الاقلاع عن التدخين في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٧ ، ١٠ مارس ٢٠٢٠

الإقلاع عن التدخين في رمضان

التدخين يحتل مرتبة متقدمة بين أسباب الوفاة من حيث الشيوع؛ لذلك يُعدّ الإقلاع عن التدخين من الأمور المهمة للغاية للحفاظ على صحة الجسم سليمة،[١] ويُعدّ رمضان فرصة ذهبية تُستغَل للإقلاع عن التدخين، فاستخدام مدة الصيام يُشكل فرصة لاتخاذ الخطوات الأولى نحو الإقلاع عن التدخين والعيش بأسلوب حياة صحي.[٢]


متى تبدأ بالإقلاع عن التدخين

يُياشر الشخص البدء بالإقلاع عن التدخين مع بداية شهر رمضان، فخلاله يمتنع الشخص عن تناول الطعام والشراب؛ وهذا قد يساعد في التقليل من محفّزات التدخين لمدة 12-13 ساعة على الأقل أو القضاء عليها، كما يوفر شهر رمضان تغييرًا في بيئة الشخص، فهو يعين المدخنين على تجنب التدخين لمدة طويلة خلال مدة الصيام، ويحاول التوقف عن التدخين خلال المساء باستخدام الدعم السلوكي والعلاجات التي يُحتمل أن تعين على التخلّص من هذه العادة إلى الأبد، وممارسة الأنشطة خلال شهر رمضان؛ مثل: الزيارات العائلية، والصلاة في المسجد إحدى سُبُل إبقاء الشخص مشغولًا لمدة أطول، وهذا يعينه على صرف الانتباه عن الرغبة إلى تدخين السجائر، وقد أظهرت نتائج الأبحاث أنّ الشخص الذي يقضي شهر رمضان كاملًا من دون تدخين يظهر لديه ارتفاع في معدل نجاح الإقلاع عن التدخين خلال ستة أشهر.[٣][٤]


خطة للإقلاع عن التدخين في رمضان

إنّ قرار الإقلاع عن التدخين خلال شهر رمضان من الأمور الجيدة للغاية، وقد تقف بعض الصعوبات حجر عثرة أمام الشخص في أول يوم يتوقف فيه عن التدخين، لذلك ينصح الأطباء بانتهاج بعض الخطوات التي تساعده في التغلب على هذه الصعوبات، وتزيد من فرص النجاح في الإقلاع عن التدخين:[٥]

  • وضع خطة منظمة والالتزام بها، فيجب وضع خطة منتظمة للإقلاع عن التدخين، إذ يجب تحديد اليوم الذي يراد البدء به، والهدف من الإقلاع عن التدخين ومحفزات التدخين، وتنبغي إعادة النظر في هذه الخطة باستمرار، إذ يزيد ذلك من التركيز والثقة بالنفس، ويشجّع على الاستمرار، وعلى الشخص المعنيّ بهذا تذكّر وجود أكثر من خطة واحدة للإقلاع عن التدخين تناسب الجميع، إذ يجب أن يراعي الفرد احتياجته عند وضعها.
  • الحصول على الدعم، في بعض الحالات قد يتراءى للشخص أنّ الإرداة وحدها غير كافية للإقلاع عن التدخين، فقد يساعد الأشخاص الإيجابيون والعائلة والأصدقاء في ذلك، خاصةً في الأيام والأسابيع القليلة الأولى من ترك التدخين، وتبرز زيارة خبير في مجال الإقلاع عن التدخين خيارًا جيدًا.
  • محاولة إبقاء النفس مشغولة قدر الإمكان، يُعدّ الانشغال وسيلة رائعة لترك عادة التدخين، إذ سيُعين ذلك على منع العقل عن التفكير التدخين، ويصرفه عن الرغبة الشديدة إليه، ومن الأنشطة التي تُنفّذ ما يأتي:
  • الخروج من المنزل في نزهة.
  • مضغ العلكة أو الحلوى.
  • جعل اليدين مشغولتين باستخدام القلم أو السواك.
  • قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء والعائلة في ظروف ممنوع فيها التدخين.
  • تجنب محفزات التدخين، إنّ محفّزات التدخين هي الأشخاص والأماكن والأشياء والمواقف التي تحفز الرغبة إليه؛ لذلك تجب محاولة تجنبها عند الإقلاع عن التدخين، وفي ما يأتي ذكره بعض النصائح للمساعدة في التغلب على بعض المحفزات الشائعة:
  • التخلص من السجائر والولاعات ومنافض السجائر.
  • تجنب الكافيين ومحاولة شرب الماء بدلًا عنه.
  • قضاء بعض الوقت مع الأشخاص غير المدخنين.
  • الحضور في الأماكن التي لا يُسمح فيها بالتدخين.
  • الحصول على الراحة الكافية وتناول الطعام الصحي.
  • تغيير الروتين لتجنب الأشياء التي لها علاقة بالتدخين.
  • الاحتفاظ بالإيجابية والصبر، إنّ الإقلاع عن التدخين أمر صعب لا يحدث في يوم واحد، إذ يجب ألّا يستسلم الشخص في حال كانت المحاولات غير مثالية.


