الم في اسفل البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٨ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
الم في اسفل البطن

ألم في أسفل البطن

هو ألم يحدث داخل منطقة البطن نتيجة خلل في عمل الأعضاء والأنسجة المتكونة منها منطقة البطن، مثل المعدة والقولون والأمعاء الدقيقة والطحال، إذ يعتبر من أنواع الأمراض الأكثر انتشارًا، وتختلف حدة الألم من آلام خفيفة إلى آلام شديدة ومزمنة، ويصاحب هذه الآلام الشعور بالغثيان والصداع،[١] أما شعور الشخص بألم في أسفل بطنه فإن ذلك قد يعود لحدوث خلل أو إصابة في عضو في المنطقة السفلية من البطن، مثل الجزء الأخير من القولون، والمبيض الأيسر عند النساء، وعادةً فإن مدة الألم في هذه المنطقة لا تتعدى اليوم أو اليومين وفي أغلب الحالات يختفي الألم دون تدخل طبي أو أخذ علاج ما.[٢]


أسباب الألم في أسفل البطن

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي لآلام أسفل البطن منها:[٢]

  • أمراض جهاز القولون مثل: التهاب القولون، متلازمة القولون العصبي.
  • الإمساك.
  • حساسية لبعض أنواع الطعام، مثل الأطعمة المحتوية على اللاكتوز أو الغلوتين.
  • الإصابة بالأمراض، مثل الإصابة بمرض كرون، أو الإصابة بأحد أنواع الأورام داخل منطقة البطن.
  • التهابات المعدة والأمعاء.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهابات المثانة.
  • أمراض الكبد مثل تليف الكبد.
  • بعض أنواع الأدوية والتي تسبب مضاعفات جانبية منها إحداث آلام في البطن.
  • أمراض تخص الجهاز التناسلي مثل:
    • الحمل: ترافق المرأة الحامل آلام البطن المتعددة طوال فترة الحمل.
    • حدوث الحمل خارج منطقة الرحم.
    • تكيس المبايض.
    • الحيض وما يرافقه من آلام تختلف حدتها من أنثى لأخرى.
    • سرطان المبايض.
    • مرض التهاب الحوض(PID).


أعراض الألم في أسفل البطن

يصاحب الشعور بآلام البطن العديد من الأعراض:[١]

  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإسهال.
  • الجفاف إذ يفقد الجسم الكثير من السوائل بسبب الإسهال والدخول المتكرر للحمام.
  • البول المتكرر المصحوب بآلام عند خروجه.
  • الألم المتواصل لساعات عديدة.
  • الغازات وانتفاخ البطن.
  • التجشؤ بسبب الغازات.
  • الإمساك.
  • عسر الهضم.
  • حرقة في المعدة.
  • فقدان الشهية والإرهاق.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • صعوبة في التنفس.


ألم البطن الذي يستدعي تدخل الطبيب

يجب التوجه إلى الطبيب عند ملاحظة الإصابة ببعض الأعراض الخطيرة، التي تستوجب التدخل الطبي مثل فقدان الوعي والغثيان المستمر، والقيء المستمر، ووجود دم مع البراز، وفقدان الوزن بشكل ملحوظ، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والألم الشديد والمزمن وانتفاخ البطن، والإمساك، وفي حالات أخرى الإصابة بالإسهال المزمن، وحرقة المعدة الحادة، في حينها يلجأ الطبيب لإجراء بعض الفحوصات الطبية مثل فحص البول للتاكد من سلامة المسالك البولية، أو فحص البراز لمعرفة إذا ما كان هناك مشاكل صحية في المعدة أو الأمعاء، إضافة إلى فحص الدم، أو الحصول على صورة بالرنين المغناطيسي أو صورة بالموجات فوق الصوتية، أو تصوير بالأشعة السينية، أو التصوير المقطعي.[٣]


علاج الألم في أسفل البطن

هناك العديد من الطرق المتبعة للتخلص من ألم البطن مثل:[٣]

  • النظام الغذائي الصحي: يؤدي اتباع نظام غذائي صحي للتخلص من آلام البطن والقضاء على الأعراض المصاحبة له مثل الإكثار من تناول الخضروات والفواكه والبقوليات بسبب احتوائها على نسبة عالية من الألياف، ويجب تجنب الحلويات والمواد المليئة بالسكر، وتجنب شرب المشروبات الغازية والقهوة، كما لا بد من تجنب تناول العشاء والذهاب إلى النوم مباشرة، بل يجب الانتظار ثلاث ساعات حتى يُهضم الطعام جيداً، والأكل ببطء.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساهم التمارين الرياضية في تحسين عمل الجهاز الهضمي، من خلال الوقاية من الإمساك، وتنشيط مرور السائل الليمفاوي في الجسم، وذلك من خلال ممارسة الرياضة يوميًا من نصف ساعة إلى ساعة.
  • تعويض الجسم عن كميات السوائل المفقودة، خلال فترة الإصابة بآلام البطن والأعراض المرافقة لها، وذلك من خلال شرب كميات كافية من المياه بما لا يقل عن 8 أكواب يوميًا، وتناول الفواكه الغنية بالسوائل مثل الليمون والبرتقال، وعصائر الفواكه.


المراجع

  1. ^ أ ب Brian Joseph Miller (20-4-2017), "What is Abdominal Pain?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Glenna Bailey (9-6-2017), " What’s Causing Pain in My Lower Left Abdomen?"، www.healthline.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Mat Lecompte (12-5-2018), "What Bloating and Abdominal Pain Could Really Mean"، www.doctorshealthpress.com, Retrieved 7-11-2018. Edited.