احمرار الكفين والقدمين

احمرار الكفين والقدمين
احمرار الكفين والقدمين

احمرار اليدين والقدمين

يمكن أن يُلاحظ البعض احمرار الجلد في أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك اليدين والقدمين، ويمكن أن تحدث هذه الحالة بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب، وتجدر الإشارة إلى أنّ احمرار الجلد في اليدين والقدمين غالبًا لا يكون أمر مقلق، إلّا أنّ هذه الحالة غالبًا ما تكون مزعجة ومحرجة للبعض، كما يمكن أن تكون مصحوبة أيضًا بأعراض أخرى، وغالبًا ما يعتمد علاج هذه الحالة بمعالجة السبب الرئيس الكامن وراء حدوثه.[١]


ما سبب تكرار ملاحظة احمرار اليدين والقدمين؟

توجد مجموعة متنوعة من الأسباب والعوامل التي يمكن أن تتسبّب باحمرار اليدين والقدمين، وتكرار ظهور هذه الحالة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:[٢][٣]

  • برودة اليدين: تُعدّ الأيدي الباردة التي غالبًا ما تترافق مع العديد من حالات احمرار اليدين علامة على ضعف الدورة الدموية، أو أحد أعراض انخفاض ضغط الدم، أو قصور الغدة الدرقية، أو مرض رينود، وتُعالج هذه الحالات بمعالجة السبب الرئيس الكامن وراء حدوثها، كتنظيم ضغط الدم، وتنظيم ضربات القلب.
  • العدوى: يمكن للبكتيريا أو الفطريات، وغيرها من مسببات الأمراض أن تدخل بواسطة الشقوق الصغيرة الموجودة في الأطراف، لا سيّما في القدمين، مما يتسبّب بحدوث عدوى، والتهاب في المنطقة المتأثرة، وقد تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • الأمراض الجهازية: بما في ذلك مرض النقرس، والتهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • تغيّر درجة الحرارة: يمكن أن تتسبّب درجات الحرارة العالية جدًا أو الباردة جدًا احمرار الجلد، ويمكن أن تتسبّب بتلف واحتراق الجلد في بعض الحالات.
  • الإكزيما: هي إحدى أكثر مشاكل وأمراض الجلد شيوعًا، والتي يُطلق عليها أحيانًا التهاب الجلد التأتبي، وتتمثّل الإكزيما بتهيّج واحمرار الجلد، بالإضافة إلى جفاف وتقشّر الجلد، والألم والحكة الجلدية، وتوجد مجموعة من أنواع الإكزيما المختلفة، والتي تختلف بالأسباب الكامنة وراء حدوثها، ولكن غالبًا ما تُعالَج معظم حالات الإكزيما بواسطة استخدام مضادات الهيستامين، والأدوية التي تُقلّل من الاستجابة المناعية، بالإضافة إلى المضادات الحيوية، وغيرها من الأدوية والأساليب العلاجية المختلفة.[٤]
  • التهاب النسج الخلوي: أو كما تُسمّى بالتهاب الهلل، وهو عدوى بكتيرية شائعة ومؤلمة في بعض الأحيان، تظهر في البداية كمنطقة حمراء متورمة، ومؤلمة عند لمسها، ويمكن أن ينتشر الاحمرار والتورم بسرعة إلى أجزاء مختلفة من الجسم، ويمكن أن تُصيب هذه العدوى أي جزء من الجسم، إلّا أنّها غالبًا ما تصيب جلد أسفل الساقين، وقد تتسبّب بظهور تقرحات مليئة بالصديد، وبالرغم من أنّ هذه العدوى تؤثر على سطح الجلد، إلّا أنّها يمكن أن تؤثر على الأنسجة الموجودة تحت الجلد، كما يمكن أن تنتشر العدوى إلى العقد الليمفاوية، ومجرى الدم، وغالبًا ما تُعالج هذه الحالة بواسطة استخدام المضادات الحيوية.[٥]
  • احمرار الأطراف المؤلم (Erythromelalgia): وهي حالة نادرة تتسبّب بحدوث نوبات من ألمٍ حارقٍ، ووخز شديد، واحمرار الجلد في القدمين، واليدين، وقد تؤثر أحياناً على الجلد في الذراعين، والساقين، والوجه، ويمكن أن تحدث هذه الحالة في أي عمر، إلّا أنّها أكثر شيوعًا لدى الأطفال، وتُعالج عن طريق مجموعة من الأدوية الفموية والموضعية التي يُحدّدها الطبيب، تبعًا لشدّة الحالة.[٦]



