ألم القدمين عند النوم

ألم القدمين عند النوم
ألم القدمين عند النوم

ألم القدمين عند النوم

قد يشعر بعض الأشخاص في ألم في القدمين يتسبب في إيقاظهم من النوم، مما قد يؤثر على جودة النوم لديهم، ويمكن أن تتراوح شدة هذا الألم، من الألم الخفيف إلى الشديد والمزعج، وعادةً ما يحدث هذا الألم نتيجة لحدوث شد في عضلة أو أكثر من عضلات القدم، لذلك عادةً لا يشكل مصدرًا للقلق، ولكن هذا لا ينفي أنه يمكن أن يحدث نتيجة للإصابة ببعض الحالات الصحية التي تحتاج إلى تدخل طبي.


ويُعدّ ألم القدمين أكثر شيوعًا عند النساء الحوامل، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة، ولحسن الحظ، يمكن التخفيف من هذا الألم أو التخلص منه تمامًا بإجراء بعض التغيرات في نمط الحياة، وذلك بعد التأكد من أنه لا يحدث نتيجة لمشكلة صحية تحتاج إلى علاج طبي.[١][٢]


هل يدل ألم القدمين على الإصابة بمرض مرض الشريان المحيطي؟

قبل الإجابة على هذا السؤال ينبغي التعريف بمرض الشريان المحيطي (Peripheral artery disease) الذي هو حالة تحدث نتيجة خلل في الدورة الدموية وبالتحديد عندما تصبح الشرايين ضيقة، مما يؤدي إلى حدوث ضعف في تدفق الدم إلى الأطراف وعندما لا تصل كمية كافية من الدّم فإنّ أعراض مرض الشريان المحيطي تظهر وعادةً ما تكون خفيفة وقد لا يشعر المصاب بأية أعراض، كما وقد يكون مرض الشريان المحيطي دلالة على إصابة الشرايين بالتصلب نتيجة تراكم الدّهون فيها.

ويمكن أن يكون ألم القدمين عند النوم بالفعل دلالة على الإصابة بمرض الشريان المحيطي وغالبًا ما يكون هذا الألم على شكل إحساس بتخدير وتنميل وبرود في منطقة القدم، وقد يتطور الألم وخاصةً عند الاستلقاء والنوم (ischemic rest pain).بما يكفي ليتسبب فياضطراب في النوم، وينبغي الإشارة إلى أنّ ألم القدم الناتج عن مرض الشريان المحيطي قد يمتد إلى الساق والوركين والفخذين ويتسبب بألم وصعوبة بالغة في المشي، وفي هذه الحالة يجب على الشخص مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن[٣]


ما علاج ألم القدمين عند النوم؟

لا يُمكن حصر العلاجات الخاصة بألم القدمين عند النّوم وكذلك لا يُمكن تعميمها؛ لذا الطّبيب هو فقط من يستطيع تحديد العلاج الأنسب للحالة بناءً على المُعطيات الخاصة بالمُصاب وبناءً على تشخيص السّبب، لذا لا يجب تجاهل مراجعة الطّبيب أو الاستعاضة عن العلاج الموصوف بعلاجات أخرى أو اللجوء لأي نوع من أنواع العلاجات دون إطلاع الطّبيب على ذلك. قد تتضمن العلاجات على سبيل المثال لا الحصر ما يأتي:[١]


  • تعديل النظام الغذائي واستخدام المكملات الغذائية التي يُسبب نقصها ألم القدمين، يمكن لتناول المكملات الغذائية -التي يقررها الطّبيب حسب الحالة- أو تناول بعض الأغذية وبالتحديد تلك الغنية بالمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والفيتامينات أن تخفف من تقلص العضلات الذي يسبب ألم القدمين، وتتواجد هذهالفيتامينات والمعادن في الخضراوات الورقية والبقوليات والمكسرات.


  • الأدوية: يمكن للطبيب أن يصف بعض أنواع الأدوية وذلك للمصابين الذين يعانون من ألم القدمين الحاد، إذ لا تجدٍ العلاجات المنزلية نفعًا معهم، وتتضمن هذه الأدوية مسكنات الألم الموضعية ومرخيات العضلات حسبما ما تتطلبه الحالة ويُحدده التشخيص.


