الغدة فوق الكظرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
الغدة فوق الكظرية

الغدّة فوق الكظرية

تُعرَف الغدد فوق الكظرية أنّها الغدد الصغيرة الواقعة فوق الكلى، التي تساعد على إنتاج الهرمونات الأساسية، مثل: الهرمونات الجنسية، والكورتيزول[١]، وتعدّ من أجزاء نظام الغدد الصمّاء، ويمتلك كلّ شخص اثنتين منها، لها شكل مثلثي، وتتضمّن كلّ غدة قشرةً خارجيةً كظريةً، ونخاعًا داخليًّا كظريًّا، اللذان يقومان بإنتاج بعض هرمونات الجسم، كالأدرينالين، والنورأدرينالين، والستيرويد، والألدوستيرون، الذي يساعد على السّيطرة على ضغط الدم بواسطة موازنة عنصري الصّوديوم والبوتاسيوم.

أمّا هرمون الكورتيزول الذي تنتجه القشرة الخارجية للغدة الكظرية يعمل بصورةٍ متزامنة مع هرموني الأدرينالين والنورأدرينالين، لتنظيم ردّ فعل الجسم على الإرهاق والإجهاد، ويساهم أيضًا في عملية التمثيل الغذائي وضبط مستويات السكر في الدم[٢]، وقد تساعد بعض العوامل، مثل: الطّفرات الجينية، أو الإصابة بالعدوى، أو الأورام الخبيثة، أو حدوث خللٍ في الغدد النّخامية، أو استهلاك بعض الأدوية، على تشكيل اضطرابات الغدد الكظرية، التي يعتمد علاجها في كثير من الأحيان على معالجة الأسباب، كالإجراءات الجراحية للأورام.[١]


مشكلات الغدة فوق الكظرية

تصنّف أمراض الغدة فوق الكظرية تبعًا لأجزائها، فتتضمّن أمراضًا خاصّةً بالقشرة، وأمراضًا خاصّة بالنّخاع الكظري، يمكن توضيحها كما يأتي:[٣]

  • أمراض الغدة الكظرية الموجودة في القشرة الخارجية : تتمثّل أمراض القشرة الخارجية للغدة الكظرية في الفرط أو النقص الوظيفي، مثل: الإفرازات الكبيرة في هرمون منشّط الكظر، أو نقص في إفراز هرمون منشّط الكظر، الذي يُعرَف باسم مرض أديسون، وإما أن يكون الإفراز المفرط خلقيًا ويطلق عليه المُتَلاَزِمَةُ الكُظْرِيَّةُ التَّناسُلِيَّة، وهي من الاضطرابات الوراثية التي تُحدث خللًا في إحدى الإنزيمات الضّرورية لإنتاج هرمون الكورتيزول، أو مكتسبًا يحدث نتيجةً لتضخّم الغدتين الكظريتين، أو زيادة التّنسج الذي ينجم عن ورم كظري، أو زيادة في هرمون الكورتيزول المُنتَج، نتيجةً للإصابة بمتلازمة كوشينج، أو إفراز كمية إضافية من الأندروجين أو الألدوستيرون، والسبب الأساسي لحدوث متلازمة كوشينج هو وجود ورم في الغدة النخامية، أو ورم كظري خبيث أو حميد، ويترتب على زيادة كمية الأندروجين عند النساء نمو زائد للشعر في مناطق الوجه بصورة خاصّة، وعدم انتظام في الدّورة الشّهرية، ويعدّ الإنتاج الزّائد لهرمون الأندروجين من بدايات تضخّم الغدد الفوق كظرية والأورام.
  • أمراض الغدة الكظرية الموجودة في النخاع الداخلي الكظري : يُطلَق على المرض الوحيد الذي قد يصيب النّخاع الكظري ورم القواتم، الذي يسبب إفرازًا مفرطًا لهرموني الأدرينالين والنورأدرينالين، ويسبب هذا الإفراز عند الأشخاص حدوث نوباتٍ منتظمة من ارتفاع ضغط الدم، وسرعة في خفقان القلب، والصّداع، والشعور بالقلق، بالإضافة إلى التّعرّق.


علاج اضطرابات الغدّة فوق الكظرية

يعتمد الوصف العلاجي للشفاء من اضطرابات الغدّة الكظرية على استعادة عمل الغدد بصورةٍ سليمة، فقد يتطرّق الأطباء إلى العلاج بالهرمونات البديلة، مثل تلك المُستخدَمة في رفع وظيفة الغدة الكظرية المنخفضة، التي تنجم عن مرض أديسون، أو العلاج بالأدوية والإشعاع مثل تلك المستخدمة في معالجة الإفراز المفرط لهرمونات الغدة الكظرية، وقد تحتاج بعض الحالات إلى إجراء علاجي جراحي يساهم في إزالة الأورام الخبيثة في الغدد النّخامية أو الغدد الكظرية.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "Adrenal Gland Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 2019-2-17. Edited.
  2. ^ أ ب Kristeen Cherney (2016-7-26), "Adrenal Glands"، www.healthline.com, Retrieved 2019-2-20. Edited.
  3. Robert D. Utiger, "Adrenal gland"، www.britannica.com, Retrieved 2019-2-20. Edited.