أعراض نقص الماء بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٦ ، ٦ أبريل ٢٠٢٠
أعراض نقص الماء بالجسم

نقص الماء في الجسم

يُعدّ الماء من العناصر المهمّة لصحة الإنسان، إذ يُشكّل الماء ما نسبته 75% من جسم الإنسان، ويوجد الماء داخل الخلايا والأوعية الدموية، ويُحافَظ على مستويات متوازنة من الماء في الجسم عن طريق نظام مُعقّد، وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص الماء في الجسم أو ما يُسمّى الجفاف حالة تحدث عند فقدان السّوائل أو الماء بنسبة أكثر من المكتسبة، ومن النّاحية الطبيّة يُعرَف الجفاف بأنّه ما يفقده الشّخص من السّوائل، بالتّالي يبدأ الجسم بفقدان قدرته على مواصلة العمل بطريقة طبيعيّة، وتبدأ أعراض فقدان الماء بالظّهور، إذ يوجد العديد من الأعراض التي يعاني منها الشّخص نتيجة نقص الماء في الجسم.[١][٢]


أعراض نقص سوائل الجسم

يعاني الأشخاص من نشوء عدد من العلامات عند تعرّضهم لنقص سوائل الجسم، ومن أهمها ما يأتي:[٣]

  • أعراض نقص سوائل الجسم لدى البالغين، ومن أبرزها ما يأتي:
    • حدوث مشكلات في البشرة؛ مثل: خشونة الجلد أو تقشّره، وظهور البشرة بلون أحمر أو متورّد، وتشقّق الجلد أو الشفتين، وبرودة الجلد ورطوبته، وانكماش الجلد وظهوره بقوام مشدود.
    • جفاف الفم واللسان، والإحساس بالزوجة في الفم، وانبعاث رائحة كريهة من الفم.
    • ظهور البول بلون أصفر غامق، أو قلّة التبوّل عن المعدّل الطّبيعي لدى الأشخاص.
    • الإمساك، فقد يقلّ عدد مرّات التبرّز، أو يصعب إخراج البراز نظرًا لجفافه.
    • الإحساس بالعطش والجوع.
    • انخفاض ضغط الدّم وحجمه.
    • الشّعور بالتعب والإرهاق.
    • الصّداع؛ نتيجة انخفاض ضغط الدم الناجم عن فقدان السوائل.
    • الغثيان.
    • الدوار أو الإغماء عند تغيير الوضعية والوقوف فجأةً بعد الجلوس أو الاستلقاء نتيجة انخفاض ضغط الدّم الانتصابي.
    • تسارع ضربات القلب، وسرعة التنفّس.
    • حدوث اضطرابات في الدّماغ، فقد يُبطِئ نقص سوائل الجسم من بعض أنواع وظائف الدماغ، وربّما يؤثر في اليقظة والتركيز والذّاكرة.
    • الشّعور بالألم.
    • تقلّبات المزاج؛ مثل: الارتباك أو التهّيج، وشعور الأشخاص بالقلق، أو التوتّر، أو الاكتئاب.
  • أعراض نقص سوائل الجسم لدى الرّضّع والأطفال الصغار، فقد يتعرّض الرضع والأطفال الصغار لفقدان سريع في سوائل الجسم؛ نظرًا لصغر حجمهم. ومن أهم أعراض الجفاف لديهم ما يأتي:
    • عدم التبرز أو التبول في الحفاضات لمدة تصل إلى ثلاث ساعات أو أكثر.
    • عدم خروج الدموع عند البكاء.
    • إصابة الطفل أو الرضيع بنعاس غير طبيعي.
    • التهيّج.
    • جفاف الفم.
    • ارتفاع درجة الحرارة وحمّى عالية لدى الطّفل.
    • العيون الغائرة في الوجه.[٤]


أسباب نقص الماء في الجسم

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى نقص الماء في الجسم، إذ يحدث الجفاف في بعض الحالات لأسباب بسيطة؛ مثل: الانشغال، أو عدم شرب المياه بكمية كافية، أو العمل، أو بسبب المرض. ومن أهمّ الأسباب الأخرى التي تؤدّي إلى نقص الماء في جسم الإنسان ما يأتي:[٥][٦]

  • الإصابة بالإسهال والتقيؤ، إذ يسبّب الإصابة الإسهال الشديد والحاّد فقدان نسبة كبيرة من الماء خلال مدة قصيرة.
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة، فإنّ ذلك يزيد من تعرّض الشّخص للجفاف بصورة عامّة، وتشتدّ المشكلة إذ كان يرافق ارتفاع درجة حرارة الجسم الإسهال والتقيّؤ.
  • التعرّق بصورة كبيرة، يُفقَد الماء عند التعرّق عن طريق ممارسة نشاط شديد، أو نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجوّ ورطوبته، إذ إنّ ذلك يؤدّي مع مرور الوقت إلى التعرّض للإصابة بالجفاف.


فوائد شرب الماء

يوجد العديد من الفوائد الصحية التي يوفّرها شرب الماء لصحّة الجسم والعمليّات الحيويّة، ومن أهمّ هذه الفوائد لشرب الماء ما يأتي:<ref name="rtznGsGL9w">"Why Is Water Important? 16 Reasons to Drink Up", healthline, Retrieved 2019-7-25. Edited.</re>

  • تعزيز الدورة الدمويّة في الجسم: يتشكّل معظم الدم من الماء؛ لذا فإنّ الماء يلعب دورًا كبيرًا في نقل الأكسجين والعناصر الغذائيّة إلى أجزاء الجسم جميعها.
  • المساهمة في محاربة الأمراض: يفيد الحصول على كميّة كافية من الماء في الوقاية من احتمال الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: نوبات الربو، ومشكلة حصى الكلى الناتجة من عدوى الجهاز البوليّ وارتفاع ضغط الدّم.
  • زيادة مستوى الطّاقة في الجسم: يسهم شرب الماء في تنشيط عمليّة الأيض، ذلك له تأثير إيجابي في زيادة مستويات الطاقة في الجسم، ومن الجدير بالذّكر أنّه أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت أنّ شرب نصف لتر من الماء يفيد في تعزيز معدّل الأيض بنسبة تصل إلى 30%.
  • المحافظة على صحّة البشرة ونضارتها: يساعد الماء في الحصول على بشرة نضرة ومتألقة، فعند الحصول على كمية كافية من الماء فإنّ ذلك يحافظ على رطوبة البشرة، ويُحسّن من عملية إنتاج الكولاجين.
  • الحماية من الإصابة بالإمساك: يفيد شرب الماء بكميات كافية إضافةً إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف في الوقاية من احتمال الإصابة بحالات الإمساك.
  • فقدان الوزن: حيث شربه مع المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائيّ صحيّ يساعد في إنقاص الوزن الزائد.


المراجع

  1. "What you should know about dehydration", medicalnewstoday, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  2. "Dehydration (Adults)", emedicinehealth, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  3. Noreen Iftikhar (28-9-2018), "How Can You Tell If You’re Dehydrated?"، www.healthline.com, Retrieved 15-7-2019.
  4. "Dehydration", medlineplus.gov,15-4-2016، Retrieved 15-7-2019.
  5. "Dehydration", mayoclinic, Retrieved 2019-7-25. Edited.
  6. "What Does It Mean When Dehydration Becomes Long-Term and Serious?", healthline, Retrieved 2019-7-25. Edited.