اعراض ارتفاع انزيمات الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ١ مارس ٢٠٢١
اعراض ارتفاع انزيمات الكبد

ارتفاع أنزيمات الكبد

يعدُّ الكبد من الأعضاء الحيوية الرئيسية في جسم الإنسان، والذي يلعبُ دورًا رئيسيًا في العديد من العمليات الحيوية في الجسم، فقد تم تقدير ما يزيد عن 500 وظيفة مسؤول عن القيام بها، أهمها تخزين المعادن والفيتامينات، واستقلاب الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، وتنقية الدم من السموم والمواد الزائدة عن حاجته[١]، وكغيره من الأعضاء قد يصاب الكبد بالعديد من الأمراض منها التهاب الكبد والتليف الكبدي والفشل الكبدي والمرارة وغيرها من الأمراض، ويعدُّ الكشف المبكر عن أمراض الكبد وعلاجها المفتاح الأساسي لمنع تطور المرض وحدوث مضاعفاتٍ خطيرة، ويتم التشخيص عن طريق إجراء الفحوصات الإشعاعية وفحص أنزيمات الكبد، وستظهر النتيجة ارتفاع في أنزيمات الكبد، ولكن هل كل ارتفاع في أنزيمات الكبد له دلالة مرضية؟ وكيف يمكن علاجه؟ وما هي طرق الوقاية من ارتفاع أنزيمات الكبد؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.[٢]


أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد

قبل التحدث عن أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد يجب معرفة القيم الطبيعية لأنزيمات الكبد، والتي تختلف بشكلٍ طبيعي باختلاف العمر والجنس، وارتفاعها عن الحد الطبيعي يدل على وجود مشكلة طبية كامنة أو أنَّ الكبد لا يعمل بالشكل الطبيعي، أو يوجد مشكلة في عضو حيوي آخر في بعض الحالات، والقيمة الطبيعية لأنزيمات الكبد للرجال البالغين هي:[٣]

  • أنزيم ناقلة الأمين ألانين ALT: من 7-55 وحدة دولية لكل لتر.
  • أنزيم ناقلة الأمين الأسبارتات AST: من 8-48 وحدة دولية لكل لتر.
  • أنزيم الفوسفاتاز القلوي ALP: من 40-129 وحدة دولية لكل لتر.
  • أنزيم ناقلة الببتيد غاما غلوتاميل GGT: من 8-61 وحدة دولية لكل لتر.
  • أنزيم نازع لهيدروجين اللاكتات LDH: من 122-222 وحدة دولية لكل لتر.

وبشكلٍ عام غالبًا لا يسبب ارتفاع أنزيمات الكبد في معظم الحالات أي أعراض أو علاماتٍ مميزة، وغالبًا ما يطلب الطبيب إجراء فحص أنزيمات الكبد للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض التهاب الكبد الوبائي وفي حالاتٍ أخرى، وتشمل الأعراض كلًا من:[٤]

  • اليرقان واصفرار الجلد وبياض العينين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام في الجسم.
  • الشعور بالألم في البطن وانتفاخه.
  • ضعف الشهية.
  • تغير لون البراز إلى اللون الشاحب.
  • تغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالغثيان والاستفراغ.


أنزيمات الكبد المعرضة للارتفاع

إذ تعرف الأنزيمات بأنّها مواد كيميائية تساعد على تسريع التفاعلات الكيميائية في الجسم، وأبرز الأمثلة على الأنزيمات هي أنزيمات الكبد (Lever enzymes)، بحيث تصنع خلايا الكبد أنزيمات لتقوم بالوظائف الحيوية المختلفة[٤]، وتتضمن أنزيمات الكبد كلًا من:[٣]

  • أنزيم ناقلة الأمين ألانين ALT: وهو من الأنزيمات الموجودة داخل خلايا الكبد، والمسؤولة عن تحويل البروتينات إلى طاقة، وعند حدوث ضرر وتكسير لخلايا الكبد بسبب الالتهاب أو أمراض الكبد يتسرب ويخرج هذا الأنزيمات من خلايا الكبد إلى الدم، مما يؤدي لارتفاعه في الدم. أنزيم أنزيم
  • أنزيم ناقلة الأمين الأسبارتات AST: وهو من الأنزيمات التي تساعد على استقلاب الأحماض الأمينية، يتواجد هذا الأنزيم في خلايا الكبد بتركيز مرتفعة، وفي الدم ولكن بكمياتٍ قليلة، ويرتفع تركيزه في الدم للعديد من الأسباب أبرزها تلف الكبد وتلف العضلات.
  • أنزيم الفوسفاتاز القلوي ALP: يتواجد أنزيم الفوسفاتاز القلوي في العظام والكبد، وهو ضروري لتكسير البروتينات، ويرتفع في العديد من الحالات منها الإصابة ببعض أمراض العظام وكذلك أمراض الكبد.
  • ناقلة الببتيد غاما غلوتاميل GGT: يتواجد هذا الأنزيم في الكبد وفي الدم ولكن بنسب معينة، وارتفاع تركيزه عن الحد الطبيعي يرتبط مع الإصابة بأمراض الكبد وأمراض القناة الصفراوية.
  • أنزيم نازع لهيدروجين اللاكتات LDH: وهو من الأنزيمات الموجودة في الكبد، ولكن يرتفع للعديد من الأسباب منها أمراض الكبد.


