اعراض بومزوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٨ ديسمبر ٢٠٢٠
اعراض بومزوي

مرض بومزوي

مرض بومزوي هو مصطلح يُطلق على متلازمة القولون العصبي (Irritable bowel syndrome)، وهو أحد اضطرابات الجهاز الهضمي طويلة الأمد، وعلى الرغم من أنّه يُعدّ مزعجًا للغاية، إلا أنّه من النادر أنّ يسبب مضاعفات خطيرة عند الأشخاص المصابين به، وحتى الآن لا يُعرف سبب الإصابة بهذا المرض، إلا أنّه يُعتقد أن الميكروبات التي تسبب عدوى الأمعاء قد تساهم في حدوثه، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراض الإصابة بمرض بومزوي وتشخيصه بالتفصيل، كما سنتطرق إلى بعض الأسئلة الشائعة حوله.[١]


اعراض بومزوي

قد يسبب مرض بومزوي العديد من الأعراض والعلامات المختلفة، كما قد تتشابه أعراضه مع أعراض بعض المشاكل الصحية الأخرى، لذلك يُعدّ الطبيب الشخص المسؤول عن تشخيص الحالة وتحديد سبب الأعرض، وهنا بعض الأعراض الشائعة:[٢]

  • تشنجات البطن، تُعدّ آلام وتشنجات البطن من أكثر الأعراض شيوعًا، ويمكن أن تحدث في منطقة أسفل البطن أو في كامل البطن، ومن النادر أنّ يكون في الجزء العلوي فقط من البطن، كما أن هذا الألم يتميز بأن شدته تقل بعد عملية الإخراج، وعادةً يكون السيطرة على هذه التشنجات من خلال إجراء تغيرات في النظام الغذائي ونمط الحياة، ويمكن اللجوء إلى الأدوية في الحالات التي لا تستجيب لهذه التغيرات.[٢]
  • تغيرات في حركة الأمعاء، يمكن للمرض أنّ يسبب تغيرات في حركة الأمعاء، وذلك نتيجة لحدوث خلال في الإشارات العصبية بين الأمعاء والدماغ، مما يبطء أو يسرع حركة الامعاء، وتتضمن تغيرات حركة الأمعاء التي يسببها مرض بومزوي ما يأتي:[٢]
    • الإمساك، ويُعدّ نوع مرض بومزوي الذي يسبب الإمساك النوع الأكثر شيوعًا، ويُكون الشخص مصابًا بالإمساك عندما تكون لديه حركة أمعاء أقل من ثلاث مرات خلال الأسبوع، وعادةً ما يترافق الإمساك مع آلام في البطن، كما قد يشعر الشخص المصاب بمرض بومزوي بحركة أمعاء غير مكتملة.
    • الإسهال، فقد يعاني ثلث المرضى المصابين بهذا المرض من الإسهال، وقد يترافق ذلك مع رغبة مفاجئة وفورية في حركة الأمعاء، مما قد يشكل مصدرًا للقلق للمصاب، فيدفعه ذلك إلى تجنب بعض المواقف الاجتماعية، وبالإضافة إلى ذلك، عادةً ما يكون البراز رخو ومائي وقد يحتوي على مخاط أيضًا.
    • التناوب بين الإسهال والإمساك، في 20% من المصابين بمرض بومزوي قد يحدث تناوب بين الإمساك والإسهال، وعادةً ما يترافق ذلك مع ألم مزمن ومتكرر، ويمكن أن تقل شدة هذا الألم بعد حركة الأمعاء.
  • الغازات والانتفاخ، تُعدّ الغازات والانتفاخ أحد أكثر أعراض المرض شيوعًا وإزعاجًا للمصاب، وعادةً ما يحدث ذلك نتيجة للتغيرات في عملية الهضم التي تترافق مع هذا المرض، ويمكن أنّ يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الفودماب (FODMAPs) على تقليل الانتفاخ المترافق مع الحالة.[٢]
  • عدم تحمل الطعام، إذ إنّ 70% من الأشخاص المصابين بمرض بومزوي أشاروا إلى أن بعض أنواع الأطعمة قد تتسبب في تفاقم الأعراض لديهم، وتختلف هذه الأطعمة من شخص لآخر، ومن ضمن الأطعمة الأكثر شيوعًا الأطعمة المنتجة للغازات، مثل الفودماب (FODMAPs) واللاكتوز والغلوتين والكافيين.[٢]
  • التعب ومشاكل في النوم، قد يعاني الأشخاص المصابين بالمرض من التعب والإرهاق، أو الأرق الذي يتضمن صعوبة في النوم أو الاستيقاظ المتكرر خلال الليل، والشعور بعدم الراحة بعد الاستيقاظ في الصباح، وعادةً ما يترافق ذلك مع أعراض هضمية أكثر شدة.[٢]
  • القلق والاكتئاب، وهذا يشكل حلقة مفرغة، إذ إنّ الأعراض الهضمية الناتجة عن مرض بومزوي قد تسبب القلق للمصاب، والقلق أيضًا يفاقم الأعراض الهضمية، كما وجد أنّ علاج القلق يساعد على السيطرة على الأعراض الهضمية عند مرضى بومزوي.[٢]


