اعراض سرطان الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ١٥ أبريل ٢٠٢٠
اعراض سرطان الدماغ

سرطان الدماغ

تتشابه في بعض الأحيان أعراض سرطان الدماغ أو أورام الدماغ الخبيثة مع أعراض الأورام الحميدة التي قد تصيبه، وتُعدّ الحميدة منها أقلّ خطورةً؛ إذ يُمكن السيطرة عليها لأنها تبقى مُحاصرةً ومحدودةً، كما أنّها لا تستطيع الانتشار، وعلى الرغم من ذلك، إلّا أنّها تُسبّب بعض المشكلات بسبب ضغطها على أماكن أخرى سليمة. وسرطان الدماغ هو نموّ الخلايا بطريقة لا يمكن السيطرة عليها، وهذا ما يُسمّى الورم الخبيث، إذ تنمو تلك الخلايا وتنقسم وتنتشر بطريقة غير منتظم لتؤثّر في أداء وظائف الخلايا السّليمة، وتأخذ مكانها وغذاءها الواصل إليها من الدم؛ ذلك لأنّها مثل بقية الخلايا تحتاج إلى المواد الغذائيّة لتنمو، كما أنّها قد تنتقل إلى أماكن أخرى من الجسم.[١]

قد يصاب المريض بسرطان الدماغ بسبب إصابته بأنواعٍ أخرى من السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان القولون، أو سرطان الكلى وسرطان الرئة، وكما هو شائع فإنّه لا يوجد علاج نهائيّ للسرطان، لكنّ الحل الوحيد الذي يلجأ إليه الأطباء عادةً هو العلاج الكيماويّ، أو استئصال الورم بالعمليات الجراحيّة، أو العلاج بالإشعاع وبعض الأدوية التي تستهدف الخلايا السرطانيّة.[٢] وعلى الرّغم من خطورة ما يبدو عليه سرطان الدماغ، إلا أنّه من أنواع السرطان النادرة نوعًا ما؛ إذ لا يستهدف أكثر من 1% من سكّان العالم.[٣]


أعراض سرطان الدماغ

تختلف أعراض سرطان الدماغ باختلاف حجم الورم ومكانه وسرعة نموه؛ فعلى سبيل المثال تصبح الأورام المُتشكّلة في مناطق السيطرة على الرؤية مؤثّرةً بنسبة كبيرة في نظر المريض، أو حركة جسمه إن كان موقعها في أماكن التحكّم بالتوازن،[٤] ومن الأعراض الشائعة لسرطان الدماغ ما يأتي:[٢][٥]

  • بداية أو تغيّر في نمط الصداع، فيكون ألم الرأس مُختلفًا عن المُعتاد.
  • صداع يزداد تدريجيًّا، ويحدث بصورة متكرّرة، ويظهر أكثر شدّةً.
  • التقيؤ والغثيان غير مُبرّرين.
  • مشكلات في الرؤية، كالتشويش، أو الرؤية المُزدوجة، أو انعدام القدرة على الرؤية المُحيطيّة.
  • فقدان الإحساس بإحدى الرجلين أو اليدين تدريجيًّا.
  • مشكلات في الحفاظ على التوازن.
  • صعوبة في الكلام.
  • الارتباك، وعدم القدرة على السيطرة على الأمور.
  • تصرفات وسلوكيات غريبة.
  • نوبات تشنّجسة لمن لم يسبق له أن تعرّض للتشنّج.
  • مشكلات في السمع.
  • الشعور بالنعاس المستمر.
  • اضطراب في بعض هرمونات الجسم تنجم عنه زيادة هرمون الحليب، أو اضطراب في الدورة الشهريّة، بالإضافة إلى الاختلال الحاصل في هرمونات الغدّة النّخاميّة في حال وجود الورم هناك.
  • ضعف أو تخدّر في الوجه.


أسباب الإصابة بسرطان الدماغ

كباقي أنواع السرطان لا يوجد سبب واضح للإصابة بسرطان الدماغ، إذ توجد عوامل كثيرة مرتبطة بالإصابة به، رغم أنّ وجودها لا يعني بالضرورة أنها المسؤولة عن تشكّل الأورام، إذ إنّ تلك العوامل كلها قد تزيد احتماليّة الإصابة بسرطان الدماغ، لكن ذلك ليس أكيدًا، وفي أغلب الحالات فإنّ سبب الإصابة يُعدّ مجهولًا،[٦] ومن هذه العوامل يُذكر ما يأتي:[٧][٨]