فحص أنزيمات الكبد

فحص أنزيمات الكبد هو عبارة عن فحص مخبري يندرج تحت مجموعة من الفحوصات تسمى فحص وظائف الكبد (Liver Function Tests)، ويجرى على عينة دم تسحب من الوريد في الذراع غالبًا، بينما تسحب للرضع من باطن القدم، وغالبًا لا يسبب سحب الدم أي أضرار أو آلام أو كدمات في الجلد، كما يُطلب من الشخص الصيام لعدة ساعات قبل سحب العينة، مع ضرورة إخبار الطبيب بأي أدوية أو مكملات غذائية وأعشاب يتناولها الشخص، ومن خلال فحص أنزيمات الكبد مع فحص وظائف الكبد الأخرى تُقيَّم كفاءة الكبد ويُكشف عن أي امراضٍ فيه، وكذلك متابعة تطوُّر أمراض الكبد للمصابين ومدى استجابتهم للعلاج، وبناءً على النتائج يطلب الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات التشخيصية المخبرية والإشعاعية؛ لتقييم الحالة والمرض وسببه بدقة مرتفعة.[٥]


متى يطلب الطبيب فحص مستويات أنزيمات الكبد؟

يعدّ فحص أنزيمات الكبد من الفحوصات المخبرية التي يُجريها الأطباء كخطوة أولى لتقييم وظائف الكبد وتشخيص أمراض الكبد المختلفة، ويعود هذا لأنَّ أكبر تركيز لأنزيمات الكبد هو داخل خلايا الكبد، وعند تعرُّض خلايا الكبد للالتهاب أو الإصابة بمشكلة ما يؤدي إلى خروج الأنزيمات من خلايا الكبد إلى الدم، أي ارتفاع نسبته في الدم عن الحد الطبيعي، ومع هذا فيجب إجراء المزيد من الفحوصات المخبرية التشخيص سبب ارتفاع أنزيمات الكبد بدقة أكبر.

يطلب الطبيب إجراء فحص أنزيمات الكبد لتشخيص أسباب ارتفاع أنزيمات الكبد وأسباب ظهور أعراض ارتفاع أنزيمات الكبد، وأبرز الأسباب التي تؤدي لارتفاع أنزيمات الكبد هي:[٦]

الكبد الدهني

تحدث الإصابة بمرض الكبد الدهني بسبب تراكم الدهون داخل خلايا الكبد، وقد صُنِّفَ مرض الكبد الدهني إلى نوعين بناءً على تناول الكحول كمسبب أم لا، وهما مرض الكبد الكحولي والذي يحدث بسبب تناول الكحول، ومرض الكبد غير الكحولي والذي لا علاقة له بتناول الكحول، إنما يصاب به المصابين بمتلازمة التمثيل الغذائي كأكثر الأسباب شيوعة.[٧]

التهاب الكبد الوبائي

يوجد خمس أنواع من التهاب الكبد والتي تسبب ارتفاع في أنزيمات الكبد، وتصنف بناءً على نوع الفيروس إلى التهاب الكبد الوبائي (أ، ب، سي، د، إي)[٧]، ويعدُّ التهاب الكبد الوبائي المزمن سي وب من الأسباب الشائعة لارتفاع أنزيمات الكبد بشكلٍ متوسط إلى خفيف.[٦]

تناول الكحول

يؤدي تناول الكحول المفرط أو استخدام الأدوية والمخدرات غير المشروعة إلى إحداث التهاب في الكبد، وفي بعض الحالات قد تسبب تلف خلاياه، ويطلق على التهاب الكبد الناجم عن تعاطي الكحول بالتهاب الكبد الكحولي، بينما يسمى التهاب الكبد الناجم عن المسببات الأخرى بالتهاب الكبد السام أو تسمم الكبد، وعمومًا تتشابه أعراض التهاب الكبد الكحولي مع أعراض التهاب الكبد السام، ويستخدم الفحص للكشف عن هذه الحالة.[٧]