هل يوجد علاقة بين احمرار اليدين والقدمين وتناول أدوية معينة؟

يمكن أن تتسبّب بعض الأنواع من الأدوية الطبية ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص، والتي يمكن أن تظهر بعد عدّة ساعات من تناول الدواء، نتيجةً لتحفيز جهاز المناعة، وتتمثّل حساسية الأدوية بحدوث مجموعة من الأعراض المختلفة، بما في ذلك الحمى، وضيق التنفس، وسيلان الأنف، بالإضافة إلى احمرار الجلد، والحكة، والتورم وانتشار الطفح الجلدي، ومن ضمن الأدوية الطبية التي يمكن أن تتسبّب باحمرار جلد اليدين والقدمين، وغيرها من أعراض حساسية الأدوية ما يلي:[١][٧]

  • المضادات الحيوية، مثل البنسلين.
  • مسكنات الألم، مثل الأسبرين، والإيبوبروفين (ibuprofen) ونابروكسين الصوديوم (naproxen sodium).
  • الأصباغ المستخدمة في اختبارات التصوير (وسائط التباين الإشعاعي)
  • أدوية أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • أدوية العلاج الكيميائي لعلاج مرض السرطان.
  • تفاعلات الأدوية غير التحسسية
  • أدوية التخدير الموضعي.


هل يشير احمرار اليدين والقدمين لوجود مشكلة صحية خطرة؟

غالبًا ما يكون احمرار اليدين والقدمين غير خطير أو مهدد للحياة، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يحدث نتيجةً لوجود بعض المشكلات الصحية الخطيرة، والتي يمكن أن تشكّل خطرًا على حياة المصاب، والتي يمكن أن تشمل الحالات التالية:[٣][٢]

  • تلف الأوعية الدموية: يمكن أن يكون احمرار الجلد علامة على تلف الأوعية الدموية في المنطقة، والتي غالبًا ما تترافق مع برودة الأطراف المتأثرة، أو فقدان الإحساس بها، أو فقدان القدرة على تحريك الطرف، وتُعدّ هذه الحالة حالة خطيرة، إذ يمكن أن تؤدي إلى موت الأنسجة، مما يتسبّب ببتر الطرف المتأثر.
  • تلف الأعصاب: يتمثّل تلف الأعصاب بفقدان القدرة على استخدام الطرف المتأثر بشكلٍ طبيعي مؤقتًا، إلى جانب احمرار الجلد، وغيرها من الأعراض الأخرى.
  • العدوى الشديدة: عندما يترافق احمرار الجلد مع ارتفاع درجة الحرارة، والتورم والألم الشديد، أو الألم سريع الانتشار، يمكن أن يكون دليلاً على الإصابة بعدوى شديدة، والتي تتطلّب عناية طبية فورية؛ تجنبًا لانتشار العدوى، ووصولها إلى مجرى الدم.
  • الجلطة: يمكن أن يدل احمرار الجلد في الأطراف، وفي القدمين على وجه الخصوص على حدوث جلطة دموية، لا سيّما إذا ترافق احمرار الجلد مع صعوبة في التنفس، أو ألم في ربلة الساق.
  • حالات أخرى: والتي تشمل الحالات التالية:
    • تلف الكبد.
    • انخفاض شديد في ضغط الدم.
    • ضعف الدورة الدموية، ونقص التروية.
    • اضطرابات الغدة الدرقية.
    • الرعاش.


متى يستدعي احمرار اليدين والكفين مراجعة الطبيب؟

بالرغم من أنّ احمرار اليدين والقدمين عادةً ما تكون غير مقلقة، إلّا أنّه يُنصح بمراجعة الطبيب في بعض الحالات التي قد تُشير إلى وجود حالة تستدعي التدخل الطبي، ومن ضمن هذه الحالات ما يلي:[١][٣]

  • تفاقم الحالة، وعد تحسنها مع مرور الوقت.
  • انتشار الاحمرار إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • ألم، أو تورم شديد ومفاجئ.
  • الحمّى، والقشعريرة.
  • صعوبة في التنفس.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • فقدان الوعي.
  • وجود بعض الأمراض المزمنة، كمرض السكري، ومرض الكلى المزمن.
  • تناول بعض الأدوية الطبية، كأدوية العلاج الكيميائي، أو الأدوية المثبطة للمناعة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Skin Redness", healthline, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Could your hands be showing signs of underlying health conditions?", saga, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Foot Redness Symptoms, Causes & Common Questions", buoyhealth, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  4. "What Are the 7 Different Types of Eczema?", healthline, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  5. "Everything You Need to Know About Cellulitis", healthline, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  6. "Erythromelalgia", nhs, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  7. "Drug allergy", mayoclinic, Retrieved 23/3/2021. Edited.

462 مشاهدة