التخلص من مسامات الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٦ يوليو ٢٠٢٠
التخلص من مسامات الأنف

مسامات الأنف

تُعدّ مسامات الأنف الكبيرة والواضحة من اضطرابات البشرة الشائعة للغاية التي يعاني منها العديد من الأشخاص، إذ تحتل المرتبة الأولى مع حب الشباب وعلامات تقدم السن على البشرة، وعلى الرغم من أنّها مشكلة تتعلق بالتجميل فقط، لكنها فد تصبح مزعجة للغاية، وفعليًا لا تُغلَق مسامات الأنف الكبيرة، إذ إنّ هذه المسامات ليست بوابات تُغلق وتفتح، لكن هناك بعض التدابير المساعدة في ظهور هذه المسامات بحجم أصغر.

غالبًا ما يُحدد حجم المسامات وراثيًا، فبعض الناس لديهم مسامات صغيرة بينما بعضهم الآخر لديهم مسامات أكبر حجمًا، وعلى الرغم من أنّ العديد من الأشخاص يعتقدون أنّ هذه المسامات مصدر للإزعاج فحسب، لكنها تؤدي دورًا مهمًا في البشرة؛ فمن خلالها تنتقل الزيوت من الغدة الدهنية إلى سطح البشرة لترطيبها.[١]


كيفية التخلص من مسامات الأنف

تصبح المسامات مسدودة بالزيوت الزائدة أو الجلد الميت أو الأوساخ، والتي تُسبِّب انتفاخ جدران المسامات مما يجعلها تبدو أكبر حجمًا، أو تظهر بصورة أوضح نتيجة التعرض الشديد لأشعة الشمس، ولسوء الحظ لا يوجد شيء يستطيع الشخص فعله لتقليص مسامات الأنف الكبيرة، لكن تتوفر العديد من الطرق التي تساعد في أن تصبح هذه المسامات أقل وضوحًا.[٢]


نصائح منزلية للتخلص من مسامات الأنف

يوجد العديد من النصائح المنزلية الني تساعد في تنظيف مسامات الأنف ومنع انسدادها، مما يجعلها تبدو أصغر حجمًا، ومنها ما يأتي:[٣][٤]

  • تنظيف البشرة يوميًا، يساعد تنظيف البشرة في إزالة الزيوت وبقايا المكياج والأوساخ التي تتراكم على مدار اليوم، وإنّ إزالة هذه المواد تقلل من فرص انسداد المسامات، واستخدام منظف لطيف على البشرة وماء دافئ يكفي لتنظيف البشرة، كما يجب تجنب تقشير البشرة بشدة فقد يلحق ذلك الضرر بالبشرة، ويجب اختيار منتجات لا تتسبب في سد المسامات، وقد يجد أصحاب البشرة الدهنية للغاية أنّ استخدام منظف يحتوي على حمض الساليسيليك أمر مفيد.
  • تقشير البشرة، تتراكم الخلايا الميتة في المسامات؛ مما يجعلها تبدو واضحة وأكبر حجمًا، وقد يساعد التقشير سواء أكان يدويًا أم كيميائيًا في إزالة خلايا الجلد الميت من البشرة، وتحتوي منتجات التقشير اليدوية على مواد خشنة تزيل خلايا الجلد الميتة عند فركها بلطف على البشرة، لكنّ الفرك بشدة قد يُحدِث تلفًا في الجلد، أمّا منتجات التقشير الكيميائي فلا تحتاج إلى الفرك؛ لأنّها تعمل عن طريق زيادة دوران خلايا الجلد، ومع ذلك، بسبب أنّها تحتوي على حمض الريتينول أو حمض الجليكوليك؛ فربما تسبب تهيج الجلد وحساسية الشمس؛ لذلك من الأفضل تطبيقها في الليل، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ أصحاب البشرة الجافة يجب عليهم تقشير منطقة الأنف فقط.
  • استخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس، يتسبب التعرض لأشعة الشمس في أن تبدو مسامات الأنف أكبر حجمًا، ويُعدّ الأنف أكثر أجزاء الوجه عرضة لأشعة الشمس؛ لذلك يساعد استخدام واقٍ من أشعة الشمس في التقليل من ظهور مسامات الأنف، ويُوصى بالالتزام بالمنتجات ذات عامل الحماية (SPF) من أشعة الشمس 30 أو أعلى، كما يُفضّل تجنب التعرض لأشعة الشمس مباشرةً خلال النهار، ويُنصَح أيضًا بارتداء الملابس التي تحمي من أشعة الشمس؛ مثل: القبعات.
  • تناول الأطعمة الصحيحة، إنّ الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والزيوت غير الصحية تؤدي إلى التهاب الجلد، مما قد يؤدي إلى انسداد المسامات؛ لذلك ينبغي تجنبها ومحاولة الإكثار من الخضروات والفواكه بدلًا منها.
  • تجنب النوم قبل مسح مستحضرات التجميل عن الوجه، فمستحضرات التجميل ليلًا قد تتسبب في سد المسامات؛ بسبب وضعها لمدة طويلة.


