فوائد التفاح في الصباح

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
فوائد التفاح في الصباح

التفّاح

ينتمي شجر التفاح إلى مناطق وسط آسيا، وهو ينمو في مناطق عدّة على الأرض، إذ إنّه يحتوي على الكثير من المغذّيات كمضادات الأكسدة، والألياف، وفيتامين ج، فيما ينخفض محتواه من السعرات الحراريّة، ومن جانبه فإنّ التفّاح يتنوّع في أصنافه وألوانه، وهو يؤكل طازجًا دون طبخ، وقد يُضاف للوصفات الغذائيّة، والأطباق، وعلاوةً على ذلك فإنّ التفّاحة المتوسطة في الحجم تتكوّن في أساسها من الماء، والكربوهيدرات التي تُعدّ مصدرًا للطاقة، وهي تحتوي على 95 سعرة حرارية لا غير، و4 غرامات من الألياف، أي ما يساوي 17% من الكميّة الموصى بها يوميًّا.[١]


فوائد التفّاح في الصباح

يوجد العديد من الفوائد التي يوفّرها تناول التفّاح صباحًا، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • تعزيز عملية التمثيل الغذائي: تدعم فيتامينات ب الموجودة في التفّاح عملية الأيض، ولكنّ حبة واحدة من التفّاح لا تكفي لتعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم، إذ يجب دمج وجبة التفّاح الصباحيّة التي تحتوي على الكربوهيدرات مع وجبات تحتوي على البروتين، وذلك بسبب استهلاك البروتين الطاقة اللازمة لهضم الطعام أكثر من 2-3 مرّات من الكربوهيدرات، ولذا فإنّه يُنصح بأكل طبق من اللبن أو الشّوفان مع قطع التّفاح بالجوز، أو شرب كأس من مزيج اللبن بالتفاح، والموز، مع مصل البروتين، وذلك لتعزيز عملية الأيض بسرعة، وتحقيق التوازن الغذائي.[٢]
  • تنشيط العقل والجسد: ينطوي تناول التفّاح صباحًا على الكثير من الفوائد الصّحيّة، إذ إنّ تناول حبّة متوسطة من هذه الفاكهة يزيد من النشاط البدني، والعقلي، وذلك لاحتوائه على 25 غرامًا من الكربوهيدرات التي تمدّ الإنسان بالطاقة، واحتوائه على السعرات الحراريّة أيضًا، ومن جانبه يفيد تناول التفاح صباحًا في الحفاظ على نسبة ثابتة من السكّر في الدم.[٣]
  • الشعور بالشّبع: يحتوي التفّاح على الألياف، لذا فإنّ تناوله صباحًا على وجبة الفطور يعزز من الشعور بالشبع، ويزيد من الشعور بالحيوية على فترات طويلة من النهار، ومن جانبه فإنّ تناول الفواكه صباحًا يُعدّ من أفضل الأوقات التي تعزز الاستفادة من عملية هضم الطعام، واستخدامه كمصدر للطاقة.[٤]


فوائد التفاح الصحيّة

يوجد المزيد من الفوائد المتوفّرة في التفاح، وهذه الفوائد هي:

  • الوقاية من الأمراض المزمنة: يحتوي التفاح على مركبات الفلافونويد، وهو يقي من الإصابة بمجموعة من الأمراض المزمنة: كمرض الربو، والقلب، إضافةً إلى النوع الثاني من مرض السكري، إذ أثبتت إحدى الدراسات الفنلندية العلاقة الإيجابيّة بين تناول التفّاح وتقليل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ويحتوي قشر التفّاح على مادة الكيرسيتين التي تخفّض من خطر الإصابة بهذا النوع من السكري.[٥]
  • تقليل الوزن: يُعدّ التفّاح من الأغذية المفيدة لخسارة الوزن، وذلك في حال تضمينه للخطط الغذائية منخفضة السعرات، ومن الأمثلة الداعمة لذلك ما وضّحته إحدى دراسات مجلة التغذية المنشورة في آذار 2003، إذ أُجريت الدراسة على مجموعة من الأشخاص الخاضعين لبرامج غذائية منخفضة السعرات، وقد تناول بعضهم كعكات الشوفان، فيما تناول آخرون الفاكهة بمعدّل 3 حبّات من الكمثرى، أو التفّاح يوميًّا، وكانت النتيجة أنْ خسر الأشخاص الذين تناولوا الفاكهة وزنًا أكبر ممن تناولوا الكعك.[٦]
  • فوائد أخرى: تتعدد فوائد فاكهة التفّاح، فهي تخفّض من خطر الإصابة بالأمراض الذهنية والعصبية: كألزهايمر، ومرض باركنسون، وأوضحت إحدى دراسات العام 2008 أنّ تناول التفّاح، والبرتقال، والموز يقي من تلف الخلايا العصبية، هذا ويحتوي التفّاح على مضادات الأكسدة التي تقلل من خطر انتشار الخلايا السرطانيّة، وتقلل من نسبة الكوليسترول.[٧]


المراجع

  1. Atli Arnarson (11-10-2014), "Apples 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  2. SANDI BUSCH, "?Does an Apple in the Morning Speed Up Your Metabolism"، www.livestrong.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  3. Ivy Morris, "?Do Apples Give You More Energy Than Coffee"، www.livestrong.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  4. Nathalie Rhone (27-6-2018), "6Power-Packed Fruit Combos to Fuel Your Morning"، www.healthline.com, Retrieved 30-1-2019. Edited.
  5. Jeanelle Boyer, Rui Hai Liu (12-5-2004), "Apple phytochemicals and their health benefits"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 1-2-2019. Edited.
  6. JESSICA BRUSO, "Green Apples and Weight Loss"، www.livestrong.com, Retrieved 1-1-2019. Edited.
  7. Holly Klamer, "?Do Apples Have More Nutritional Content Than Bananas"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 1-1-2019. Edited.