تليف الكبد

تليف الكبد هو عبارة عن تندب في خلايا الكبد، مما يمنعها من آداء وظيفتها الطبيعية بطريقة صحيحة، وغالبًا ما يؤدي تليف الكبد إلى الإصابة بفشل الكبد، كما ترتفع احتمالية الإصابة بتليف الكبد عند الإصابة بالتهاب الكبد أو الكبد الدهني وعدم تلقي العلاج، وأبرز أعراض تليف الكبد هي الشعور بالإرهاق العام والتعب في الجسم، والإحساس بحكة في الجسم.[٧]

تناول بعض أنواع الأدوية

توجد مجموعة كبيرة من الأدوية التي يسبب تناولها ارتفاع أنزيمات الكبد عند البعض، وغالبًا ما تعود مستويات أنزيمات الكبد لمستواه الطبيعي عند وقف هذه الأدوية، وأبرز أنواع الأدوية التي تسبب ارتفاع أنزيمات الكبد:[٦]

  • الأدوية المسكنة للألم مثل؛ دواء الأسبرين والإيبوبروفين والباراسيتامول والنابروكسين.
  • الأدوية المضادة للصرع مثل؛ دواء الفينوباربيتال وكاربامازيبين ودواء حمض الفالبرويك.
  • المضادات الحيوية، وتشمل كلًا من دواء التتراسيكلين والسلفوناميدات وأيزونيازيد ودواء بريمسول ونتروفورانتوين.
  • الأدوية المضادة للفطريات مثل؛ دواء فلوكونازول.
  • أدوية القلب والأوعية الدموية مثل؛ دواء الكينيدين والهيدرالازين والأميودارون.
  • أدوية خفض الكولسترول كدواء الستاتين.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثي الحلقات.

أسباب أقل شيوعة

يوجد أسباب أخرى تسبب ارتفاع أنزيمات الكبد ولكنها أقل شيوعًا ونادرة الحدوث، وتتضمن هذه الأسباب كلًا من:[٦]

  • داء ترسب الأصبغة الدموية (Hemochromatosis)، وهو من الأمراض الوراثية التي تسبب امتصاص مفرط للحديد، مما يؤدي لتراكمه في الكبد، وينتج عن هذا التهاب وتندب الكبد، وإذا يخضع المصاب للعلاج المناسب فقد تتطور الحالة إلى تليف الكبد وفشله.
  • عوز مضاد التريبسين ألفا 1 (Alpha-1-antitrypsin deficiency)، وهو من الأمراض الوراثية والتي تحدث عند نقص بروتين سكري يسمى مضاد التريبسين ألفا 1، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض الكبد والرئة المزمنة.
  • مرض ويلسون، وهو مرض وراثي يتسبب بتراكم النحاس داخل العديد من الأعضاء الحيوية في الجسم كالكبد، مما يتسبب بارتفاع أنزيماته.
  • التهاب الكبد المناعي، ويحدث بسبب مهاجمة جهاز المناعة للخلايا الكبد،
  • مرض كرون والتهاب القولون التقرحي والالتهابات المزمنة في الأمعاء.

تنويه: جميع الأسباب تحدد من قبل الطبيب وهو المسؤول عن تشخيص ووصف حالة المصاب.


فحص وظائف الكبد

عدا عن فحص أنزيمات الكبد فيوجد مجموعة من البروتينات والمركبات الكيميائية والتي يساعد قياسها ومتابعتها على تشخيص ومتابعة أمراض الكبد، ويتضمن فحص وظائف الكبد كلًا من:[٥]

  • فحص الزلال (Albumin): الزلال عبارة عن بروتين رئيسي يُصنَّع في الكبد، ويتأثر تركيزه بكفاءة الكبد، ويصبح تركيزه غير طبيعي عند الإصابة بأمراض الكبد والكلى أيضًا.
  • فحص البروتين الكلي في الدم (Total protein): يقيس هذا الفحص كمية الألبيومين وباقي البروتينات بالإضافة إلى الأجسام المضادة التي تحارب العدوى في الدم.
  • الصفراء والتي تعرف بالبيليروبين (Bilirubin): يوجد نوعان من الفحوصات للبليروبين في الدم؛ الفحص الأول يقيس كمية البيليروبين الكلي في الدم، والفحص الآخر يقيس كمية البيليروبين المباشر المرتبط مع بروتين آخر، وغالبًا ما يُجرى كلا الفحصين للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مرض الصفراء.
  • اختبار زمن البروثرومبين (Prothrombin time): يقيس هذا الفحص الوقت الذي يستغرق الدم حتى يتخثر، وقد تشير نتائج ارتفاع اختبار زمن البروثرومبين إلى تلف خلايا الكبد في بعض الحالات، كما يجب التنويه إلى تأثر نتائج هذا الاختبار بتناول الأدوية المانعة للتجلط كالوارفارين.[٣]


كيف يُمكن علاج ارتفاع أنزيمات الكبد

يعتمد علاج ارتفاع أنزيمات الكبد على علاج السبب الكامن وراء ارتفاعه، ويتضمن العلاج بناءً على المسبب للارتفاع كلًا من:[٧]

