الالم في الشهر الاول من الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:٥٨ ، ١٣ يوليو ٢٠٢٠
الالم في الشهر الاول من الحمل

الحمل

خلال مرحلة الإباضة كلّ شهر يطلق المبيض بويضة ناضجة ويدفعها إلى الأسفل باتجاه قناة فالوب، وتبقى هناك بانتظار الحيوانات المنوية لإخصابها. ومن الجدير بالذكر أنّ البويضة المخصبة تعيش لمدة 12-24 ساعةً بعد انطلاقها من المبيض، وفي حال عدم حدوث التخصيب بواسطة الحيوان المنوي ستنسلخ بطانة الرحم وتُقذف البويضة غير المخصبة خارج الجسم خلال مرحلة تُسمّى الحيض.[١]


آلام الحمل في الشهر الأول

في ما يأتي أكثر الآلام الشائعة بين النساء خلال مدة الحمل في مراحلها الأولى:[٢]

  • الشعور بصداع الحمل، يحدث الصداع في أيّ وقت أثناء الحمل؛ فقد يبدو سببه التوتر أو الإمساك أو في بعض الحالات تسمم الحمل (الذي يُكشَف عنه بعد 20 أسبوعًا من الحمل).
  • آلام الظهر، تحدث نوبات الألم نتيجة إجهاد عضلات الظهر، أو تغيّر مستويات الهرمون، أو تغيّر في وضعية الحامل.
  • ألم في البطن، تشعر الحامل بآلام حادة على جانبي المعدة نتيجة شد النسيج الممتد الذي يدعم الرحم المتنامي، وقد تنتقل هذه الآلام أيضًا إلى أسفل الفخذ والساقين.
  • الشعور بالتعب، إذ أنّ الجنين يحتاج إلى طاقة إضافية، غير أنّه في بعض الأحيان يبدو التعب علامة على الإصابة بفقر الدم (انخفاض الحديد في الدم).
  • الغثيان أو التقيؤ، من الشائع جدًا والطبيعي أن تصاب الأم الحامل بأعراض معدة مضطربة نتيجة التغيرات الهرمونية في الحمل، ويستمر ذلك حتى يتكيف الجسم مع مستويات الهرمون العالية، كما أنّ الغثيان يختفي في الشهر الرابع من الحمل (على الرغم من أنّه في بعض الحالات يستمر طوال مدة الحمل)، ويحدث في أي وقت من اليوم، لكنّه قد يصبح أشد في الصباح عندما تبدو المعدة فارغة، أو في حال كانت الحامل لا تأكل بما فيه الكفاية.
  • نزيف الحمل وتورم اللثة، من غير المتوقع أن يؤثر الحمل في الفم، لكنّ الدورة الدموية ومستويات الهرمونات تجعلان اللثة متورمة ومنتفخة، وقد تنزف بسهولة أكبر، كما يحدث نزيف في الأنف.
  • التبول المتكرر، ينمو الرحم والرضيع فوق منطقة المثانة، مما يسبب الحاجة المتكررة إلى التبول خلال الثلث الأول من الحمل.


علاجات تخفّف من حدّة أعراض الحمل

توجد بعض النّصائح للتّخفيف من أعراض الحمل المزعجة، ومن أبرزها الآتي:[٣]

  • لتخفيف الآلام والمغص في منطقة البطن ينصح بأخذ حمام دافئ، وممارسة التّمارين الخفيفة المنتظمة.
  • الحفاظ على الوزن لتخفيف آلام الظهر، واتباع نظام غذائي صحي، واستخدام وسادة التّدفئة على الظهر لتخفيف الألم، وتجنّب انتعال الكعب العالي، وعدم الوقوف لمدة طويلة، والاستلقاء على الجانب، ووضع وسادة بين الساقين.
  • ارتداء حمّالة صدر مريحة، وتجنّب الحمّالات الضّيقة.
  • الحفاظ على وضعيّة جيّدة عند النّوم، ويفضّل النّوم على الجانب الأيسر وليس على الظهر؛ للتّقليل من ضيق النّفس.
  • تناول الألياف الغذائية؛ مثل: الفواكه، والخضروات، وشرب الكثير من الماء للتخلّص من الإمساك.
  • لتجنّب الدوخة والإغماء يجب عدم الوقوف بسرعة من الاستلقاء أو الجلوس.
  • النّوم لساعات كافية للتّقليل من الإعياء والإرهاق.
  • الحصول على قسط كافٍ من الرّاحة، وتناول الطعام بانتظام، وشرب الكثير من الماء للتّخفيف من الصداع، وممارسة اليوغا والتأمّل.
  • الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون واستبدال وجبات صحية غنية بالألياف بها؛ للتّقليل من حرقة المعدة، كما يُنصح بعدم الاستلقاء مباشرةً بعد تناول الطّعام.
  • لتجنّب البواسير يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب الكثير من الماء.
  • للتّقليل من الغثيان الصباحي ينصح بتناول وجبات صغيرة متكرّرة بدلًا من الوجبات الكبيرة، وأن يحتوي النّظام الغذائي على البروتين والكربوهيدرات، والتّقليل من الحلويات، وتناول الخضروات الطازجة.


