اعراض ورم الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٠ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
اعراض ورم الكبد

أورام الكبد

تُعرَف الأورام بأنَّها كتل غير طبيعية من الأنسجة ناتجة عن تسارع تكاثر الخلايا، وتنقسم الأورام التي تصيب الكبد إلى أورام سرطانية قد تنتقل إلى أماكن أخرى من الجسم، وأورام حميدة تبقى في الكبد ولا تستطيع الانتقال إلى غيره من الأماكن. والكبد هو عضو بحجم كرة القدم يقع في القسم العلوي من البطن على الجهة اليمنى أسفل الحجاب الحاجز وأعلى المعدة.

إنّ سرطان الكبد هو السرطان الذي يبدأ في خلايا الكبد، ويمكن أن تتكون العديد من أنواع السرطانات في الكبد، ويعدّ سرطان خلايا الكبد النوع الأكثر شيوعًا، إذ يبدأ في خلايا الكبد الرئيسة، ويمكن أن يصاب هذا العضو بأنواع أخرى من السرطان، مثل: سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد، والورم الكبدي، لكن تعدّ هذه السرطانات أقلّ شيوعًا من السرطان الذي يبدأ في خلايا الكبد.

كما تنتقل بعض أنواع السرطان إلى الكبد من مكان آخر في الجسم، مثل: سرطان القولون، وسرطان الرئة، وسرطان الثدي، وتنتشر في الكبد، لكن لا يطلق على هذه السرطانات اسم سرطان الكبد، بل يطلق عليها اسم العضو الذي تكوّنت فيه، مثل: سرطان الرئة الذي ينتقل إلى الكبد يسمى سرطان الرئة النقيلي لا سرطان الكبد، ويعدّ السرطان الذي ينتقل إلى الكبد أكثر شيوعًا من سرطان الكبد الذي يبدأ فيه نفسه.

كما تتعدد أنواع أورام الكبد الحميدة، وعادةً لا تُسبِّب أي أعراض تُذكَر، ومن الأمثلة عليها الورم الغدي الكبدي، والورم الكبدي الوعائي.[١][٢]


أعراض ورم الكبد

كما ذُكر سابقًا لا تُسبب أورام الكبد الحميدة أي أعراض تُذكَر، وغالبًا ما تُكتشَف عند إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية، أو التصوير بالرنين المغتاطيسي، أو غيرهما من الإجراءات التصويرية التشخيصية، لكن في بعض الأحيان قد تنفجر الأورام الغدية مُسبِّبة النزيف.[٢]

لا تظهر أعراض سرطان الكبد وعلاماته في كثير من الأحيان حتى المراحل المتقدّمة من المرض، لكن في بعض الأحيان قد تظهر في وقت مبكر، ويجب زيارة الطبيب بصورة عاجلة عند ملاحظة هذه الأعراض؛ لكي يتمكّن من تشخيص وجود السرطان مبكّرًا، وعندها سيكون العلاج مفيدًا ويمكن الحدّ من أعراض السرطان وانتشاره، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الأعراض قد تتشابه مع أعراض العديد من الاضطرابات الصحية الأخرى، ومن أكثر أعراض سرطان الكبد شيوعًا ما يأتي:[٣]

  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • تضخّم الكبد، إذ يشعر المريض بوجود كتلة تحت الأضلاع على الجانب الأيمن من البطن.
  • تضخم الطحال، إذ يشعر المريض بوجود كتلة تحت الأضلاع على الجانب الأيسر من البطن.
  • الألم في البطن أو بالقرب من لوح الكتف الأيمن.
  • تورم البطن وتراكم السوائل فيه.
  • الحكّة.
  • اصفرار الجلد والعينين (اليرقان).
  • الحمى.
  • تضخم الأوردة في منطقة البطن إلى درجة يمكن رؤيتها من خلال الجلد، وظهور كدمات أو نزيف تحت الجلد غير طبيعي.
  • شعور المصابين بالتهاب الكبد المزمن أو تليف الكبد بأنّ وضعهم الصّحي أسوأ من المعتاد، أو تظهر لديهم تغيّرات في نتائج الفحوصات، مثل ارتفاع مستوى ألفا-فيتوبروتين (AFP).


هرمونات ورم الكبد وتأثيرها في الجسم

بعض أورام الكبد تصنع هرمونات تؤثرفي أعضاء أخرى في الجسم، وقد يكون السبب العديد من علامات أورام الكبد وأعراضها، ومن التأثيرات الشّائعة التي تُظهرها هرمونات ورم الكبد على الجسم ما يأتي:[٣]

  • ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم، مما يسبب الغثيان، والارتباك، والإمساك، والضعف والتعب العام، ومشكلات العضلات.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم الذي يمكن أن يسبب الإغماء والإعياء.
  • تضخم الثدي، كما قد يعاني الرجال من انكماش الخصيتين.
  • ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء، الذي يمكن أن يسبب ظهور الجلد باللون الأحمر.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول.