  • علاج مرض الكبد الدهني: ينصح الأطباء بخفض وزن الجسم أولًا، عن طريق ممارسة التمارين الرياضية وتناول طعام صحي متوازن، والحرص على حرق سعرات حرارية أعلى من التي يتناولها المرء، مع الحرص على الحد من شرب الكحول الذي يتناوله إذا كان هو السبب.
  • علاج متلازمة التمثيل الغذائي: يشمل علاج متلازمة التمثيل الغذائي خسارة الوزن الزائد، وممارسة التمارين الرياضية واليوجا، والحرص على تقليل مستوى التوتر، واتباع نظام غذائي صحي متوازن، مع العمل على إدارة مستوى السكر في الدم.
  • علاج التهاب الكبد: يعتمد علاج التهاب الكبد على نوع التهاب الكبد وسببه وهل هو مزمن أم حاد، وغالبًا ما يوصي الطبيب بأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة وشرب كمية سوائل كافية وتجنب تناول الكحول، وقد يتم بناءً على الحالة وصف الأدوية المضادة للفيروسات لفترات زمنية طويلة.
  • علاج تليف الكبد: تليف الكبد عبارة عن ضرر دائم للكبد، وغالبًا لا تستجيب كل الحالات للعلاج، وعمومًا فإنَّ اتباع نظام غذائي صحي متوازن وتخفيف الوزن وتقليل استهلاك الكحول يساعد على الوقاية من تليف الكبد، كما أنَّ التشخيص والعلاج المبكر لأمراض الكبد يقلل من احتمالية تطور الإصابة إلى تليف الكبد.
  • علاج اضطرابات تعاطي الكحول: يحتاج علاج إدمان تعاطي الكحول إلى كلًا من العلاج الدوائي والعلاج السلوكي والدعم النفسي كذلك.


نصائح للحفاظ على صحة الكبد

يؤدي الكبد العديد من الوظائف الحيوية المهمة في الجسم، وحدوث أمراض وضعف في خلايا يسبب اختلال في قدرة الكبد على آداء بوظائفه، مما يؤثر في الجسم كله، ولتجنب ارتفاع أنزيمات الكبد والحفاظ على صحة الكبد والوقاية من أمراض الكبد، فإنّه يمكن اتباع النصائح الوقائية الآتية:[٨]

  • الحد من الإفراط بشرب الكحول؛ فالكحول يسبب تلف خلايا الكبد وتندبها، ومع مرور الوقت تتطور الندب وتصبح تليفات في الكبد.
  • عدم الإفراط بتناول الأدوية، و تناولها بعد استشارة الطبيب وبالجرعات المحددة؛ وذلك لوجود بعض الآثار الجانبية لهذه الأدوية التي تؤثر في الكبد، مثل مسكن الألم الباراسيتامول، كما يوجد بعض الأدوية التي لها تأثير سام عند تناولها مع الكحول، لذلك يجب الحذر.
  • الحذر عند تناول أعشاب أو مكملات غذائية دون استشارة الطبيب؛ لتأثير بعض الأعشاب والمكملات الغذائية السام على الكبد.
  • عدم ملامسة أو استنشاق المواد الكيميائية؛ فبعض المواد الكيميائية ومواد التنظيف وغيرها من المواد لها تأثير شديد السمية على الكبد.
  • شرب القهوة باعتدال، إذ لها تأثير إيجابي على الحفاظ على صحة الكبد، ولا تزال الأبحاث جارية لتأكيد هذا.
  • الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي أ عبر تجنب تناول طعام أو شراب من شخص مصاب بالتهاب الكبد الوبائي أ، كما يتوفر لقاح ضده.
  • الوقاية من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ب وسي عبر تجنب استخدام الأدوات الشخصية من قبل الآخرين، خاصةً شفرات الحلاقة وأدوات تنظيف الأسنان، لأنَّ التهاب الكبد الوبائي ب وسي ينتقل عبر الدم وسوائل الجسم المختلفة، كما يتوفر لقاح ضد التهاب الكبد الوبائي ب.

المراجع

  1. "What does the liver do?", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-10-11. Edited.
  2. "Picture of the Liver", https://www.webmd.com, Retrieved 2020-10-11. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Liver function tests", https://www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-10-11. Edited.
  4. ^ أ ب "Elevated Liver Enzymes", https://my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-10-11. Edited.
  5. ^ أ ب "Liver Panel", https://labtestsonline.org, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث "Liver Blood Tests (Normal, Low, and High Ranges & Results)", https://www.medicinenet.com, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج "Elevated liver enzymes: Everything you need to know", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  8. "How Not to Wreck Your Liver", https://www.webmd.com, Retrieved 2020-10-13. Edited.