ادوية منشطة للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
ادوية منشطة للجنس

 

 

الشبق أو الشهوة هي عبارة عن الشعور بالرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية عند الرجل والمرأة على حدٍ سواء، ولكن من المعروف أنهُ مع الوقت يُمكن أن تضعف أو تقل هذه الرغبة عند أحد الطرفين، مما يجعلهما يسعيان إلى إيجاد طرق أو وسائل جديدة لتعزيز تلك العلاقة وإنعاشها من جديد، ويُمكن أيضًا استشارة أطباء متخصصين حول هذا الموضوع.

الحياة الزوجية تتطلب دائمًا تجديدًا وإنعاشًا لتستمر باستقرار وثبات، كما أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن هنالك العديد من الأغذية التي تساعد على تحسين القدرة الجنسية عند الرجال أو النساء، حيث إن هذه الأطعمة تساعد على شحن الجسم بالطاقة لتجعله أكثر نشاطًا وقوة، بالإضافة إلى أنها تعمل على تقليل نسبة الكلوستيرول في الدم، مما يجعل عملية تدفق الدم إلى الشرايين أكثر سلاسة.

يُمكن أن يكون سبب انخفاض الرغبة الجنسية عند أحد الطرفين هو اختلال في الهرمونات، فالهرمون المسؤول عن العملية الجنسية عند الرجال هو هرمون التستوستيرون والذي ينقسم إلى قسمين، الحر والمحدد، فالتستوستيرون الحر يلعب دورًا هامًا وحيويًا في الرغبة الجنسية، حيث إنه أسهل من الهرمون المحدد في الدخول إلى الخلايا.

أما فيما يتعلق بالهرمون المحدد، فهو هرمون يتصل بجزيئات محددة من الجسم، غالبًا ما تكون هذه الجزيئات غير فعالة.

الطرق الطبيعية التي يُمكن اتباعها لتنشيط العلاقة الجنسية


 

بعض الأطعمة التي يفضل تناولها بدلًا من الأدوية التي يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية على صحة الإنسان، ومن هذه الأطعمة:

1. الثوم، وهو من الأطعمة التي تحتوي على بعض المركبات التي تزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء الجنسية، مما يزيد من الرغبة الجنسية لدى الرجل أو المرأة.

2. الكرفس، الذي يحتوي على هرمون الأندروستيرون المفيد في العلاقة الحميمة.

3. البيض، فهو من الأطعمة الغنية بفيتامين (B5، B6)، اللذين يساعدان على تحقيق التوازن في مستوى الهرمونات ومحاربة الإجهاد والتعب.

4. المحار، والأسماك الغنية بالمعادن بشكلٍ عام، والزنك بشكلٍ خاص، تُحفز عملية إنتاج هرمون التستوستيرون في الجسم، مما يساعد على زيادة الرغبة والخصوبة للوظائف الجنسية عند الرجل والمرأة على حدٍ سواء.

أدوية تنشيط الرغبة الجنسية


 

1. سيلدينافيل، من الأدوية التي تساعد على تثبيط الإنزيم (PDE) وعلاج المشاكل الجنسية الوظيفية وضعف الانتصاب.

2. تادلافيل، الذي يساعد على تعزيز تأثير أكسيد النيتريك المثبط للإنزيم فسفودايستراز-5 في جسم الإنسان.

3. فاردينافيل، يعمل نفس عمل الدواء السابق، بالإضافة إلى زيادة ارتخاء العضلات الملساء وزيادة تدفق الدم إلى العضو الذكري لدى الرجل.

الآثار الجانبية لأدوية تنشيط الجنس


 

1. احتمالية الإصابة بالصداع المستمر.

2. احمرار الوجه لفترة معينة من الوقت.

3. عسر الهضم.

4. احتقان الأنف.

5. الإصابة ببعض مشاكل الرؤية المؤقتة، كرؤية هالة زرقاء حول الضوء، بالإضافة إلى غباش في رؤية بعض الألوان.

6. ينصح الأشخاص المصابون بأمراض القلب أو ضغط الدم المنخفض والمرتفع بتجنب تناول أي نوع من الأدوية المنشطة إلا بعد استشارة الطبيب.