  • العامل الجينيّ، إذ ترتفع احتماليّة الإصابة بأورام الدّماغ عمومًا في حال وجود أيٍّ مما يأتي:
    • إصابة أحد أفراد العائلة المُقرّبين -الوالدين أو الأخوة- بأورام في الجهاز العصبيّ المركزيّ.
    • الإصابة بأحد الاضطرابات الجينيّة النادرة، مثل: التصلّب الحدَبيّ، أو متلازمة لي-فراوميني، أو مُتلازمة تيرنر، أو مُتلازمة داء السلائل والورم الدبقي، أو مُتلازمة جورلين.
  • السّمنة، إذ يُقدّر أنّ 2% من حالات أورام الدماغ المُختلفة مُرتبطة بنسبة كبيرة بزيادة الوزن، كما أنّ الرّضع الذين تزيد أوزانهم على 4 كيلوغرامات عند الولادة مُعرّضون أكثر من غيرهم للإصابة بأنواع مُعيّنة من أورام الدّماغ.
  • ترتفع احتمالية الإصابة بأورام الدّماغ للإناث بنسبة أعلى قليلًا من الرّجال.
  • التعرّض لأنواع الإشعاع المؤيّن؛ مثل: ما يُستخدم خلال التصوير الطبقيّ، والتصوير المقطعيّ، والعلاج الإشعاعيّ، إذ ينطوي التعرّض لمثل هذه الأشعّة على ارتفاع احتماليّة الإصابة بأنواع مُختلفة من الأورام أو السرطانات، وليس سرطان الدّماغ فقط، لكنّ تعريض الرأس للإشعاع -خاصّةً للفئات العُمريّة الصغيرة أقلّ من 5 سنوات- مُرتبط بنسبة كبيرة بأورام الدّماغ.
  • الإصابة بأحد أنواع الفيروسات العدوانيّة، مثل: فيروس نقص المناعة المُكتسبة، الذي يُسبّب الإيدز، خاصّة في المراحل المُتقدّمة من المرض، وفيروس إبشتاين بار المسؤول عن داء كثرة الوحيدات، ويُعزى ارتباطها بسرطان الدّماغ إلى انخفاض فاعليّة الجهاز المناعيّ.
  • الإصابة المُسبقة بأنواع أخرى من السرطانات، مثل:
  • التدخين المُزمن.
  • التعرّض لمواد كيميائيّة أو العمل فيها، مثل: الرّصاص، والزئبق، والبلاستيك، والنفط.
  • التعرّض لأنواع من المُبيدات الحشريّة، والأسمدة.
  • ترتفع احتماليّة الإصابة بأورام الدّماغ مع تقدّم السن لمن تزيد أعمارهم عن 75 عامًا.


أنواع سرطان الدماغ

قد يُصيب سرطان الدماغ خلايا الدماغ نفسها أو خلايا أعضاء أو غُدد قريبة منه؛ لذا توجد عدّة أنواع من سرطان الدماغ، وهي الآتي ذكرها:[٩]

  • الأورام الدبقية: التي تبدأ في الدماغ أو الحبل الشوكي.
  • الورم السحائي: تظهر هذه الأورام عادةً في الغشاء المُحيط بالدماغ والحبل الشوكي.
  • الأورام العصبية الصوتيّة: هي أورام حميدة قد تظهر على العصب السمعيّ المسؤول عن السمع والتوازن الواصل بين الدماغ والأذن الداخليّة.
  • أورام الغدة النخامية: غالبًا هي أورام حميدة، وتظهر على الغدة النخامية الموجودة في قاع الدماغ، وتؤثر تلك الأورام في هرمونات الغدة النخامية، وذلك يُسبّب بعض الاضطرابات في وظائف الجسم.
  • ورم في النخاع المستطيل: هذا أكثر أنواع الأورام الخبيثة انتشارًا، خاصّةً عند الأطفال، إذ يبدأ انتشاره في الجزء السفليّ الخلفيّ من الدماغ عن طريق السّائل الشّوكي.
  • الأورام العصبية البدائيّة: هي نوع نادر من الأورام، تبدأ بالظهور عند الأجنّة في الأرحام في أيّ مكان في الدماغ.
  • أورام الخلايا الجرثومية: قد يظهر هذا النّوع من الأورام خلال مرحلة الطفولة عندما تتشكّل الخصيتان أو المبايض، لكن في بعض الأحيان تلك الخلايا الجرثومية تنتقل إلى أماكن أخرى من الجسم، مثل الدماغ.

تجدر الإشارة إلى أنّ جميع الأورام السابقة تخضع لتصنيف آخر أدرجته مُنظمة الصحّة العالميّة لتصنيف شدّة الورم وسُرعة انتشاره ونموّه، ذلك من خلال الدّرجات الآتية:[١٠]

  • الدرجة الأولى: هي الأقلّ انتشارًا وتوسّعًا، واحتماليّة الشفاء منها عالية جدًا في حال استئصل الورم بالكامل.
  • الدرجة الثانية: يُحتمَل انتشار الورم إلى الأنسجة القريبة منه، كما تُحتمل عودته بعد علاجه، وقد يتطوّر لدرجات أكثر في بعض الحالات.
  • الدرجة الثالثة: هي أكثر وضوحًا كخلايا سرطانيّة مُقارنةً بالدرجة الأولى والثانية، كما أنّ انتشارها إلى الأنسجة المُجاورة وارد للغاية.
  • الدرجة الرابعة: التي تُعدّ الأصعب في العلاج، كما أنّ احتماليّة شفائها هي الأقلّ مقارنةً بالدرجات السابقة، وتنمو خلايا الورم فيها وتنتشر بسرعة.


المراجع

  1. Charles Patrick Davis (10/9/2019), "Brain Cancer"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Drugs.com (Apr 27, 2019), "Brain tumor"، www.drugs.com, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  3. "Key Statistics for Brain and Spinal Cord Tumors", www.cancer.org,January 8, 2019، Retrieved 2/11/2019. Edited.
  4. Lisa Fayed (September 30, 2019), "Symptoms of a Brain Tumor"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  5. "Brain Tumor: Symptoms and Signs", www.cancer.net,03/2019، Retrieved 2/11/2019. Edited.
  6. Sabrina Felson (October 09, 2019), "Brain Cancer"، www.webmd.com, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  7. Rose Kivi, Marijane Leonard (January 26, 2016), "Brain Cancer"، healthline, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  8. "What causes brain tumours?", thebraintumourcharity, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  9. Mayo Clinic Staff (April 27, 2019), "Brain tumor"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2/11/2019. Edited.
  10. "Brain Cancer (Brain Tumor): Adult", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2/11/2019. Edited.