التداوي بالحبة السوداء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢١ ، ٨ مارس ٢٠٢٠
التداوي بالحبة السوداء

الحبة السوداء

استعملت الحبة السوداء أو حبة البركة في كثير من العلاجات الطبية، وهي نبات صغير تملك أزهار أرجوانية أو زرقاء أو بيضاء، تنمو في أوروبا الشرقية وغرب آسيا والشرق الأوسط، ويحتوي زيت الحبة السوداء على ثيموكوينون؛ وهو مركب مضاد للأكسدة ومضاد للالتهابات، كما يملك خصائص مضادة للأورام، وقد اهتم الناس بهذه الحبة، واستخدموها للتداوي من أمراض كثيرة.[١]


التداوي بالحبة السوداء

تملك الحبة السوداء العديد من الفوائد الصحية المذهلة، التي تجعلها تستخدم في التداوي من العديد من الأمراض، ومن الفوائد الصحية للحبة السوداء ما يأتي:[٢][٣]

  • خفض مستويات السكر في الدم، إن ارتفاع مستويات السكر في الدم يؤدي إلى حدوث العديد من الأعراض المزعجة مثل؛ كثرة العطش، وفقدان الوزن غير المبرر، والشعور بالتعب وصعوبة التركيز، وفي حال استمر هذا الارتفاع لمدة طويلة، فقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، وتشير الأدلة إلى أنّ الحبة السوداء قد تُساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم، بالتالي قد تُساعد في منع حدوث الآثار الجانبية الناتجة عن ارتفاعه.
  • خفض الكوليسترول في الدم، يزيد تراكم الكوليسترول في الدم من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وقد ثبت أنّ الحبة السوداء فعالة في خفض كوليسترول الدم، وقد وُجد أنّ زيت الحبة السواداء له تأثير أكبر على مستويات الكوليسترول بالمقارنة مع البذور، فقد وجدت العديد من الدراسات أن الحبة السوداء تُساعد على خفض مستويات الكوليسترول الكلية في الدم وخفض مستوى الكوليسترول الضار أيضًا.[٤]
  • امتلاك خصائص مكافحة للسرطان، فالحبة السوداء غنية بالمواد المضادة للأكسدة التي تساعد على تحيد الجذور الحرة، التي تسبب حدوث السرطان، فقد وجدت دراسات أجريت أن الحبة السوداء تحتوي على مركبات نشطة تملك خصائص مضادة للسرطان، مع ذلك لا يوجد دليل يشير إلى أنها تمتلك نفس الفوائد على البشر، لذلك يوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لإثبات ذلك.
  • المساهمة في حماية الكبد، يزيل الكبد السموم من الجسم ويحطم الأدوية، ويعالج المواد الغذائية وينتج البروتينات والمواد الكيميائية التي تُعدّ مهمة للصحة، وقد وجدت العديد من الدراسات الحيوانية أنّ حبة البركة قد تكون مفيدة في حماية الكبد من الضرر والإصابة، وقد أرجعت العديد من الدراسات هذه القدرة لاحتواء الحبة السوداء على مضادات الأكسدة التي تُقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهاب، إلّا أنّه يوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات على البشر للتأكد من ذلك.[٥]
  • الوقاية من قرحة المعدة]]؛ تعرف قرحة المعدة بأنها تقرحات مؤلمة تحدث في المعدة، تتشكل عندما تتسبب أحماض المعدة في تضرر الطبقة الحامية، وتشير الأبحاث إلى أنّ الحبة السوداء تساعد في حماية بطانة المعدة والوقاية من حدوث التقرحات، وقد أظهرت دراسات أجريت على الحيوانات أن الحبة السوداء تحتوي على مكونات نشطة تمنع تطور القرحة وتساعد في حماية بطانة المعدة من آثار الكحول، إلا أن جميع الدراسات أجريت على الحيوانات، لذلك يوجد حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات على البشر، كما يمكن أن تساعد الحبة السوداء في علاج عسر الهضم والانتفاخ، وقد تُقلل من الإمساك.[٦]
  • الوقاية من نوبات الربو، وقد ربطت العديد من الدراسات انخفاض نوبات الربو مع الاستخدام المنتظم أو استنشاق زيت بذور الحبة السوداء، ويمكن لهذا الزيت أن يُقلل شدة وتكرار نوبات الربو، بالتالي قد يُساعد في إنقاذ حياة الأشخاص المصابين بالربو.
  • تعزيز جهاز المناعة، وذلك بسبب امتلاكها خصائص مضادة للبكتيريا؛ إذ تملك الحبة السوداء قدرة فريدة على حماية الجهاز المناعي من زيادة الهجمات المناعيّة؛ ممّا يجعلها مفيدة للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية.
  • الوقاية من السمنة، إنّ إضافة الدهون الصحية إلى النظام الغذائي، مثل؛ الأحماض اللينولية، وحمض الأولييك الموجودة في زيت حبة، يُمكنها تحفيز عملية التمثيل الغذائي، وحرق الطاقة بسرعة، وتقليل ترسب الدهون.
  • علاج مشكلات الشعر، منذ الزمن القديم، استخدم زيت الحبة السوداء لتحسين نمو الشعر والحفاظ على مظهره، ويمكن تدليكه على فروة الرأس، أو خلطه مع الشامبو، أو ببساطة تناوله لزيادة مستويات مضادات الأكسدة في الجسم، كما أنّ تطبيقه موضعيًا يُساعد في علاج قشرة فروة الرأس، والتهابات فروة الرأس، ويرجع ذلك إلى خصائص الترطيب ومضادة للجراثيم الموجودة في هذا الزيت، لذلك يمكن أن يساعد في علاج حالات تساقط الشعر ومشاكله الأخر.
  • يعالج الأرق، إنّ الحبة السوداء يُمكن أن تزيد من مستويات التربتوفان في الدماغ، وهذا مطلوب لإنتاج السيروتونين والميلاتونين، وهي الهرمونات التي تنظم النوم، ويمكن إضافة ملعقة من زيت الحبة السوداء إلى كوب من الماء وشربه.[٧]

