اطعمة تزيد هرمون الانوثة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٨
اطعمة تزيد هرمون الانوثة

بواسطة د. رشا الزمار

الإستروجين هو الهرمون الأنثوي المسؤول عن خصوبة الأنثى و تميزها بصفاتها الأنثوية، كما أنه يساعد في بناء العظام و تكوينها. هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على هرمون يُسمى الفيتوإستروجين، و هو شكل من أشكال الإستروجين. يشابه هرمون الفيتوإستروجين تأثير الإستروجين حيث أنه يحمي من أمراض السرطان و هشاشة العظام، كما أنه يساعد في علاج الأعراض التي تصيب المرأة بعد وصولها إلى سن الأمل.

تعاني أغلب النساء الواصلات لسن الأمل من أعراض مزعجة تحتاج إلى علاج دوائي لتعويض نسبة الإستروجين التي انخفضت بسبب انقطاع الطمث. من تلك الأعراض الهبات الساخنة، جفاف في المهبل، اضطرابات في الذاكرة و الهرمونات. لكن ذلك العلاج الدوائي له بعض الآثار الجانبية و المضاعفات مثل زيادة فرصة الإصابة بسرطان الثدي، لذلك تحاول تلك النساء تعويض الإستروجين عن طريق بعض الأطعمة الغنية بالفيتوإستروجين.

 

كيف يمكن زيادة هرمون الأنوثة؟


هناك عدة طرق لزيادة الإستروجين بالجسم مثل القيام ببعض التغيرات في نمط الحياة التي تساعد في التخفيف من أعراض انقطاع الطمث مثل:

  • تناول الطعام الصحي الغني بالفواكه و الخضروات الطازجة و الألياف الصحية.
  • شرب كميات كافية من الماء، 8 كاسات على الأقل خلال النهار.
  • النوم لساعات كافية خلال الليل بمعدل 7 إلى 8 ساعات.
  • الابتعاد عن مصادر القلق و التوتر.

 

الأطعمة التي ترفع من مستوى هرمون الأنوثة


  1. فول الصويا و منجاته مثل التوفو و حليب فول الصويا، حيث أنها غنية جداً بالفيتوإستروجين. تقول الدراسات أن فول الصويا و منتجاته يقلل من فرصة الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض.
  2. الفواكة و الخضار مثل الخوخ، الفراولة، التوت، البطيخ، القرنبيط، البروكلي و الفاصولياء الخضراء.  تحتوي  تلك الأطعمة على كمية من الفيتوإستروجين الذي يمكن أن يقلل من تكاثر فيروس الكبد الوبائي سي إضافة إلى أنه يشبه هرمون الإستروجين في عمله.
  3. بذور الكتان، يمكن تناولها لوحدها أو إضافتها إلى الطعام أو السلطات. لبذور الكتان فوائد أخرى إضافة إلى رفع الهرمون الأنثوي، فهي تساعد في تحسين عملية الهضم و تخفيض الكولسترول في الدم، كما أنها غنية بالأوميجا 3 التي تحافظ على صحة القلب و الأوعية الدموية.
  4. الحمص، فهو مصدر طبيعي و غني بالفايتوإستروجين. يمكن تناوله بعد سلقه مباشرة أو من خلال إضافته أو خلطه مع الطعام، كما أنه غني بالألياف و البروتينات.
  5. عرق السوس، فهو يحتوي على كمية من الفايتوإستروجين التي تعمل على تحفيز الغدة فوق الكظرية و تدعم جهاز الغدد الصماء. إضافة إلى ذلك فهو مفيد جداً في تخفيض ضغط الدم.
  6. بذور دوار الشمس، يمكن تناوله نيئاً، محمصاً أو إضافته إلى الطعام و السلطات.
  7. الثوم فهو غني بالأيزوفلافانويد و هو شكل من أشكال الإستروجين، كما أنه مفيد لصحة القلب.
  8. المشمش المجفف و الفواكه المجففة بشكل عام، يمكن تناولها كوجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية. عند تجفيف الفواكه يزداد تركيز المواد فيها مما يجعل فائدتها و تأثيرها على الهرمونات الأنثوية أكبر.
  9. الأطعمة الغنية بالفيتامين سي مثل البندورة، الكيوي، الحمضيات، الخرشوف، الموز، الشمام، الهليون، الذرة و القرنبيط. حيث تزيد تلك الأطعمة من مستوى الإستروجين في الجسم.
  10. الأطعمة الغنية بالفيتامين ب مثل اللحوم، الشوفان، البطاطا، الكبدة، التونا، التيركي، الأفوكادو و الموز.
  11. الحبوب الكاملة، مثل القمح الكامل، الشعير، الشوفان و الذرة. حيث أنها تحتوي على كمية من الهرمون الذي يشبه الإستروجين.
  12. القهوة. للقهوة فوائد كثيرة في زيادة هرمون الأنوثة إضافة إلى فوائدها في تجنب الإصابة بمرض السكري و الزهايمر، شريطة تناولها ضمن المعدلات المسموح بها.
  13. الزيتون و زيت الزيتون، له تأثير إيجابي على هرمونات الجسم كما له فوائد أخرى في المحافظة على صحة الشعر، الجلد، الأظافر و القلب.
  14. الشمندر، يمكن تناوله بعد تقطيعه و سلقه فهو غني بالإستروجين.
  15. الأعشاب والتوابل المجففة أو الطازجة مثل البقدونس، بذور اليانسون، التفل الأحمر، الزعتر، عرق السوس، الكركم و الميرمية فكلها تحتوي على كمية كبيرة من الإستروجين.
  16. المكسرات مثل الفستق، الكاجو، الكستناء، البندق، اللوز و الجوز. إن المكسرات تحتوي على فيتوإستروجين يُدعى (لِغنان). يعمل اللغنان كمحفز للإستروجين كما أنه يرتبط بمستقبلات الإستروجين الموجودة على الخلايا و يثبط عملها. إن تناول تلك الأغذية يحمي من أمراض القلب أيضاً لأنها تحتوي على الدهون النافعة.

 

المراجع