ألم في الجنب الأيمن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
ألم في الجنب الأيمن

الشعور بالألم في الجانب الأيمن من البطن أمر من الأمور الشائعة جدًا،

وفي الغالب لا يمكن تحديد السبب الرئيسي أو ما هو مصدر هذا الألم، مما يجعل الشخص يلجأ إلى زيارة الطبيب لمعرفة سبب ذلك الألم.

على الرغم من أن الجميع معرض للإصابة بهذه الآلام،

إلا أن هنالك بعض الأشخاص يكونون أكثر عرضة من غيرهم،

بالإضافة إلى أن هذه الآلام قد تختلف من شخص لآخر ومن حالة لأخرى.

بعض الحالات يمكن أن يتركز الألم عندها في مكان معين ويتكرر لعدة مرات،

بالأخص إذا تركّز الألم في الجانب الأيمن من البطن،

مما قد يسبب القلق والانزعاج لدى الشخص،

وذلك لأن الكبد هو الجهاز الموجود في تلك المنطقة من الجسم، لذلك فإنه قد يثير العديد من المخاوف.

أسباب ظهور الألم في الجانب الأيمن من البطن:


  1. تكوّن الغازت، حيث إن هذا السبب من أبسط الأسباب وأكثرها شيوعًا، فيمكن أن يظهر بسبب سوء الهضم أو الإصابة بالإمساك، حيث إن هذا الألم قد يظهر في الجانب الأيمن من البطن تحت أضلاع الصدر بالتحديد.
  2. مشاكل القولون، هنالك العديد من الأمراض المتعلقة بالقولون كأمراض الأمعاء ومرض كرون وجميع الأمراض التي يمكن أن تؤثر على القولون، فإذا كان هذا الألم مصاحبًا لإسهال فيجب على الشخص استشارة الطبيب المختص.
  3. مشاكل الكلى، فيمكن أن يكون سبب الألم هو حدوث عدوى في الكلى أو حصى متراكمة في الكلى، فإذا كان أحد هذه الأسباب، فإن الألم يكون مكثّفًا وشديدًا، كما أنه من المحتمل أن يمتد الألم إلى الخلف ليصل إلى الظهر.
  4. قرحة المعدة، القرحة الهضمية تسبب الشعور بآلام في الجانب الأيمن من البطن فقط، ولكن ما يميز هذا الألم أنه متقطّع ومزعج ويزداد بعد تناول الأطعمة الحارّة وغيرها.
  5. الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

المضاعفات المحتملة لآلام الجانب الأيمن من البطن والصدر:


  • الشعور بالحرقان في منطقة الصدر أو حتى تحت عظمة الصدر.
  • الشعور بوجود حموضة في الفم.
  • الصعوبة في البلع.
  • الشعور بصعوبة التنفس بالأخص عند الاستلقاء.
  • بعض الآلام في منطقة الصدر، بالأخص عند القيام بتغير أوضاع الجسم.

علاج آلام الجانب الأيمن من البطن


يختلف علاج الجانب الأيمن من البطن، وذلك بناءً على التشخيص الطبي لحالة المريض، ففي حالة وجود التهاب في الزائدة الدودية يفضل أن يكون العلاج هو إجراء عملية استئصال للزائدة الدودية، وإذا كان هناك حالات معينة لالتهاب الزائدة يكتفي فيها الطبيب ببعض العلاجات التحفظية، ولكن الغالبية العظمى من الحالات يتم التعامل معها جراحيًا و بصورة عاجلة.

علاج الحالات الأخرى من الآلام، منها:


  • العمل على إزالة الحصوات من المرارة إذا كانت هي سبب الألم.
  • متابعة بعض الأعراض علاجيًا من خلال الطبيب المختص، إذا كان سبب الألم هو أكياس المبايض وغيرها.
  • تناول بعض الأدوية والمشروبات الطبيعية في حالة الإصابة بأمراض القولون والمعدة، كالبابونج والنعناع والكراوية.