ومن فوائد الحبة السوداء الأخرى التي تحتاج إلى المزيد من الدراسات ما يأتي:[٨]

  • علاج السعال.
  • علاج التهاب الشعب الهوائية.
  • علاج الإنفلونزا.
  • التخفيف من الاحتقان.
  • مفيد لحالات الصداع.
  • تعالج مغص البطن والأمعاء، وتعالج الإسهال والغثيان والتقيؤ.
  • يمكن أن تعالج العقم[٩]


فوائد الحبة السوداء للبشرة

يمكن أن تساعد الحبة السوداء على الحفاظ على صحة البشرة، فتزيد من جمالها ونضارتها، فالأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة الموجودة في زيت بذور الحبة السوداء قادرة على الحفاظ على صحة الجلد بطرق عدة، إذ يرطب البشرة بالحفاظ على الرطوبة فيها، كما يساعد في علاج الالتهابات البكتيرية، ويمنع الإجهاد البيئي، ويحفز نمو خلايا جلد جديدة صحية، كما أنّه يُقلل من ظهور التجاعيد والعيوب.[٣]

كما يمكن أن يساعد زيت الحبة السوداء في علاج بعض مشكلات البشرة، ومنها:[١]

  • الأكزيما: وفقًا لدراسة صغيرة في عام 2013 قارنت فوائد الحبة السوداء مع فوائد الأدوية الموصوفة، فلوحظ أنّه يمكن لزيت الحبة السوداء أن يُقلل من شدة الأكزيما على الأيدي.[١٠]
  • حب الشّباب : تشير الأبحاث إلى أن التأثيرات المضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات التي يملكها زيت الحبة السوداء يمكن أن تحسن من حالة حب الشباب.
  • الصدفية: تشير دراسة أجريت عام 2012 على الفئران إلى أن الزيت، قد يكون له فوائد مضاد للصدفية.[١١]


أضرار الحبة السوداء

قد يُؤدي استخدام الحبة السوداء إلى بعض الآثار الجانبية والمخاطر، ومن المخاوف الصحية المتعلقة بالحبة السوداء ما يأتي:[٣]