كيفية تشخيص مرض بومزوي

لا يوجد اختبار محدد يمكن إجرائه لتشخيص مرض بومزوي، لذلك يقوم الطبيب باتباع خطوات معينة خلال التشخيص لاستبعاد الأسباب الأخرى للأعراض، وتتضمن هذه الخطوات ما يأتي:[٣]

  • مراجعة الأعراض التي يعاني منها المصاب، فقد يسأل الطبيب عن نمط الأعراض ومدتها، وتزداد احتمالية التشخيص إذا كان الشخص يعاني من الأعراض مرة واحدة على الأقل في الأسبوع في الأشهر الثلاثة الماضية، وكانت الأعراض قد بدأت لأول مرة منذ 6 أشهر على الأقل،كما من المرجح أن يشخص الطبيب مرض بومزوي، إذا كان الشخص يعاني من آلام وتشنجات في البطن مع اثنتين من الأعراض الآتية:
    • ارتباط الألم بحركة الأمعاء.
    • ملاحظة تغير في عدد مرات الإخراج.
    • ملاحظة تغير في مظهر البراز.
  • أخذ التاريخ الطبي والعائلي، يسأل الطبيب عن التاريخ العائلي المتعلق بأمراض الجهاز الهضمي، وعن الأدوية التي يتناولها والمشاكل التي يعاني منها المصاب.
  • إجراء الفحص البدني، للتحقق من انتفاخ البطن وسماع أصوات البطن.
  • إجراء بعض الفحوصات، فقد يطلب الطبيب إجراء بعض الفوصات لتأكد من عدم وجود مشاكل صحية أخرى، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:
    • فحص الدم، للتحقق من وجود بعض المشاكل مثل فقر الدم والعدوى وأمراض الجهاز الهضمي.
    • فحص البراز، للتحقق من وجود دم في البراز أو علامات أخرى تدل على العدوى أو الأمراض الأخرى.
    • فحوصات أخرى، تختلف اعتمادًا على حالة المصاب، وقد تتضمن اختبار تنفس الهيدروجين، والتنظير العلوي للجهاز الهضمي، وتنظير القولون.


أسئلة شائعة

نذكر في ما يلي بعض الأسئلة الشائعة:

هل يمكن الشفاء من مرض بومزوي؟

للأسف، لا يمكن الشفاء التام من مرض بومزوي، فهو من الأمراض المزمنة، إذ يهدف علاجه إلى السيطرة على الأعراض وتحسين نوعية الحياة، إلا أنّه يمكن للشخص السيطرة على الأعراض والتقليل من تأثيرها على حياته اليومية من خلال تجنب المهيجات واتباع نظام غذائي معين والالتزام بتعليمات الطبيب.[١]

ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها في حالة الإصابة بمرض بومزوي؟

يمكن لبعض الأطعمة أن تحفز أعراض مرض بومزوي، وتختلف هذه الأطعمة من شخص لآخر، لذلك يُفضل أن يقوم المصاب بتتبع ما يتناوله، وتسجيل هذه الأطعمة، وعمومًا يُنصح الأشخاص المصابين بمرض بومزوي بتجنب بعض الأطعمة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • الكحول والقهوة والمنتجات الأخرى التي تحتوي على الكافيين بما في ذلك مشروبات الطاقة.
  • منتجات الألبان، بما في ذلك الحليب والجبن.
  • الأطعمة الدسمة، والأطعمة الغنية بالسكر المُحليات الاصطناعية مثل السوربيتول والإكسيليتول.
  • الشوكلاتة والمكسرات.
  • الألياف غير القابلة للذوبان مثل الحبوب.


المراجع

  1. ^ أ ب Yvette Brazier (2019-11-06)، "All you need to know about irritable bowel syndrome (IBS)"، medicalnewstoday، Retrieved 2020-12-05T22:00:00.000Z. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ Matthew Thorpe, MD, PhD (2019-07-18), "9 Signs and Symptoms of Irritable Bowel Syndrome (IBS)", healthline, Retrieved 2020-12-05T22:00:00.000Z. Edited.
  3. Lin Chang, M.D, "Diagnosis of Irritable Bowel Syndrome", niddk, Retrieved 2020-12-05T22:00:00.000Z. Edited.
  4. John P. Cunha, DO, FACOEP , "Irritable Bowel Syndrome (IBS) Quiz: Test Your Medical IQ", medicinenet, Retrieved 2020-12-05T22:00:00.000Z. Edited.