الشمر والرضاعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
الشمر والرضاعة

 

 

الشمر هو أحد النّبات العطرية المنتشرة في منطقة البحر الأبيض المتوسّط، ويعود إلى جنس الشمرة، حيث ينتمي إلى العائلة الخيمية التي تضم عددًا من النباتات، كالجزر والبقدونس والكرفس، ويمتاز نبات الشمر بسيقانه الخضراء ورأسه الأبيض وقد يميل إلى الأخضر الشاحب، ويمكن استخدامها للأكل، ويصل ارتفاع سيقانه إلى نحو مترين تقريبًا، وهو نبات ذو طبيعة معمّرة، يطلَقُ على الشّمر مسميات عدة، أشهرها: السنوت، والبسباس، والشمر الحلو، وحبة الحلاوة العربية، ويزرع الشّمر في المناطق المناخية الدّافئة نسبيًّا، وتكفي أعداد بسيطة من بذور نبات الشّمر لإنتاج حقل كامل منها.

يحتوي الشّمر على العديد من المركّبات المهمة للجسم؛ إذ يحتوي مجموعةً من الفيتامينات والمواد المعدنية، منها: فيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج، وحمص الفوليك، إضافةً لما يحويه من معادن كالحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكبريت والفسفور، ويمتاز نبات الشمر بوجود الزيوت الطيارة كالانيثول، والفينشون الذي تعزى له الرّائحة المميزة للشمر، ووجود بعض مضادات الأكسدة، وهو غني أيضًا بالألياف.  

فوائد نبات الشمر:


  1. علاج المشاكل الهضمية:

يساعد استخدام الشمر على تحفيز الغدد الإفرازية من ملحقات الجهاز الهضمي، والغدد الموجودة في جدران الأمعاء على امتصاص المواد والعناصر ذات القيمة الغذائية للجسم، وذلك من خلال ما يحتويه الزّيوت النباتية والألياف والمعادن، ليعمل على تخفيف الالتهابات التي تصيب المعدة والأمعاء، فهو يستخدم كمضاد للحموضة.

كما يقلّل الشمر من حصول الإمساك، بتحفيزه للعضلات الملساء في جدران الأمعاء، لتزداد بذلك حركة الأمعاء مقللةً من حدوث الإمساك. ويعمل أيضًا على تخليص الجسم من الغازات الزائدة، ويخفف من آلام المعدة، ويساهم في علاج القولون العصبي، أيضًا تناول بذور نبات الشمر بعد الطعام، يخلص الفم من الروائح الكريهة.


2. علاج فقر الدم:

نظرًا لاحتواء نبات الشمر على نسبة عالية من عنصر الحديد، فهو بدوره يعمل على علاج فقر الدم في الحالات الناتجة عن نقص الحديد في الجسم، ويلعب الحديد دورًا أساسيًّا في تكوين كريات الدّم الحمراء؛ إذ يدخل في تركيب الهيموجلوبين، وهو الجزء المسؤول عن حمل الأكسجين في الدم إلى أنسجة الجسم المختلفة.

3. تحسين الجهاز المناعي:

يتكون الشمر من فيتامين ج، الذي يساعد على تنشيط الجهاز المناعي وتقويته، كما يساعد على تجديد أنواع الخلايا القديمة وتكوين مادة الكولاجين.

4. الحماية من أمراض القلب:

يعمل نبات الشمر على الحفاظ على سلامة جدران الأوعية الدموية من خلال ما يحويه من مضادات الأكسدة، كما يساعد على التخلص من الكوليسترول الضار من الجسم؛ ليقلل بذلك من فرصة حدوث أمراض تصلّب الشرايين وارتفاع ضغط الدم، وما يتبعة من مشاكل قلبية ودماغية.

5. إدرار حليب المرضعة:

يعتبر الشمر أحد أكثر النباتات المشهورة في إدرار الحليب، فقد كانت عادة الهنود استخدامه للنساء المرضعات، وكان الهنود يخمرون قدر ملعقة من الشمر، وذلك بعد القيام بغليه في ماء الشعير، ثم يقدمونه للمرضعات ليساعدهن على إدرار الحليب لديهن.

ويمكن زيادة مدى الفائدة المرجوة من نبات الشمر وذلك بإضافة كل من اليانسون والحلبة والكراويا بقدر متساوٍ.