  • مخاطر على الحمل، يمكن للحبة السوداء تحفيز تقلص العضلات على نحو أسهل، بما في ذلك الرحم، ممّا قد يشكل خطورة كبيرة على النساء الحوامل، وهذا يزيد من خطر الولادة المبكرة والإجهاض، لذلك لا يُنصح باستخدامه في الحمل.
  • تأثير حبة البركة على ضغط الدم، يمكن لزيت الحبة السوداء أن يُقلل من ضغط الدم، وهذا يشكل خطر عند الأشخاص الذين يتناولون الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  • ردود فعل الحساسية، يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من حساسية من الحبة السوداء، فقد يتعرض الشخص للحكة أو احمرار أو تورم في المناطق الموضعية، وكذلك قد يحدث تورم في الشفاه، واللسان، واللثة، والحنجرة، والوجه.
  • اضطراب المعدة، كما هو الحال مع العديد من الزيوت القوية، فإنّ الاستخدام الداخلي لزيت الحبة السوداء، يُمكن أن يُهيج المعدة ويسبب الغثيان والقيء، والنفخ، والتشنج، وغيرها من مشكلات الجهاز الهضمي.
  • مخاطر على الأطفال: يُعدّ استخدام زيت حبة البركة بكميات قليلة ومدة قصيرة آمناً للأطفال.[٨]
  • اضطرابات نزيف الدم: قد يؤدي استخدام حبة البركة إلى إبطاء عملية تخثر الدم، بالتالي زيادة مخاطر النزيف.[٨]
  • السكري: استخدام حبة البركة يقلل من نسبة السكر في الدم؛ لذلك تجب مراقبة مريض السكري تجنبًا للمضاعفات المحتملة، وإعادة ضبط جرعات الأدوية الخافضة لسكر الدم.[٨]
  • العمليات: حبة البركة قد تبطئ عملية تخثر الدم، وتقلل نسبة السكر في الدم، وتزيد من النعاس لدى بعض الأشخاص، بالتالي فإنها قد تزيد من مشكلات النزيف، وتؤثر في تنظيم مستويات السكر في الدم، والتخدير أثناء العمليات الجراحية وبعدها، لذلك يجب وقف استخدام حبة البركة قبل أسبوعين على الأقل من العمل الجراحي.[٨]
  • مثبطات المناعة: تناول حبة البركة يقوّي الجهاز المناعي، بالتالي فإنه يعاكس عمل العلاجات المثبطة للمناعة؛ لذلك يجب تجنب استخدامهما معًا.[٨]


جرعة حبة البركة وطريقة استخدامها

يمكن استخدام حبة البركة بعدة طرق، منها ما يأتي:[١٢]

  • فمويًا،
    • علاج الربو: 2 جرام من حبة البركة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، بالإضافة إلى 500 ملغ من زيت حبة البركة مرتين يوميًا مدة 4 أسابيع.
    • علاج السكري: 1 جرام من بودرة حبة البركة مرتين يوميًا لمدة 12 شهرًا.
    • علاج ارتفاع ضغط الدم: 0.5- 2 جرام من بودرة حبة البركة يوميًا مدة 12 أسبوعًا، بالإضافة 100-200 ملغ من زيت حبة البركة مرتين يوميًا مدة 8 أسابيع.
    • تحسين أداء الحيوانات المنوية: 2.5 مل من زيت حبة البركة مرتين يوميًا مدة شهرين.
  • موضعيًا:
    • علاج ألم الثدي: يُستخدم جل يحتوي 30% من زيت حبة البركة يوميًا خلال دورتين شهريتين متعاقبتين.


المراجع

  1. ^ أ ب Kat Gál (9-11-2018), "Benefits of black seed oil"، medicalnewstoday, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  2. Rachael Link, MS, RD (15-2-2018), "9 Impressive Health Benefits of Kalonji (Nigella Seeds)"، healthline, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت John Staughton (BASc, BFA) (12-9-2019), "11 Incredible Benefits Of Black Cumin Seed Oil"، organicfacts, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  4. "Favorable impact of Nigella sativa seeds on lipid profile in type 2 diabetic patients", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  5. "Effects of black seed oil on resolution of hepato-renal toxicity induced bybromobenzene in rats", /www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  6. "Gastroprotective activity of Nigella sativa L oil and its constituent, thymoquinone against acute alcohol-induced gastric mucosal injury in rats", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  7. Dr. Lana Butner, ND, LAc (22-8-2019), "8 Best Natural Sleep Aids For Insomnia That Will Help You To Sleep Quickly"، stylecraze, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح Carol DerSarkissian, MD (6-2-2019), "BLACK SEED"، rxlist, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  9. Dr. Josh Axe, DC, DMN, CNS (20-6-2018), "9 Proven Black Seed Oil Benefits that Boost Your Health"، draxe, Retrieved 12-11-2019. Edited.
  10. Yousefi M1, Barikbin B, Kamalinejad M, and others (1-12-2012), "Comparison of therapeutic effect of topical Nigella with Betamethasone and Eucerin in hand eczema.", J Eur Acad Dermatol Venereol, Issue 27, Folder 12, Page 1498-1504. Edited.
  11. Lalitha Priyanka Dwarampudi, Dhanabal Palaniswamy, [...], and P. S. Raghu (10-2012), "Antipsoriatic activity and cytotoxicity of ethanolic extract of Nigella sativa seeds", Pharmacognosy Magazine, Issue 8, Folder 32, Page 268-272. Edited.
  12. "BLACK SEED", webmd, Retrieved 2019-2-7. Edited.