  • علاج مرض الشريان المحيطي: إذا كان ألم القدمين ناتجًا عن مرض الشريان المحيطي فإنّ الطبيب يُجري العديد من الفحوصات التشخيصية لمعرفة السبب وبالاعتماد على العامل المسبب يضع الخطة العلاجية والتي تهدف بالدرجة الأولى إلى السيطرة على الأعراض ومنع تقدم تصلب الشرايين، وتتضمن الأدوية التي يمكن استخدامها في هذه الحالة:[٤]
    • الأدوية التي تمنع حدوث تجلطات في القدمين والساقين
    • الأدوية التي تحافظ على السيطرة علىضغط الدّم عندما يتزامن مرض الشريان المحيطي مع الإصابة بالضغط.
    • أدوية الستاتينات التي تقلل مستويات الكوليسترول والمقصود الكوليسترول الضار ؛ أي الكوليسترول منخفض الكثافة الدهني (LDL) وذلك بهدف التقليل من احتمالية الإصابة بنوبات قلبية وسكتات دماغية
    • الأدوية االخافضة لمستويات السكر في الدّم، عندما يتزامن مرض الشريان المحيطي مع السّكري.
    • دواء سيلوستازول (Cilostazol)، الذي يساعد في التخفيف من الأعراض، إذ يحافظ على سيولة الدّم في القدمين وتوسع الأوعية الدموية أيضًا، وينبغي الإشارة إلى أنّ الطبيب قد يصف دواء البنتوكسيفللين (Pentoxifylline) كون سيلوستازول له آثار جانبية كالإسهال والصداع لكنه أكثر فعالية من أدوية البنتوكسيفللين.


نصائح للتخفيف من ألم القدمين عند النوم

يمكن لاتباع بعض التدابير الوقائية والنصائح التخفيف من ألم القدمين عند النوم وتتضمن هذه النصائح الآتي:[٢]


  • شرب كميات كافية من الماء، يوصي الأطباء بشرب ما لا يقل عن 15.5 كوبًا من الماء للرجال أمّا النساء 11.5 كوبًا وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم والعضلات ومنع حدوث تشنج عضلات القدمين، ومن الجدير بالذكر أنّ كمية الماء غير ثابتة ويمكن أن تزيد وذلك بالاعتماد على لون البول بالدرجة الأولى فعند ظهور بول ذو لون غامق هذا يعني أنّ الجسم بحاجة إلى مزيد من الماء حتى يصبح لونه أصفر فاتح وهو الطبيعي.


  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية، وذلك لأنها تسبب جفافًا في الجسم وتلفًا في الأعصاب.


  • ممارسة التمارين الرياضية، تساعد التمارين الرياضية في التخفيف من تقلصات وألم القدمين عند النوم وخلال فترات النهار أيضًا، ويمكن ممارسة رياضة المشي السريع، كما يمكن استخدام جهاز المشي قبل النوم.


  • الحرص على راحة العضلات، من الضروري كل يوم التمدد وإبقاء عضلات القدم مرتخية، ويمكن تدليك وثني القدمين في فترات الليل، كما أنّ هزهزة الساق تساعد أيضًا في تخفيف ألم القدمين، ويمكن أيضًا للاستحمام بماء دافىء أو استخدام كمادات الثلج أن يخفف الألم.


  • ارتداء الأحذية المناسبة، من المهم ارتداء الأحذية الداعمة المريحة وخاصةً إذا كان الشخص يمشي لفترات طويلة على الأسطح الصلبة، وينبغي أن يكون الحذاء ذو كعب صلب.


  • علاج ألم القدمين عند الحامل، من الممكن أن يصيب هذا الألم الحامل أيضًا ويوصي الطبيب في هذه الحالة بالتدليك والاستحمام بالماء الدافىء والمحافظة على النشاط البدني، وغالبًا ما يزول هذا الألم بعد الولادة.


المراجع

  1. ^ أ ب Jamie Eske (2020-01-31)، "6 causes of nocturnal foot cramps"، .medicalnewstoday.com، Retrived 2020-11-11. Edited.
  2. ^ أ ب Ashley Marcin (2019-03-07)، "Whats Causing My Feet to Cramp at Night, and How Can I Get Relief"، healthline.com، Retrived 2020-11-13. Edited.
  3. "Peripheral artery disease (PAD)", mayoclinic.org, Retrieved 2018-07-17. Edited.
  4. "Peripheral artery disease (PAD)", mayoclinic.org, 2018-01-17, Retrieved 2020-11-11. Edited.

536 مشاهدة