أنواع أورام الكبد

تتعدد أورام الكبد ما بين أورام حميدة وأخرى سرطانية، وكل منهما له عدة أنواع أيضًا، ومن أنواع أورام الكبد الحميدة ما يأتي:[٢]

  • الورم الكبدي الغدي: ينتج هذا النوع عن تناول أنواع معينة من الأدوية، وغالبًا لا يُسبِّب أي أعراض للمُصاب، إلا أنَه في بعض الأحيان قد يُسبِّب النزيف في التجويف البطني، الأمر الذي يستدعي إجراء الجراحة لاستئصاله، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذا الورم قد يتحول إلى ورم سرطاني في حالات نادرة للغاية.
  • الورم الكبدي الوعائي: يتكون هذا الورم من كتلة غير طبيعية من الأوعية الدموية، ولا يحتاج إلى أي علاج عادةً، لكن قد يحتاج الأطفال الرضَّع المُصابون بالورم الكبدي الوعائي كبير الحجم إلى عملية جراحية لاستئصاله؛ للوقاية من الإصابة بالتجلطات الدموية والفشل القلبي.

تنقسم الأورام السرطانية للكبد إلى نوعين، هما: الأورام السرطانية الأولية، والأورام السرطانية الثانوية التي تنتقل إلى الكبد من أعضاء أخرى، وتنشأ سرطانات الكبد الأولية في الخلايا المختلفة التي تشكّل الكبد، ويمكن أن يبدأ السرطان الأولي ككتلة واحدة، ويمكن أن يبدأ في أكثر من مكان داخل الكبد في نفس الوقت، ويعدّ الأشخاص الذين يعانون من تلف شديد في الكبد معرّضين للإصابة بالسرطان في أكثر من موقع في الكبد، والأنواع الرئيسة لسرطان الكبد الأوّلي هي:[٤]

  • سرطان الخلايا الكبدية (HCC): يعدّ أكثر الأنواع شيوعًا من سرطان الكبد، ويمثل 75% من مجموع الإصابات، ويتطور هذا السرطان في خلايا الكبد الرئيسة، ويمكن أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: البنكرياس، والأمعاء، والمعدة.
  • سرطان القنوات الصفراوية: يتطور سرطان القنوات الصفراوية في القنوات الصفراوية داخل الكبد التي تحمل العصارة الصفراء من الكبد إلى المرارة للمساعدة على الهضم، ويشكّل هذا النّوع من السرطان نسبة %10 إلى 20% من مجموع حالات الإصابة بسرطان الكبد، ويوجد نوع آخر من سرطان القنوات الصفراوية، لكن يحدث للقنوات الصفراوية خارج الكبد.
  • سرطان الساركوما الوعائية في الكبد: يعدّ شكلًا نادرًا من السرطان، يحدث في الأوعية الدموية في الكبد، ويميل هذا النوع من السرطان إلى التقدّم بسرعة كبيرة، لذلك عادةً يُشخّص المُصاب في المراحل المتقدمة من المرض.
  • الورم الأرومي الكبدي: يعدّ نوعًا نادرًا للغاية من سرطان الكبد، ويحدث هذا النوع من السرطان غالبًا لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3 سنوات، وتجدر الإشارة إلى أنَّ العلاج المبكِّر لهذا النوع من الأورام السرطانية يرتبط بنسب شفاء تصل إلى 90%.


عوامل خطر الإصابة بسرطان الكبد

ما تزال الأسباب الدقيقة المؤدية إلى حدوث سرطان الكبد غير معروفة، لكن يوجد العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة به، مثل التهاب الكبد الوبائي من النوع (ب) و(ج)، إذ يعدّ هذا الالتهاب السبب الرئيس في ما يزيد عن 50% من حالات سرطان الكبد حول العالم بالإضافة إلى عوامل أخرى، ومن أكثر الأسباب التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بهذا السرطان ما يأتي:[٥]

  • التدخين.
  • شرب الكحول المفرط.
  • التاريخ العائلي من الإصابة بأورام الكبد السرطانية، والأمراض الوراثية، مثل: داء ترسب الأصبغة الدموية، ومرض ويلسون.
  • بعض الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكبد، مثل: التهاب الأوعية الصفراوية المصلب، والتشمع الكبدي الأولي، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي، ومرض السكري، ومرض التهاب الكبد الوبائي (ب) و(ج).
  • التعرض للأفلاتوكسين (الحرير الصخري)، وهو سموم تطلقها الفطريات التي تنمو على الحبوب والمكسّرات المخزنة بطريقة غير سليمة.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (6-3-2018), "Liver cancer"، mayoclinic, Retrieved 11-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Liver Tumors", hopkinsmedicine, Retrieved 12-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Liver Cancer", cancer, Retrieved 11-2-2019. Edited.
  4. Verneda Lights , Elizabeth Boskey، "Liver Cancer"، healthline, Retrieved 11-2-2019. Edited.
  5. Lisa Fayed, "Liver Cancer"، verywellhealth, Retrieved 11-2-2019. Edited.