تطور الطِّفل في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٢ ، ٥ أغسطس ٢٠١٨
تطور الطِّفل في الشهر التاسع

   

حمل الشهر التاسع إذ يكون قد اكتمل تكوين الجنين بالكامل من ناحية العظام والرِّئتين، بحيث يكون جاهزًا للولادة والبقاء على قيد الحياة، إذا تمَّت الولادة قبل الأسبوع ال 36 تعدّ هذه الولادة مبكرة، أمّا إذا تمت الولادة بعد الأسبوع ال42 فتسمى ولادة متأخِّرة، في هذا الشهر من الحمل يستمر الجنين باكتساب الوزن في كل أسبوع من الشَّهر الأخير، ليصل إلى 225 غ، حيث يصبح الجلد أملس بسبب تجمّع النسيج الشحمي تحت جلده، من ثم يبدأ الجنين بالتَّوجه إلى قناة الولادة ويتوجَّه رأسه إلى الأسفل باتجاه عنق الرحم، تكاد أرجله تلامس رأسه من شدّة الانعطاف. يصل طول الجنين في الشَّهر الأخير من الحمل (الشَّهر التّاسع) إلى 50 سم، أمّا وزنه فيصل إلى 3-4 كيلو غرام. تتوقَّع عمليَّة الولادة في أيّ يوم من أيام الشَّهر التّاسع وبعض الحالات فقط تتم الولادة في اليوم المحدد تمامًا لتمام الحمل.

 

شكل الجنين في الأسبوع الـ 37


  • يمتلئ رأس الجنين بالشَّعر. • تكون نسبة الدّهون في جسم الطّفل حوالي 8% وتزيد مع الأسابيع القادمة لتصل إلى 15%. • تنتقل الأجسام المضادَّة من جسم الأم إلى جسم الطِّفل عن طريق الدم، وبعد الولادة تنتقل للطفل عن طريق الحليب.

 

أما في الأسبوع ال 38


  • يصل طول الطّفل لـ 51سم ويزداد وزنه ليصل إلى 3.400 كغ. • تتشكل أظافره ويكون لديه القدرة على حمل الأشياء بقوة. • تكون أمعاء الطفل مليئة بالبراز. • قياس محيط البطن لديه يساوي محيط الرأس. • تغير لون العينين إلى الأزرق أو الرمادي في الأشهر التّسعة الأولى بعد الولادة إذا كانت في الأساس رمادية أو زرقاء اللون.

 

الأسبوع ال 39


 

• يصل طول الطفل إلى 52 ووزنه إلى 3.450 كغ. • تقوم الرئتان على إنتاج مادة تساعد على تقليل التَّوتر السَّطحي. • يكون الدِّماغ قد اكتمل تكوينه. • يواجه الجنين الصّعوبة بالحركة بسبب امتلاء الرَّحم. • تبدو بشرة الجنين فاتحة، وذلك بسبب تراكم الدهون تحت الجلد.

 

بعد الأسبوع ال40


 

يجب على الأم أن لا تشعر بالقلق أو الخوف، ولكن يبدأ الأطباء بالتَّحريض على الولادة.

 

التَّغيرات التي تحدث على الأم خلال الشَّهر التّاسع من الحمل


 

1. الشّعور بالقلق الشديد وذلك بسبب سيطرة شعور الأمومة القويّ على الأم. 2. زيادة عدد مرّات التَّبول والشّعور بضيق التَّنفس وذلك بسبب توجّه الجنين نحو الأسفل. 3. الشّعور باضطراب في النَّوم بسبب ضغط وحجم البطن. 4. الشّعور ببعض التَّقلصات المؤلمة بسبب تغيّر حجم وصلابة الرحم. 5. نزول الصمغة (طلائع حليب الثدي) أو الحليب الذي ينزل من الثدي. 6. الشّعور بإمساك أو عسر في الهضم أو الصّداع أو حرقة المعدة. 7. تورُّم الكعبين عند الأم، وذلك بسبب زيادة ضغط الوزن على القدمين. 8. نزول إفرازات من المهبل، تميل إلى اللون الأصفر أو الأبيض.