الأطعمة المقاومة للبواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
الأطعمة المقاومة للبواسير

البواسير

البواسير (Hemorrhoids) أوردة منتفخة في الجزء السفلي من فتحة الشرج والمستقيم، إذ تتمدّد جدرانها وتصبح متهيجة، وعلى الرغم من أنّ البواسير مؤلمة ومزعجة للغاية، لكنّ علاجها سهل، ويستطيع الشخص الوقاية منها أيضًا، ولأنّ حالة البواسير تزداد شدة مع مرور الوقت؛ يقترح الأطباء أنّه دائمًا يجب علاجها بمجرد ظهورها، وتُعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بالبواسير، وخاصةً خلال الحمل، كما يزداد خطر الإصابة بها مع تقدّم العمر.[١]


الأطعمة المقاومة للبواسير

توجد بعض الأطعمة التي قد تساعد في الوقاية من البواسير والتقليل من أعراضها في حال حدوثها، ومنها ما يأتي:[٢]

  • البقوليات، إنّ الحصول على كمية كافية من الألياف الغذائية يساعد في الوقاية من البواسير، ويُحصَل على نوعين من الألياف من الطعام؛ هما: قابل للذوبان وغير قابل للذوبان، ويُشكّل النوع الأول هلامًا في الجهاز الهضمي، ويُهضَم بواسطة البكتيريا المفيدة، أمّا الألياف غير القابلة للذوبان فقد تساعد في تكثيف البراز، ويحتاج الجسم إلى النوعين للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، وتحتوي البقوليات على النوعين معًا، ومن البقوليات: الفول والعدس والبازلاء وفول الصويا والفول السوداني والحمص، فعلى سبيل المثال، يحتوي كوب واحد من العدس المطبوخ على 16 غرامًا من الألياف، وهي نصف كمية الألياف الموصى بها.
  • الحبوب الكاملة، كالبقوليات، إذ تُعدّ الحبوب الكاملة مصدرًا ممتازًا للعديد من العناصر الغذائية؛ فهي غنية بالألياف غير القابلة للذوبان التي تساعد في تحريك عملية الهضم، مما يفيد في تقليل الألم وعدم الراحة المرتبط بالبواسير، وتتضمن الحبوب الكاملة القمح الكامل والشعير والذرة والكينوا والأرز البني والشوفان، ودقيق الشوفان خيار جيد لإدخاله في النظام الغذائي، إذ يحتوي على نوع محدد من الألياف القابلة للذوبان يُسمّى بيتا جلوكان، والذي يفيد البكتيريا النافعة في الأمعاء، مثل البريبايوتك، الذي تستخدمه البكتيريا غذاءً.
  • البروكلي والخضروات الصليبية، التي تشمل القرنبيط وكرنب بروكسل والجرجير واللفت والفجل والملفوف، وبالإضافة إلى الخصائص المضادة للسرطان التي تتمتع بها هذه الخضروات، فهي توفر أيضًا كمية رائعة من الألياف غير القابلة للذوبان، كما تحتوي الخضروات الصليبية على جلوكوزينولات (glucosinolate)، وهي مادة كيميائية نباتية تكسرها بكتيريا الأمعاء، فقد يزيد تناول هذه الخضروات من تنوّع البكتيريا النافعة في الأمعاء، مما يحسّن من عملية الهضم ويرفع المناعة، كما أنّها خيار جيد لمكافحة البواسير.
  • الخرشوف، يحتوي على كمية جيدة من الألياف، إذ تحتوي حبة متوسطة الحجم على 7 غرام من الألياف، وتساعد هذه الألياف في تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء؛ مما يساعد في الوقاية من البواسير والتخفيف من أعراضها في حال حدوثها، والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • الخضروات الجذرية، ومنها البطاطا الحلوة واللفت والبنجر والجزر والبطاطا، وتُصنّف هذه الخضروات مصدرًا غنيًا بالعديد من القيم الغذائية، فهي غنية بالألياف الغذائية، إذ تحتوي على 3-5 غرام لكل وجبة، وبالإضافة إلى ذلك تحتوي البطاطا البيضاء المطبوخة والمبردة على نوع من الكربوهيدرات يُعرَف باسم النشا المقاوم، والذي يمرّ عبر الجهاز الهضمي دون هضم؛ مثل: الألياف القابلة للذوبان، فهو يساعد في تغذية بكتيريا الأمعاء النافعة، ما يقلل من الإمساك، وهذا بدوره قد يخفف من أعراض البواسير.
  • القرع، يوجد العديد من أنواع القرع؛ مثل: القرع الأصفر والقرع البلوطي واليقطين، ويحتوي القرع على الألياف، ويُعدّ القرع البلوطي أكثر الأنواع التي تحتوي على ألياف؛ لذلك فقد تساعد إضافة القرع إلى النظام الغذائي في الحفاظ على حركة الجهاز الهضمي أثناء التخلص من البواسير.
  • الفلفل الحلو، إلى جانب الألياف التي يحتوي عليها يُعدّ الفلفل الحلو مرطبًا قويًا، إذ يتميز بمحتواه المائي الذي يصل إلى 93%، وهذا يجعل تمرير البراز أسهل.
  • الكرفس، يقدّم تناوله كمية جيدة من الماء والألياف، إذ توفّر ساق واحدة كبيرة الحجم 28-31 غرامًا من الألياف، ويتكوّن من 95% ماء، وهذا يخفف من البراز، ويقلل من الحاجة إلى الإجهاد خلال حركة الأمعاء؛ مما يخفف من أعراض البواسير.
  • الخيار والبطيخ، يُعدّ كلٌّ تناول البطيخ والخيار طريقة مفضّلة للحصول على الألياف والماء، ويُفضّل تناول الخيار بقشورها للحصول على أكبر كمية من الألياف.
  • الكمثرى، تحتوي حبة الكمثرى المتوسطة على ما يقرب من 6 غرام من الألياف، وهو ما يمثّل 22% من الاحتياجات اليومية من الألياف التي تساعد في الحفاظ على صحة جهاز الهضم.
  • التفاح، يحتوي التفاح على كمية جيدة من الألياف، كما أنّ بعض هذه الألياف هي البكتين، وهو نوع من الألياف اقابلة للذوبان التي تشكّل مادة هلامية في الجهاز الهضمي، مما يساعد في تليين البراز وتثبيته والتخفيف من الإجهاد المرتبط بالبواسير.