العلاجات الدوائية للإقلاع عن التدخين

كما قد تتضمّن خطة الإقلاع عن التدخين عند بعض الأشخاص استخدام بعض الأدوية التي تساعد في التوقف عن التدخين خلال شهر رمضان، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٦][٧]

  • العلاج ببدائل النيكوتين: إنّ السبب الرئيس في أنّ الأشخاص يدخنون أنّهم يدمنون على النيكوتين، والعلاج ببدائل النيكوتين يوفر للشخص القليل منه من دون القطران وأول أكسيد الكربون والمواد الكيميائية السامة الأخرى الموجودة في السيجارة، وهذا قد يساعد في التقليل من الأعراض الانسحابية للإقلاع عن التدخين، وتتوفّر العديد من هذه المنتجات المستخدمة بعد الإفطار للتقليل من الرغبة إلى التدخين؛ بما في ذلك علكة النيكوتين والحبوب وأجهزة الاستنشاق التي تحتوي على النيكوتين، ويجب ألّا تُستخدَم هذه العلاجات خلال مدة الصيام، وعادةً ما يستمر العلاج باستخدامها من 8 إلى 12 أسبوعًا، ثم يجب تقليل الجرعة تدريجيًا حتى يتوقف العلاج تمامًا.
  • الفارينيكلين: دواء يقلل من الرغبة الشديدة إلى تعاطي النيكوتين مثل العلاج ببدائل النيكوتين، وتشير الأدلة إلى أنّ الفارينيكلين أكثر الأدوية التي تعين من يستخدمه على الإقلاع عن التدخين بفاعلية، ويتوفّر هذا الدواء بوصفة طبية، ويأتي في شكل أقراص، ويتناوله الشخص مرة أو مرتين خلال اليوم، وينبغي تناوله قبل أسبوع أو أسبوعين من التوقف عن التدخين، وعند استخدامه خلال شهر رمضان يجرى تناول حبة واحدة منه بعد الإفطار، وتستمر دورة العلاج عادةً 12 أسبوعًا، لكن تستمر لمدة أطول إذا لزم الأمر.
  • البوبروبيون: دواء يُستخدم عادةً في علاج المصاب بمرض الاكتئاب، غير أنّه قد وُجِدَ أنّه قد يعين على الإقلاع عن التدخين، وإنّ طريقة عمله غير واضحة، لكن يُعتَقَد أنّه يملك تأثيرًا في أجزاء من الدماغ مسؤولة عن الإدمان، ويحتاج هذا الدواء إلى وصفة طبية، ويأتي في شكل أقراص، ويُتاح تناوله مرة أو مرتين يوميًا، ويجب البدء في تناوله قبل أسبوع أو أسبوعين من التوقف عن التدخين، وعلى غرار دواء الفارينيكلين، عند استخدامه خلال شهر رمضان يؤخذ حبة واحدة يوميًا بعد الإفطار، وتستمر دورة العلاج عادةً من 7 إلى 9 أسابيع.


نصائح للإقلاع عن التدخين في رمضان

قد يساعد اتباع بعض النصائح الشخص المدخن في الإقلاع عن التدخين خلال شهر رمضان، ويُذكَر من هذه النصائح الآتي:[٨][٩]

  • تجنب التجمّع مع الأشخاص المدخنين، والحضور في أماكن التدخين المليئة برائحة الدخان.
  • إجراء بعض التغييرات في النظام الغذائية عن طريق الامتناع عن الأطعمة والمشروبات التي تزيد من الرغبة إلى التدخين؛ مثل: التوابل واللحوم والقهوة، وتناول كميات أكبر من الخضروات والفواكه.
  • ممارسة التمارين الرياضية والمشي حتى لو لمسافات قصيرة لمدة 15 دقيقة، إذ يساعد ذلكما في مغالبة الرغبة الشديدة إلى التدخين وتحسين المزاج، إذ تزيد ممارسة التمارين الرياضية من إفراز هرمون الإندورفين، الذي يزيد من الشعور بالرضا، مما يُشعِر الشخص بالراحة والانتعاش.
  • الإكثار من شرب السوائل، بما في ذلك الماء خلال وقت الإفطار، حيث الماء مرتبط بالتخلص من السموم الناتجة من التدخين خارج الجسم بسرعة أكبر، كما أنّ شرب الماء يصرف نظر الشخص عن التدخين، وله دور أيضًا في السيطرة على الأعراض الانسحابية للتدخين، وتُشرَب الأعشاب وعصائر الفواكه خلال وقت الإفطار.
  • ممارسة تمارين التنفس العميق، فعادةً ما تبدو الرغبة الشديدة إلى التدخين شديدة خلال الثلاثة أيام الأولى، ثم تقلّ مع مرور الوقت، وعادةً ما تستغرق هذه الرغبة الشديدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق، وخلال هذه المدة يجب أخذ نَفَس عميق والتنفس ببطء.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم، إذ إنّ الإقلاع عن التدخين متعب للجسم، غير أنّ الطاقة تعود للشخص مع مرور الوقت.


المراجع

  1. "Quitting Smoking", medlineplus,17-7-2018، Retrieved 4-3-2020. Edited.
  2. "Quit Smoking during Ramadan", hamad.qa, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  3. Dr. Nor Anisa Hanan (6-1-2018), "Ramadan: A good opportunity to quit smoking"، today.mims, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  4. "ramadan tips to stop smoking", totalwellbeingluton, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  5. "Steps to Manage Quit Day", smokefree.gov, Retrieved 8-3-2020. Edited.
  6. "Stop smoking treatments", nhs,17-7-2019، Retrieved 4-3-2020. Edited.
  7. "Why fasting during Ramadan may help smokers quit", cbc,4-6-2019، Retrieved 4-3-2020. Edited.
  8. "Use Ramadan to quit smoking", health24,19-6-2015، Retrieved 4-3-2020. Edited.
  9. Terry Martin (23-2-2020), "Getting Through Your First Week When You Quit Smoking"، verywellmind, Retrieved 4-3-2020. Edited.