وصفات طبيعية للتخلص من مسامات الأنف

تساعد بعض الوصفات الطبيعية أيضًا في تنظيف المسامات ومنع انسدادها، مما يجعلها تبدو أصغر، ومن هذه الوصفات ما يأتي:[٥]

  • جل الصبار، فهو يساعد في ترطيب البشرة وجعل المسامات تبدو أصغر، إذ ينظّف هذا الجل البشرة ويُغذّيها ويزيل الزيوت والأوساخ من المسامات المسدودة، ويوضع جل الصبار يوميًا على المسامات وتدليكه لبضع دقائق، ويُفضّل أن يُستخدَم الجلد مباشرةً بعد نزعه من الورقة، ثم يُترك على البشرة لمدة 10 دقائق، ويُشطَف بالماء البارد.
  • بياض البيض، الذي يفيد في شد البشرة، مما يقلّص من حجم المسامات، ويُستخدَم من خلال خلط بياض بيضة بملعقتين من الشوفان وعصير الليمون لصنع عجينة، ثم وضع المعجون على الوجه وتركه لمدة 30 دقيقة، ثم شطفه بالماء البارد، ويُكرّر ذلك مرتين في الأسبوع.
  • خل التفاح، يساعد خل التفاح في تنظيف البشرة وتقليص المسامات، ويُستخدَم يوميًا من خلال تخفيفه بالماء ووضعه على البشرة باستخدام قطعة من القطن.
  • الموز، تحتوي قشور الموز على مادة اللوتين المضادة للأكسدة والبوتاسيوم، اللذان يساعدان في تغذية البشرة، ويُستخدَم من خلال فرك قشور الموز من الداخل على الأنف، ثم غسله بعد 10 إلى 15 دقيقة، وتكرار ذلك يومًا بعد يوم.
  • الخيار، بالإضافة إلى قدرة الخيار على تصغير حجم المسامات؛ فهو يساعد أيضًا في تغذية البشرة، ويُستخدم من خلال خلط 4 إلى 5 شرائح من الخيار بملعقتين كبيرتين من عصير الليمون لصنع قناع، ثم وضعه على الوجه وتركه لمدة 15 دقيقة، ثم شطفه بالماء البارد، ويُكرَّر ذلك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.
  • الليمون، يمتلك عصير الليمون خصائص قابضة تساعد في شد الجلد والمسام، وهو واحد من أكثر العلاجات فاعلية من رؤوس السوداء، ويُستخدَم من خلال تخفيف عصير الليمون بالماء بكميات متساوية ووضعه على الأنف باستخدام قطعة من القطن وتركه لمدة 10 إلى 15 دقيقة ثم شطفه بالماء، وتكرار ذلك يوميًا.
  • اللبن، يساعد اللبن في شد المسامات؛ بسبب احتوائه على حمض اللاكتيك، ويُستخدم من خلال وضع اللبن على المنطقة المصابة وتركه لمدة 20 دقيقة تقريبًا، ثم شطفه بالماء الفاتر، وتكرار ذلك مرتين أسبوعيًا.
  • زيت الزيتون، تملك المركبات الفينولية الموجودة في زيت الزيتون خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة، وتساعد في علاج المصابين بمشكلات البشرة؛ بما في ذلك المسامات الكبيرة، ويستخدمه الشخص من خلال تدليك زيت الزيتون يوميًا على المسامات الكبيرة بحركات دائرية لطيفة لبضع دقائق، ثم شطفه بالماء الدافئ.


