تطور الطِّفل في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٣ ، ٩ ديسمبر ٢٠١٩
تطور الطِّفل في الشهر التاسع

الشهر التاسع من الحمل

في الشهر التاسع من الحمل يستقر رأس الطفل في أسفل الرحم استعدادًا للولادة، فيصبح من السهل التنفس بسبب قلة الضغط على جزء البطن العلوي، لكن يتولّد ضغط متزايد على المثانة يجعل الأم ترغب في التبول أكثر، وتصبح تقلصات براكستون هيكس أكثر حدوثًا لإجراء استعدادات الولادة، وفي هذا الشهر -ما بين 35-37 أسبوعًا- يُنصح بفحص عدوى بكتيريا المكورات العقدية B، ومن المتوقع الولادة في الأسبوع الأربعين، إذ إنّ 4% من النساء يلدن في الموعد المحدد.[١]


تطور الطِّفل في الشهر التاسع

في الشهر التاسع من الحمل -خاصّة في الأسبوع 39- يبلغ طول الطفل 50.7 سم (20 إنش) من الرأس حتى الكعب، ويزن أكثر من 3.3 كغم (7.2 رطل)، وإذا تراوح وزنه بين 2.5 كغم (5.5 رطل) و 4.0 كغم (8.8 رطل) يُعدّ ذلك طبيعيًا عند الولادة، إذ تتشكّل وتتطور الرئتان بالكامل وبشكل مثالي، ويستعدّ الطفل لأخذ أنفاسه الأولى، أمّا إذا ما زالت الأم حاملًا في الأسبوع 41 فقد يصاب الطفل بالضّيق، وتُمسَح أغشية الرحم للتأكد من سلامته، وقد يُعرَض على الأم تنفيذ ما يُسمّى تحريض المخاض أو الطلق الإصطناعي[٢]


أعراض الشهر التاسع من الحمل

من أهم الأعراض التي تعاني منها الأم في الشهر التاسع ما يأتي ذكرها:[٣]

  • زيادة الوزن.
  • زيادة ضغط الرحم على المثانة؛ مما يؤدي إلى كثرة التبول.
  • خروج السدادة المخاطية التي تعمل بمنزلة وقاية للمهبل، ذلك قبل أيام قليلة من الولادة؛ مما يشير إلى قرب المخاض.
  • زيادة إفرازات المهبل؛ لمنع أي بكتيريا من الوصول إلى الرحم.
  • تشكيل الرحم الضغط على أسفل الظهر؛ بسبب وجود الطفل في أسفل الرحم.
  • ضغط الطفل على الرحم -خاصة على الوريد الأجوف السفلي- (الوريد الأكبر في الجسم)، مما يؤدي إلى تجمّع الدم في الأوردة، بالتالي تورّمها أو ما يُسمّى الدوالي.
  • احتباس السوائل، مما يسبب تورم الساقين والكاحلين.
  • تشنّجات في الساق؛ بسبب الوزن الزائد، ونقص الفيتامينات، وقلة النشاط.
  • آلام في الجسم، وكثرة التبول خلال الليل؛ مما قد يؤدي إلى الإصابة بالأرق.
  • عند نزول الطفل إلى منطقة الحوض؛ الذي يسبب زيادة في الشعور بالآلام في هذه المنطقة.
  • نزوله إلى الحوض يخفّف الضغط من الحجاب الحاجز، الذي يجعل التنفس أسهل للأم.
  • انقباضات براكستون هيكس أكثر حدوثًا وتواترًا؛ لأنّ الجسم في حالة استعداد للولادة.


تغذية الحامل في الشهر التاسع

من أهم الأطعمة التي يجب أن تُدرَج في النظام الغذائي لدى الحامل ما يأتي بيانه:[٣]

  • تناول كميات كبيرة الخضروات الورقية الخضراء، والخبز، والحليب، والحبوب المدعمة بالكالسيوم المهم -لقوة عظام الأطفال-، إذ يجب أن تتناول الحامل ما لا يقلّ عن 1000 ملجم منه.
  • الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك؛ مثل: الخضروات -كالسبانخ والبروكلي والخس واللفت-، والفاصولياء، والعدس، والمكسرات، والحمضيات، المهمة في منع حدوث العيوب الخَلقية في الدماغ والعمود الفقري لدى الطفل؛ لذا يجب أن تتناول الحامل 600 ملغ من حمض الفوليك يوميًا.
  • الأطعمة التي تحتوي على الحديد؛ مثل: منتجات الحبوب الكاملة، والخضروات الورقية الخضراء، والفواكه المجففة، والفاصولياء، واللحوم، إذ يُعدّ عنصرًا مهمًا في إنتاج كريات الدّم الحمراء؛ لذا يجب أن تتناول الحامل 27 ملغ منه كلّ يوم.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (أ)، الذي يوجد في الخضروات ذات اللون البرتقالي والأصفر؛ مثل: البطاطا الحلوة، والجزر، ويوجد أيضًا في الكبد، والحليب، والخضروات الورقية، إذ يُعدّ مهمًا في تقوية العظام والبصر، ويجب أن تتناول الحامل 770 ميكروغرام منه في اليوم الواحد.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د)؛ مثل: السالمون، والحليب، لتعزيز صحة العظام، والأسنان، والبصر، وتُنصح الحامل بتناول 600 وحدة دولية منه يوميًا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين، المهم لصحة العضلات والدماغ، ويوجد في اللحوم الخالية من الدهون، والدواجن، والبيض، والمأكولات البحرية، والبازلاء، ومنتجات الصويا، والفاصولياء، والحليب، والمكسرات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (ج)، المهم للحفاظ على صحة اللثة والأسنان والعظام، ويوجد في ثمار الحمضيات، والفراولة، والطماطم، والقرنبيط، ويجب أن تتناول الحامل 85 ملغ يوميًا من فيتامين (ج).


مخاطر الشهر التاسع

توجد مجموعة من أهمّ المخاوف التي يُحتمَل حدوثها في الشهر التاسع من الحمل، ومنها[١]:

  • النزيف، إذ إنّ حدوثه يدلّ على الخطر، وقد يأتي خفيفًا أو ثقيلًا، ويصاحبه الشعور بألم في المعدة، وتشمل أسبابه:[١]
  • وجود مشاكل في المشيمة؛ مثل: المشيمة المُنزاحة، إذ تُغطّي فتحة عنق الرحم.
  • انفصال المشيمة، إذ تخرج من جدران الرحم.
  • تمزّق الرحم.
  • تأخر الحمل، إذا لم تحدث الولادة في حلول الأسبوع الأربعين فقد يبدأ القلق من تأخر الحمل، لكنّ السبب خطأ في التاريخ من بداية الحمل، فقد تشعر الأم بالإرهاق والضيق في هذه المرحلة، لكنّها تُنصح بالراحة، ومراقبة ركلات الطفل للتأكد من سلامته عن طريق الموجات فوق الصّوتية.


 المراجع

  1. ^ أ ب ت "Pregnancy: The ninth month", www.aboutkidshealth.ca, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  2. "Fetal ultrasound - 9 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 27-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب SHREEJA PILLAI (6-11-2019), "9 Months Pregnant: Symptoms, Baby Development And Diet Tips"، www.momjunction.com, Retrieved 27-11-2019. Edited.