أطعمة تحفز البواسير

تسبب بعض الأطعمة التي تحتوي على كمية قليلة من الألياف الغذائية زيادة في الإمساك أو تفاقم الحالة؛ لذلك من الأفضل تحديد كمية منها، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٣]

  • الخبز الأبيض.
  • الحليب والجبن ومنتجات الألبان الأخرى.
  • اللحم.
  • الأطعمة المصنّعة؛ مثل: الوجبات المجمّدة والوجبات السريعة.
  • الملح، فقد يتسبب في احتباس السوائل في الجسم، مما يزيد من الضغط على الأوعية الدموية؛ بما في ذلك الأوردة التي تسبب البواسير.


نصائح للوقاية من البواسير

إن أفضل طريقة للوقاية من البواسير الحفاظ على البراز لينًا بحيث يسهل إخراجه من الجسم، ومن النصائح التي تساعد في الوقاية من البواسير ما يأتي:[٤]

  • شرب كمية كبيرة من السوائل، فيجب شرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء والسوائل الأخرى غير الكحولية يوميًا للمساعدة في الحفاظ على ليونة البراز.
  • استخدام مكملات الألياف، معظم الأشخاص لا يحصلون على كمية كافية من الألياف عن طريق النظام الغذائي، وتبلغ الكمية الموصى بها 20 إلى 30 غرامًا يوميًا، وأظهرت نتائج الدراسات أنّ مكملات الألياف المتاحة دون وصفة طبية؛ مثل: سيلليوم أو ميثيل سلولوز تخفف الأعراض العامة والنزيف في حالة البواسير، وتجب الإشارة هنا إلى ضرورة شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء أو السوائل الأخرى يوميًا عند تناول مكملات الألياف، فخلافًا لذلك تسبب الإمساك.
  • عدم إجهاد النفس خلال حركة الأمعاء، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط في الأوردة في المستقيم السفلي.
  • الإسراع في الذهاب إلى المرحاض عند الشعور بالحاجة إلى ذلك، فالانتظار قد يؤدي إلى تلاشي الرغبة؛ مما قد يسبب جفاف البراز، وبالتالي يصعب إخراجه من الجسم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، فيجب الحفاظ على النشاط للمساعدة في منع الإمساك وتقليل الضغط على الأوردة، والذي يحدث بسبب الوقوف أو الجلوس لمدة طويلة، كما تساعد ممارسة الرياضة أيضًا في إنقاص الوزن الزائد، والذي قد يساهم في حدوث البواسير.
  • تجنب الجلوس لمدة طويلة، خاصةً في المرحاض، فهذا الجلوس يرفع من الضغط على الأوردة في فتحة الشرج، مما يؤدي إلى البواسير.


المراجع

  1. Adam Felman (23-11-2017), "What to know about hemorrhoids"، medicalnewstoday, Retrieved 12-6-2020. Edited.
  2. Adda Bjarnadottir, MS, RDN (Ice) (14-10-2019), "Food for Piles: 15 Foods to Fight Hemorrhoids"، .healthline, Retrieved 12-6-2020. Edited.
  3. Minesh Khatri, MD (18-9-2018), "Best and Worst Foods for Hemorrhoids"، webmd, Retrieved 12-6-2020. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (3-7-2019), "Hemorrhoids"، mayoclinic, Retrieved 12-6-2020. Edited.