فوائد عصير الليمون

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٥ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٩
فوائد عصير الليمون

عصير الليمون

يُعدّ عصير الليمون واحدًا من أفضل المشروبات الطبيعيّة التي تمتاز بمذاقها الشهي، والقيمة الغذائية المرتفعة؛ ذلك لاحتوائه على العناصر الأساسيّة للجسم؛ إذ يحتوي على العديد من الفوائد الصّحية للجسم التي تتمثّل بمجموعة من الفيتامينات؛ منها: فيتامين ج، وفيتامين ب1، وفيتامين هـ، وفيتامين ب6. والعديد من المعادن التي من أهمّها: الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، والفسفور، إضافةً إلى حمض الفوليك، وحمض البانتوثنيك، والبروتينات، والريبوفلافين. وبفضل هذه العناصر الغذائية؛ فهو يُعدّ واحدًا من أهم المشروبات الكفيلة بعلاج الأمراض المختلفة والوقاية منها، وفي ما يلي يُذكَر عدد من أهم فوائد عصير الليمون.[١]


فوائد عصير الليمون

توجد مجموعة من الفواد لهذا المشروب للجسم والبشرة والشعر، وفي ما يلي توضيح لذلك:


فوائد عصير الليمون للجسم

يحتوي عصير الليمون على العديد من الفوائد للجسم، ومن أهمّها أنّه يساعد في ما يلي:

  • يمتلك عصير الليمون تأثيرًا إيجابيًا تجاه العديد من الأمراض؛ كـمرض السكري، إذ تحسّن من حساسية الخلايا تجاه الأنسولين، ويخفف حدة أعراض الزكام؛ ذلك بسبب احتوائه على العديد من مضادات الأكسدة المهمة في حماية خلايا الجسم من أضرار الجذور الحرة.[٢]
  • يفيد في إبقاء الكليتين والمسالك البولية سليمة.[٢]
  • يقلّل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.[٣]
  • يحسّن أداء الجهاز الهضمي، إذ يساعد في علاج مشكلة الإمساك، ومشكلة عسر الهضم، ويُخلّص الجسم من اضطرابات المعدة.[٣]
  • يساهم في فقدان الوزن، إذ أظهرت نتائج الأبحاث أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الليمون تقلّل بشكل ملحوظ من زيادة الوزن لدى الفئران، وفي هذه الدّراسات التي أجريت على الفئران عُوِّضَت المركبات المضادة للأكسدة أيضًا عن الآثار السلبية على مستويات السكر في الدم، مما حسّن من مقاومة الأنسولين، وهما العاملان الرئيسان في تطور مرض السكري من النوع الثاني، لكن ما تزال هذه النظرية تحتاج إلى إثباتها على البشر.[٣]
  • يساهم في الحفاظ على رطوبة الجسم، فوفقًا لمجلس الغذاء والتغذية، تشير الإرشادات العامة إلى أنّ النساء يجب أن يحصلن على 91 أونصة من الماء على الأقلّ يوميًا، ويجب أن يحصل الرجال على 125 أونصة على الأقل يوميًا أيضًا، وهذا يشمل الماء الذي يحصل عليه الشخص من الطعام والمشروبات، إذ إنّه أفضل مشروب للترطيب، لكنّ بعض الناس لا يحبون طعمه بمفرده؛ لذا فإنّ إضافة الليمون تعزّز نكهة الماء، الأمر الذي يضمن شرب المزيد منه.[٣]
  • الحفاظ على قوة العظام، إذ يوفر الليمون كمية صحية من المغنيسيوم، وهو معدن يساهم في الحفاظ على قوة العظام، ويشارك في أداء العضلات، والقلب، والعصب.[٤]
  • يقي من جفاف الفم، ويحفّز إفراز اللعاب، مما يساعد الشخص في التخلّص من رائحة الفم الكريهة.[٣]


فوائد عصير الليمون للبشرة

لعصير الليمون العديد من الفوائد التي تعود على البشرة؛ ذلك لما له من خصائص علاجية تُستخدم لأغراض جمالية، ومن هذه الفوائد:[٥]

  • التخلص من حب الشباب، إذ يتميز عصير الليمون بامتلاكه صفات قابضة بسبب محتواه الحمضي، ويساعد الليمون في تقليل الالتهابات، والزيوت التي تؤدي إلى تكوين حب الشباب، بالإضافة إلى أنّ حمض الستريك يساعد في تقشير خلايا الجلد الميتة التي تؤدي إلى حدوث إحدى صور حب الشباب -كالرؤوس السوداء-.
  • امتلاكه آثار مضادات الميكروبات، إذ يمتلك الليمون أيضًا تأثيرات مضادة للميكروبات، التي تقضي على البكتيريا المسببة لحب الشباب، كما أنّه يملك تأثيرات مضادة للفطريات، التي تساعد في علاج الالتهابات الفطرية التي تحصل في حالات الالتهاب الجلدي الدهني.
  • المساهمة في تفتيح البشرة، تعمل المواد الحمضية -كالليمون- جيدًا في تفتيح بقع تقدّم السن، أو التخلص من ندبات حب الشباب.
  • المساعدة في علاج الصدفية والقشرة، حيث عصير الليمون يتخلّص من خلايا الجلد الميتة، كما أنّه يخفف من بقع الجلد التي تعزى إلى تكوّن الصدفية والقشرة؛ ذلك بسبب المستويات الطبيعية من حمض الستريك من الليمون، إذ إنّها تساهم في تقشير الجلد.
  • زيادة إنتاج الكولاجين، يظنّ بعض الأشخاص أنّ وضع ثمار الحمضيات على الجلد يُعدّ طريقة طبيعية لزيادة الكولاجين في الوجه، ويتميز الكولاجين بأنّ مستواه يقلّ مع تقدم عمر الشخص؛ بالتالي تتطور التجاعيد على الجلد. ويساعد فيتامين ج في القضاء على الجذور الحرة التي تُلحِق ضررًا بالكولاجين، مما يساهم في زيادة ليونة البشرة.


