ألم التبويض والحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
ألم التبويض والحمل

من الطبيعي جدًا أن تعاني العديد من الفتيات من أعراض الدورة الشهرية،

والتي تبدأ بالظهور قبل 7 أيام من الدورة، وهناك نسبة 20% من الفتيات تعاني من آلام وأعراض التبويض،

والتي تشعر بها خلال فترة التبويض التي تبدأ مع بداية الأسبوع الثالث من الدورة الشهرية،

أي بعد اليوم الرابع عشر من اليوم الأول من أيام الدورة الشهرية،

وقد تستمر هذه الآلام لدقائق أو لساعات، وتختلف درجة قوة الألم من امرأة إلى أخرى، وتتمثل هذه الآلام بانقباضات في أسفل البطن وآلام في أسفل الظهر.

ما هو التبويض؟


التبويض هو الفترة التي تنتج فيها البويضات من ما يسمى بالجريب الموجود في المبيض،

ومن ثم تنتقل البويضة إلى قناة فالوب ليتم تخصيبها،

لذا فان الحمل وارد جدًا في هذه الفترة التي تستمر لمدة 12 ساعة فقط، وهي فترة حياة البويضة.

علاج آلام التبويض:


يمكن التعامل مع ألم التبويض تمامًا مثل ألم الحيض،

لذا يمكنك أخذ مسكنات الألم العادية والمنتشرة،

كما يمكنك وضع كمادات دافئة على منطقة أسفل البطن،

وكذلك القيام ببعض التمارين الرياضة التي تساعدك على التخلص من الألم،

كالمشي والسباحة والأنشطة الرياضية المختلفة، كما وتلعب التغذية الجيدة دورًا مهمًا في التخلص من الآم التبويض،

حيث إن تناول السكريات بشكل مفرط يتسبب بنقص عنصر المغنيسيوم في الجسم الذي يساعد على منع حدوث تشنجات قوية،

لذا فإن النساء اللواتي يعانين من نقص في المغنيسيوم يشعرن بألم أقوى،

لذا تجنبي تناول الحلويات بكميات كبيرة واستبدليها بتناول الفاكهة والنشويات والكربوهيدات.

أسباب آلام التبويض:


  • التصاقات ناتجة عن عمليات جراحية، قد تتسبب بعض العمليات التي أجريتها سابقا بحصر للمبيضين، إذ انه من المحتمل أن تلتصق بالأمعاء أو أي أعضاء، مما يتسبب بألم أثناء فترة الإباضة، يمكنك القيام بعملية تنظير بعد استشارة الطبيب لتخلص من الألم.
  • بطانة الرحم، في هذه الحالة قد يتأثر المبيضان، وبالتالي تسبب ألمًا خلال فترة الإباضة.
  • البكتيريا، من المحتمل أن تدخل البكتيريا إلى عنق الرحم من خلال عملية الولادة أو القسطرة أو غيرها من العمليات، فتسبب حالة من التلوث والالتهابات، مما يتسبب بألم أثناء فترة التبويض.
  • تكيس المبيضين، غالبًا ما تكون آلام فترة الإباضة دليلًا على وجود تكيس على المبايض وهذا يحدث نتيجة خلل هرموني، ويمكن علاجه بعد مراجعة الطبيب وأخذ العلاج المناسب.
  • الأمراض المتناقلة جنسيًا، تسبب هذه الأمراض التهابات في القنوات والحوض وتسبب ألمًا في فترة الاباضة.

كيف تعرفين أن حامل بعد فترة التبويض


قد تستمر أعراض التبويض لمدة ثلاثة أيام،

فإن لم يحدث حمل تتوقف هذه الأعراض وتأتي الدورة الشهرية بموعدها الطبيعي المعتاد،

أما في حال استمرت هذه الأعراض من ارتفاع في درجة الحرارة وألم في الصدر وشعور بالغثيان والدوار لمدة تجاوزت الأسبوعين،

عليك بمراقبة موعد دورتك الشهرية، فإن لم تأتِ، فهذا يعني احتمالية حدوث حمل وأنك ستصبحين أمًا قريبًا.