الام ظهر الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٨
الام ظهر الحامل

ميز الله المرأة عن الرجل بقدرتها على الحمل والولادة،

وأكرمها بهذه المهمة ، وهي تشكل

نصف المجتمع وتلد وتصنع النصف الأخر منه. وقد ربط الله الجنة بالأمهات بسبب المعاناة

التي تراها الأم بحملها وميلادها وتربيتها لأبنائها.

وتواجه المرأة الحامل العديد من الأوجاع ، تبدأ ببداية حملها وتنتهي عند الولادة.

وفي مقالي هذا سأتطرق للحديث عن أوجاع الظهر التي تعاني منها النساء الحوامل

وهل تعتبر هذه الأوجاع  أوجاعًا طبيعية؟


*يحدث الحمل نتيجة قيام الحيوان المنوي بتخصيب البويضة، ثم تبدأ البويضة المخصبة رحلتها بإتجاه الرحم مرورًا بقناة فالوب لتستقر أخيرًا ببطانة الرحم.

*تقلصات وأوجاع بداية الحمل:

تعتقد الكثير من النساء أن التقلصات والآلام التي تشعر بها في الأسابيع الأولى من الحمل

هي إنذار على وجود خلل ما في حملها أو إشارة على قرب الإجهاض. وهو اعتقاد خاطىء

والسبب الحقيقي وراء هذه التقلصات، هو مجموعة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة.

وتشبه هذه التقلصات تقلصات ماقبل الدورة الشهرية وقد تعتقد بعض النساء أن هذه التقلصات علامة من علامات قرابة الدورة الشهرية إذا لم تكن تخطط للحمل.

تقلصات وأوجاع الشهر الثاني والثالث من الحمل:

تشعر المرأة الحامل بهذه الأشهر من الحمل بتقلصات وأوجاع خفيفة، بسبب توسع الرحم وبداية نمو الجنين . وتعتبر هذه التقلصات والأوجاع طبيعية جدّا. وقد تنذر هذه التقلصات بتعرض المرأة الحامل للإجهاض اذا صاحبت هذه التلقصات بقع دموية.

تقلصات وأوجاع النصف الثاني من الحمل:

يبدأ النصف الثاني من الحمل مع بداية الشهر الرابع، ويستمر لنهاية الشهر السادس.

وفي هذه الأشهر يمتد الرحم الى مافوق السرة ، وتستمر الأربطة التي تدعم الرحم بالتمدد

في هذه الأشهر، كما وتستمر المفاصل بين عظام الحوض بالاسترخاء استعدادًا للولادة.

ويستمر الجزء السفلي من العمود الفقري بالإنحناء، لحماية الأم من السقوط للأمام نتيجة وزن الطفل. وتستمر هذ التغيرات في العظام والأربطة بإحداث أوجاع الظهر عند الحامل.

تقلصات وأوجاع الثلث الأخير من الحمل:

يتسع الرحم في هذه الشهور ليصل الى منتصف المسافة بين السرة والثديين، وتزداد حركة الجنين

وتصبح عبارة عن ركلات مؤلمة في بعض الأحيان.

وتصبح الأربطة التي تدعم الحوض أكثر مرونة استعدادًا لمرحلة الولادة، وتسمح هذه الأربطة للحوض بتوسع والتمدد تمهيدًا لمرور الجنين من خلاله.

وغالبًا ماتتأذى مفاصل الحوض بسبب

هذه المرونة ممايؤدي الى الأحساس باالوجع في منتصف الظهر.

كما ويؤدي التغير في وضعية الجنين الى الضغط الأضافي على عضلات الظهر وأربطته

وبالتالي شعور أكثر بالوجع.

طرق تخفيف ألم الظهر عند الحامل:


تتلخص طرق تخفيف ألم الظهر عند الحامل بتقديم مجموعة من النصائح التي تحد من الأحساس بهذه الأوجاع نذكر منها:

*ممارسة الرياضة للحوامل بطرق سليمة.

*الجلوس بحوض استحمام دافئ يقلل من أوجاع الظهر.

*اختيار حذاء مناسب، وتعتبر الأحذية ذات القوس الداعم هي الأفضل.