انخفاض ضغط الدم في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ١٤ أبريل ٢٠٢٠
انخفاض ضغط الدم في رمضان

انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم هبوطه عن معدله الصحي والطبيعي، فيبدو الضغط المنخفض أقلّ من 90 ملم زئبقيًّا للضغط الانقباضي، أو أقلّ من 60 ملم زئبقيًّا لقراءة الضغط الانبساطي، ويعتمد ضغط الدم الصحي على عمر الشخص، والظروف الصحية، ومستوى النشاط البدني، والأدوية التي يتناولها الشخص.

يؤدي انخفاض ضغط الدم إلى انخفاض تدفق الدم عبر الجسم، وهذا يشير إلى عدم حصول أنسجة الجسم وأعضائه على كفايته من الأكسجين والمواد الغذائية، ويُصاحب انخفاض ضغط الدم طويل الأمد تأثيرات في المخ والقلب وأعضاء الجسم الأخرى فتبدأ بعض الأعراض المرتبطة بالأعضاء المتأثرة بالظهور، وتجدر الإشارة إلى أنَّ انخفاض ضغط الدم الذي لا يرافقه ظهور أي أعراض لا يُعدّ اضطربًا مرضيًا ولا يستدعي القلق والعلاج، لكنّ انخفاض ضغط الدم الشديد على غير المعتاد قد يهدّد الحياة.[١]


انخفاض ضغط الدم في رمضان

يصوم المسلمون يوميًّا خلال شهر رمضان من الفجر حتى الغروب، ويؤثّر ذلك في العديد من العمليات الفسيولوجية لجسم الإنسان، وتشير نتائج بعض الدراسات إلى تأثير الصوم في ضغط الدم، فقد بحثت دراسة ما في العلاقة بين تغيّر الضغط وضغط الدم لدى الذكور الصائمين لمدة 20 يومًا، وأُجري ذلك على 40 رجلًا ممن تتراوح أعمارهم بين 18-40 سنة، وجميعهم غير مدخنين وغير مصابين بأمراض.[٢]

راقب الباحثون قراءات ضغط الدم قبل تناول الفطور وبعده لدى المشاركين في الدراسة، تحديدًا في أوقات ما قبل رمضان بأسبوع، وفي الأيام 7، و14، و21 من شهر الصيام، وقد حلّل العلماء المعلومات المسجّلة لتعطي نتائج تشير إلى انخفاض الضغط الانقباضي قبل الفطور، إذ سُجّل انخفاض بـ 7.61 ميللمترًا زئبقيًّا، و 2.72 ملم زئبقيًّا بعد الفطور مقارنة بالقرراءات التي سبقت رمضان بأسبوع، ومن جانبه، فقد بدا تأثير الصيام في الضغط الانبساطي واضحًا، إذ سجّل الانخفاض 3.19 ميللمترًا زئبقيًّا، كما بدا تأثيره واضحًا في النبض الذي تراجع بمقدار 7.79 نبضة في الدقيقة قبل الفطور، ومن هذا المنحى، فقد أظهرت نتائج الدراسات انخفاض الضغطَين الانقباضي والانبساطي لدى الذكور الذين يصومون بشكل غير منتظم.[٢]

لا يقتصر تأثير الصيام على خفض ضغط الدم، بل يمتد إلى تقليل الكولسترول والوزن، والتحكّم بمعدّلات سكر الدم، الأمر الذي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، إذ تزيد فرص التعرّض لأمراض القلب عند ارتفاع مستويات كلٍّ من الضغط والكولسترول والسكر في الدم، وزيادة الوزن، ورغم ذلك، فإنّ الحصول على الفوائد الصحية للصيام كلها يتطلّب الانتباه للوجبات المستهلكة عبر الأشخاص، إذ يُفضّل تناول الخضروات والفواكه المُرطِّبة للجسم على السحور، كما ينبغي الاهتمام بتناول الأغذية المليئة بالبروتين، والألبان منخفضة الدسم، والحمص، بينما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بـالصوديوم، أو الأطعمة المسببة للانتفاخ.[٣]

يُفضّل استهلاك كميّات قليلة من الطعام عند الإفطار؛ ذلك للبقاء في وضع صحي سليم، ويجب البدء بأكل الفاكهة والأطعمة الخفيفة، والاستراحة ثم إتمام عملية الأكل،[٣] i ويُعدّ شرب الماء ضروريًّا لتجنّب التعرّض للجفاف، إذ يجب شرب ما لا يقلّ عن 2 لتر يوميًّا، ولأنّ الجسم يحصل على 20-30% من السوائل التي يحتاجها من خلال تناول الأطعمة، ورغم حرص الكثيرين على شرب 2-3 لتر من الماء في اليوم، غير أنّ العطش خلال ساعات الصيام يزيد من حاجة الجسم إلى السوائل، الأمر الذي قد يسبب الجفاف والصداع والإعياء.[٤]


هل يؤثر الصوم في مرضى ارتفاع ضغط الدم

يُعد الصوم خلال شهر رمضان من الأمور الجيدة للمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الخاضع للرقابة وغير المزمن، فقد أظهرت العديد من الأبحاث أنَّ الصيام لا يؤثر من حيث زيادة الضغط، وأنّه آمن للمرضى الذين يعانون من ارتفاعه المسيطر عليه بالأدوية، وأكدّت دراسة أخرى أنّ الصيام لا يُشكل أي تأثيرات ضارة في ضغط الدم، وصحة المرضى الذين يُعانون من مشكلات قلب مستقرة، ومن الجدير بالذّكر أن الدّراسات أشارت أيضًا إلى أهمية متابعة تنظيم تناول الأدوية الخاصة بمرضى الضّغط مع الطبيب بحيث لا تتأثر بالصيام.[٥]


أعراض ترافق انخفاض ضغط الدم

يشير مصطلح ضغط الدم إلى قوّة دفع الدم المُمارَسة على جدران الشرايين، ويقترن انخفاض ضغط الدم عن 60/ 90 بظهور مجموعة من الأعراض أحيانًا؛ مثل:[٦]

  • الاكتئاب.
  • الإغماء.
  • تشوّش الرؤية.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • التعب، والإعياء.
  • الغثيان.
  • جفاف الجلد.


المراجع

  1. Katherine Brind'Amour (13-3-2018), "Hypotension Causes (+ 5 Steps to Healthy Blood Pressure)"، www.draxe.com, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Samad F, Qazi F, Pervaiz, & others (4-2015), "EFFECTS OF RAMADAN FASTING ON BLOOD PRESSURE IN NORMOTENSIVE MALES"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 26-9-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "?Fasting: How Does It Affect Your Heart and Blood Pressure", www.clevelandclinic.org,20-7-2017، Retrieved 26-9-2019. Edited.
  4. Helen West (2-1-2019), "How to Fast Safely: 10 Helpful Tips"، www.healthline.com, Retrieved 26-9-2019. Edited.
  5. Mohammad Hossein Soltani1, Sayedeh Mahdieh Namayandeh2, Jabbari Latifeh and others (16-4-2016), "The Effect of Fasting During Ramadan on Blood Pressure in Patients with Controlled and Mild Hypertension"، www.omicsonline.org, Retrieved 23-9-2019. Edited.
  6. Erica Roth (8-5-2019), "Everything You Need to Know About Low Blood Pressure"، www.healthline.com, Retrieved 26-9-2019. Edited.