التخلص من مسامات الأنف باستخدام العلاجات الطبية

قد تساعد بعض العلاجات الطبية والدوائية في جعل هذه المسامات تبدو أصغر سنًا، ومنها ما يأتي:[٢]

  • منتجات حب الشباب التي تُصرف دون وصفة طبية: تحتوي هذه منتجات على حمض الساليسيليك أو بيروكسيد البنزويل (Benzoyl peroxide)، فقد يبدو بيروكسيد البنزويل مفيدًا للتخلُّص من حب الشباب على الأنف، لكنها لا تؤثر كثيرًا في حجم المسامات، ويُعدّ حمض الساليسيليك أكثر فائدة في هذه المنطقة؛ لأنّه يساعد في التخلُّص من خلايا الجلد الميتة في عمق المسامات، مما يؤدي إلى فتح الانسداد، فيفيد استخدامه لمدة من الوقت في أن تظهر المسام أصغر، لكن يجب عدم المبالغة في استخدامه؛ لأنّ هذا يسبب جفاف البشرة؛ إذ يكفي استخدام منظفات البشرة التي تحتوي على حمض الساليسيلك مرة واحدة أو مرتين يوميًا لعلاج المسامات الأنف الكبيرة.
  • التقشير السطحي (Microdermabrasion): هو نوع من أنواع التقشير يستخدم خليطًا من الكريستالات الصغيرة أو الأدوات المرصعة بالكريستال التي لها دور في إزالة الطبقة العليا من البشرة خلال العملية، ويساعد أيضًا هذا التقشير في إزالة أي خلايا وزيوت الجلد الميتة على سطح البشرة.


ما أسباب مسامات الأنف الواسعة؟

-كما ذكرأعلاه- تُحدّد الوراثة حجم مسامات الأنف، لكن إذا حدث انسداد فيها فقد تصبح أكثر وضوحًا، ويحدث الانسداد بسبب مزيج من المواد الدهنية وخلايا الجلد الميتة التي علقت في بصيلات الشعر، وتتضمن الأسباب الشائعة لانسداد مسامات الأنف وتضخمها ما يأتي:[٢]

  • حب الشباب.
  • زيادة إنتاج الدهون في البشرة -خاصةً في البشرة الدهنية-.
  • نقص التقشير، مما يسبب تراكم خلايا الجلد الميتة.
  • الحرارة.
  • زيادة الرطوبة.
  • التعرض لأشعة الشمس، خاصة في حال عدم استخدام كريم واقٍ من أشعة الشمس.
  • تقلبات الهرمونات؛ مثل: أثناء الحيض أو البلوغ.
  • استهلاك الكحول أو الكافيين، إذ يسبب جفاف للبشرة وقد يؤدي إلى زيادة إنتاج الزهم.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي، فعلى الرغم من أنه لم تثبت أي أطعمة مفردة أنّها تسبب حب الشباب، لكن يُعتقد أنّ الأنظمة الغذائية النباتية تساعد في الحفاظ على صحة البشرة.
  • التوتر الشديد
  • اتباع عادات سيئة للعناية بالبشرة؛ بما في ذلك عدم غسل والوجه مرتين في اليوم، أو وضع مستحضرات تجميل زيتية.
  • جفاف البشرة، إذ يجعل ذلك المسامات أكثر وضوحًا بسبب زيادة إنتاج الزهم وتراكم خلايا الجلد الميتة على البشرة.


المراجع

  1. Casey Gallagher, MD (8-1-2020), "Is It Possible to Shrink Large Pores?"، verywellhealth, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Kristeen Cherney (7-3-2019), "What Causes Large Nose Pores and What Can You Do?"، healthline, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  3. Rachel Nall, RN, MSN, CRNA (7-10-2019), "Tips for cleaning and unclogging nose pores"، medicalnewstoday, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  4. Ayren Jackson-Cannady (19-9-2013), "How to Minimize Your Pores"، webmd, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  5. Dr. Elena Zinkov, ND (24-2-2020), "20 Home Remedies To Get Rid Of Open Pores On Skin"، stylecraze, Retrieved 27-6-2020. Edited.