية الجنين من خلال التصوير بالموجات الصّوتية، ولا يكون هناك نبض للجنين يمكن سماعه، لكن في بعض الأحيان قد يجد الطبيب بعض التغيرات الجسديّة كالتي تحدث أثناء الحمل الحقيقيّ، مثل: توسّع الرحم، وتليين عنق الرّحم.

في حالة الحمل الكاذب دائمًا ما تكون نتيجة فحص الحمل المنزلي من خلال البول سلبيّةً، إلا إذا كانت المرأة تعاني من إحدى الأورام السرطانيةّ التي يمكن أن تسبب إنتاج هرمونات مماثلة لهرمونات الحمل.

يمكن أن تحاكي بعض الحالات الطبية أعراض الحمل الكاذب، مثل: الحمل خارج الرحم، أو السمنة المرضيّة، والسرطان، لذا يجب استثناء هذه الحالات من خلال الفحوصات قبل تشخيص حدوث الحمل الكاذب. [١]


معلومة مثيرة

يمكن أن يختبر الرّجال ظاهرة مشابهة لظاهرة الحمل الكاذب تسمّى بالحمل التعاطفي، وتتطوّر لديهم العديد من أعراض الحمل المشابهة لأعراض الحمل لدى النّساء، في حال كانت زوجاتهم حوامل، ومن هذه الأعراض: زيادة الوزن، والغثيان، وألم الظهر، ، بالإضافة إلى الأعراض النفسية مثل القلق والاكتئاب، وانخفاض الرغبة الجنسية..[١][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "False Pregnancy (Pseudocyesis)", webmd, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jessica Timmons, "False (Phantom) Pregnancy: Causes, Symptoms, and Treatments"، healthline, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. "What Causes Phantom Pregnancy?", news-medical, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  4. Daniel K. Hall-Flavin (13-6-2019), "What can you tell me about couvade? Can men really experience sympathetic pregnancy symptoms?"، mayoclinic, Retrieved 28-4-2020. Edited.