فوائد عصير الليمون للشعر

يدخل عصير الليمون في شكل أحد المواد الطبيعية المستخدمة للعناية بالشعر والمحافظة عليه، إذ يساعد في إعادة الحيوية والنضارة للشعر، وتنظيفه وتخليصه من الشوائب والغبار والزيوت. ومن فوائد عصير الليمون للشعر ما يلي:[٦][٧]

  • المحافظة على الشعر وتقلبل تساقطه، كما يقي من الإصابة بالصلع في المستقبل.
  • تنظيف الشعر الدهني من الشوائب والغبار والزيوت المتراكمة.
  • التخلّص من قشرة الشعر.
  • تفتيح لون الشعر.
  • تحسين قوة جذور وبصيلات الشعر عن طريق تغذية فروة الرأس.


الآثار الجانبية عصير الليمون

على الرغم من تعدد فوائد عصير الليمون الصحية التي تتراوح من تزويد الفيتامينات للجسم إلى المساعدة في الهضم، إلّا أنّ عصير الليمون له آثار جانبية، ومن أبرزها تأثيره في الأسنان، فوفقًا لدراسة أجريت في عام 2015 في مجلة بلس ون، كان عصير الليمون مرتبطًا بتآكل شديد في الأسنان مقارنةً بالمشروبات الأخرى؛ مثل: المشروبات الغازية، وعصير التفاح، ومشروبات الطاقة. وفي دراسة أخرى وُضعت مئة عينة من الأسنان ومئة عينة من العاج في 200 ملليلتر من السوائل المختلفة؛ كالمشروبات الغازية بأنواعها، ومشروبات الطاقة، وعصير البرتقال، والماء العادي، وعصير الليمون، وغيرها في غرفة بدرجة حرارة سبع وثلاثين مئوية لمدة سبعة أيام، وبعد انقضاء المدة وُزِنَت العينات لتحديد مقدار تآكل الأسنان في كلٍّ منها، وأظهرت الدراسة أنّ عصير الليمون أظهر تآكلًا أعلى بكثير من المشروبات الأخرى كافة، والمثير في الأمر أنّ المشروبات الغازية أظهرت أدنى قيم للتآكل.[٤]


تحضير عصير الليمون

يحتاج الشخص إلى شرب عصير الليمون من أجل جني أيّ فوائد صحية منه، كما يحتاج إلى وجود كمية كبيرة منه للحصول على الفائدة الكاملة، وعند صنع عصير الليمون يجب أن يستخدم الشخص دائمًا الليمون الطازج بدلًا من الليمون الاصطناعي المعبّأ في الزجاجات، ولتحضير عصير الليمون يجب عصر نصف ليمونة في ثماني أونصات من الماء الدافئ أو البارد، ويُنصَح باستخدام الماء المصفى والليمون العضوي؛ لجعل المشروب صحيًا قدر الإمكان، وإضافة المزيد من النكهة، أو لزيادة فائدة عصير الليمون الصحية، إذ يضيف الشخص ما يأتي:[٣]

  • كمية قليلة من النعناع.
  • ملعقة صغيرة من شراب القيقب، أو العسل الخام.
  • شريحة من الزنجبيل الطازج.
  • إضافة رشة من القرفة، أو الكركم.

تضاف شرائح من ثمار الحمضيات الطازجة الأخرى؛ مثل: البرتقال أو شرائح الخيار، لكن يجب غسل المنتج جيدًا قبل التقطيع، وتُصنَع مكعبات ثلج ليمون في متناول اليد، وهي وسيلة مميزة لإضافة الليمون إلى الماء بسرعة، ويبدأ الشخص يومه بشرب كأس من عصير الليمون الدافئ، والحفاظ على إبريق من الماء مملوء ببضع شرائح الليمون في الثلاجة للشرب منه طوال اليوم.[٣]


المراجع

  1. Rachael Link, MS, RD (20-7-2018), "The Benefits of Lemon Water: Detox Your Body & Skin"، draxe.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Joe Leech (1-8-2017), "Benefits of drinking lemon water"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ Annette McDermott (10-12-2018), "7 Ways Your Body Benefits from Lemon Water"، www.healthline.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب C.H. Bodian (28-9-2018), "Benefits and Side Effects of Lemon Juice"، www.livestrong.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  5. Kristeen Cherney, PhD (11-6-2019), "Does Applying Lemon on Your Face Help or Hurt Your Skin?"، www.healthline.com, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. Kristeen Cherney, PhD (29-4-2019), "Is Lemon Good for Hair? Benefits and Risks"، www.healthline.com, Retrieved 25-10-2019. Edited.
  7. Ravi Teja Tadimalla (30-9-2019), "7 Possible Benefits Of Lemon Water Based On Scientific Evidence"، stylecraze, Retrieved 25-10-2019. Edited.