أفضل علاج للقولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٧ مايو ٢٠١٩

القولون العصبي

يُعرَف القولون العصبي بحدوث خلل في حركة القولون، وهو أحد الاضطرابات الوظيفية التي تحدث في جهاز الهضم، إذ يُعاني المريض من بعض الأعراض المختلفة، التي يُمكن التخفيف منها والسيطرة عليها عن طريق اتباع بعض النصائح والسلوكيات المعينة، أو من خلال تناول بعض الأدوية. والإصابة بالقولون العصبي في الحقيقة لا يوجد لها سبب معيّن لكن هناك بعض العوامل المتسببة في زيادة خطر الإصابة،[١] وصُنِّف القولون العصبي ثلاثة أنواع: النوع الأول الذي يُعّبر عنه بالألم المصحوب بالإسهال، أمّا النوع الثاني وهو الألم المُصاحَب بالإمساك، والنوع الثالث في الحالات التي تصيبها نوبات الإمساك والإسهال أيضًا، ورغم أنّ القولون العصبي قد يصيب أي شخص إلا أنّ بعض الأشخاص معرّضون بكثرة للإصابة به، فمثلًا، الأشخاص ما دون الخمسين من العمر أكثر عرضة للإصابة به، كما تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة به؛ كوجود تاريخ عائلي مسجّل لهذا المرض، أو تعرّض جهاز الهضم لعدوى شديدة.[٢]


العلاجات المتبعة للقولون العصبي

تعديل نمط الحياة

لا يوجد علاج نهائي للقضاء على القولون العصبي، لكن يستطيع مريض القولون العصبي التخفيف من أعراضه المُصاحِبة له من خلال تغيير نمط الحياة الذي يتبِعه، ونوعية الأطعمة المتناولة، وفي ما يلي بعض النصائح التي يُمكن اتباعها:[٣]

  • التقليل من المشروبات المحتوية على كافيين؛ كالقهوة والشاي.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه المحتوية على ألياف، مع تجنّب الخضروات التي تسمح بحدوث الغازات وتجمُّعها في البطن؛ كالبروكلي، والفاصولياء، والملفوف.[١]
  • الإكثار من شرب كميات كافية من الماء بشكل يومي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • التحكُّم بالتوتر، وأخذ الراحة المناسبة.
  • التقليل من تناول الأجبان ومشتقات الحليب.
  • معرفة الأطعمة التي تّحفز حدوث نوبات في القولون والامتناع عن تناولها.
  • النوم الكافي خلال اليوم.[١]
  • ممارسة التمارين الرياضية؛ كاليوغا، والمشي.[١]
  • التقليل من تناول السُكريات والمكسرات، ومضغ العلكة.[١]
  • تناول الأعشاب؛ مثل: النعناع والزنجبيل، فهي بدورها تساعد في تحسين عملية الهضم.[١]


العلاج الدوائي

قد يلجأ الطبيب في الحالات المتوسطة والشديدة من الإصابة بالقولون العصبي إلى وصف أدوية تُساهم في التخفيف من الأعراض، ويعتمد على الأعراض التي يعاني منها المريض ودرجة شدتها، ومن هذه الأدوية ما يلي:[٤]

  • مسكّنات الألم، التي تُستخدم في التخفيف من انتفاخ البطن والألم.
  • مكمّلات الألياف، التي تُستخدم في التخلص من الإمساك، أو منع حدوثه، حيث تناولها يكون مع كمية كافية من الماء.
  • المُليّنات، التي توصف عن طريق الطبيب المختص لعلاج الإمساك، وفي حال عدم استجابة الجسم لمكمّلات الألياف.
  • مضادات الكولين، التي توصف للتخفيف من تقلُصّات القولون لدى المريض، أو إذا كان يُعاني من نوبات الإسهال.
  • الأدوية المضادة للإسهال.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، تعمل هذه الأدوية للتقليل من الاكتئاب، وتثبيط نشاط الأعصاب المتحكمة بالأمعاء فيخف الألم المعوي، وتُستخدم في حال كان المصاب يعاني من الإسهال، أو وجود آلام في البطن حتى لو كان لا يُعاني من الاكتئاب.


الأعراض المُصاحبة للقولون العصبي

تكون الأعراض مرتبطة بشكل مباشر بنوعيّة الغذاء والشراب اللذين يتناولهما المريض، وفي بعض الأوقات قد يعاني من أعراض غير محتملة، وأحيانًا قد يجد تحسُّنًا ملحوظًا. وتقّسم أعراض القولون العصبي قسمين، وهما:[٥]


أعراض شائعة

هذه الأعراض تظهر في أغلب حالات الإصابة، وهي ما يلي:

  • تكون هذه الأعراض أشد بعد تناول الطعام، وتُصبح أخف بعد عملية الإخراج.
  • الانتفاخ، حيث المُصاب يشعر بانتفاخ البطن عند امتلائها.
  • الإسهال، الشخص المصاب قد يتعرض للإسهال الشديد بشكل مفاجئ.
  • الإمساك، يجد الشخص المصاب صعوبة شديدة في التبرز.


أعراض غير شائعة

هذه الأعراض ثانوية تُصاحب مرضى القولون العصبي ومنها:

  • ملاحظة خروج مُخاط مخلوط بالبُراز.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • الغثيان.
  • حدوث آلام في الظهر.
  • حدوث مشاكل في التبول.
  • عدم القدرة على التبرز والتحكم به.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح "10 Irritable Bowel Syndrome (IBS) Symptoms, Diet, Triggers, Causes, Diet (Foods to Avoid), and Treatment", medicinenet, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. "Definition & Facts for Irritable Bowel Syndrome", niddk, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. "Irritable Bowel Syndrome", webmd,25-3-2018، Retrieved 15-4-2019. Edited.
  4. "Irritable bowel syndrome", mayoclinic, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  5. "Irritable bowel syndrome (IBS)", nhs,9-10-2017، Retrieved 15-4-2019. Edited.