نصائح للمرأة خلال الشهر الأول من الحمل

توجد مجموعة من النصائح التي يجب على المرأة الحامل الالتزام بها لضمان صحة الجنين وسلامتها، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي:[٤]

  • الحرص على تناول المكملات الغذائية، ومن أهم الفيتامينات الواجب تناولها يوميًّا ما يأتي:[٥]
    • حمض الفوليك، فتناول 400 ميكرو غرام من حمض الفوليك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد يقلل من فرصة إصابة الجنين ببعض العيوب الخلقية؛ مثل: الأنبوب العصبي.
    • فيتامين (د)، إذ يساعد في تنظيم مستويات الكالسيوم والفوسفات في الجسم، والتي تُعدّ أساسيةً للحفاظ على صحتَي الأسنان والعظام.
    • الحديد، ينصح بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد أو الأطعمة الغنية به؛ مثل: اللحوم الخالية من الدهون، والخضروات الورقية الخضراء، والفواكه المجففة، والمكسرات؛ ذلك لتجنب الإصابة بفقر الدم.
    • فيتامين (ج)، ينفع في الحفاظ على صحة الخلايا والوقاية من الأمراض، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي عليه البرتقال، والبروكلي، والفراولة، والفلفل الأحمر والأخضر.
    • الكالسيوم، يجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بمنتجات الألبان والحليب، فـالكالسيوم يُعدّ ضروريًّا لصحتَي العظام والأسنان.
  • الحرص على شرب كميات كافية من السوائل، يساعد ذلك في التقليل من فرصة الإصابة بالإمساك، والولادة المبكرة، والتعب.
  • الحرص على الزيارة الدورية لعيادة الطبيب للتأكد من سلامة الجنين.
  • الإقلاع عن التدخين واجتناب شرب الكحول؛ ذلك لتفادي الآثار السلبية للتدخين والكحول في صحة الجنين.
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة والنوم.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن غني بالخضروات والفواكه.
  • تناول وجبات صغيرة من الطعام، فقد يساعد تناول وجبات صغيرة من الطعام على أوقات أو تناول فيتامين ب6 في التقليل من آثار غثيان الصباح.


تطورات الجنين في الثلث الأول من الحمل

بعد عملية الجماع الجنسي تدخل ملايين الحيوانات المنوية عبر عنق الرحم لتصل إلى قناة فالوب؛ إذ تلتقي بمجموعة من البويضات التي يطلقها المبيض شهريًا وتخصّب إحداها، وتُعرف بالبويضة المخصبة أو ما يُعرف بالزايجوت. وتحتوي البويضة المخصبة على 46 كروموسومًا، وتحتاج إلى مدة خمسة أيام حتى تنتقل إلى قناة فالوب في الرحم بعد الانتهاء من عملية التلقيح، وخلال مدة الانتقال تتعرض البويضة المخصبة لمجموعة من الانقسامات إلى أن تصبح مجموعةً من الخلايا تدعى الكيسة الأريمية، ويحدث الحمل عندما تُزرع الكيسة الأريمية في بطانة الرحم. ويُقسم ثلاثة أثلاث تُوضّح في الآتي:[٦]

  • الثلث الأول من الحمل: يتضمن الأسابيع من 1 إلى 12.
  • الثلث الثاني من الحمل: يتضمن الأسابيع من 13 إلى 26.
  • الثلث الثالث من الحمل: يتضمن الأسابيع من 27 حتى الولادة.


المراجع

  1. "Understanding Ovulation", americanpregnancy,15-10-2019، Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. "Common Pregnancy Pains and Their Causes", webmd,20-6-2017، Retrieved 16-2-2019. Edited.
  3. "Understanding Pregnancy Discomforts -- Treatment", webmd, Retrieved 209-2-26. Edited.
  4. "10 First Trimester Pregnancy Tips You Must Know", newkidscenter,5-12-2018، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  5. "Vitamins, supplements and nutrition in pregnancy", nhs,17-3-2017، Retrieved 7-11-2019. Edited.
  6. Chris Iliades, MD (15-9-2010), "What's Going On in There During Pregnancy?"، everydayhealth, Retrieved 7-11-2019. Edited.