توبيراميت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٠ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
توبيراميت

دواء توبيراميت

يُعدّ دواء توبيراميت (Topiramate) من الأدوية المُضادة للاختلاج التي تُصرف بموجب وصفة طبيّة، وتعمل هذه الأدوية عن طريق التقليل من نشاط الدماغ غير الطبيعي، ويُستخدم هذا الدواء لعلاج أنواع معينة من النوبات الصّرعية عند البالغين والأطفال، كما أنّه يُستخدم للوقاية من الصداع النصفي عند المصابين الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، ويأتي هذا الدواء في شكل أقراص وكبسولات، ويسبب توبيراميت حدوث تغييرات الرؤية والدوخة والنعاس؛ لذلك يجب تفادي القيادة واستخدام الأدوات الحادة عند تناوله.[١]


استخدامات توبيراميت

يُستخدم توبيراميت بوصفة طبية لعلاج الحالات المرضية الآتية:[١]

  • علاج أنواع معينة من النوبات الصّرعية؛ مثل: النوبات الجزئية والنوبات التشنجية الارتجاجية المعممة الأولية عند البالغين والأطفال من عمر سنتين وأكبر.
  • علاج مساعد مع أدوية أخرى لعلاج أنواع معينة من النوبات الصرعية؛ كالنوبات الجزئية النوبات الجزئية والنوبات التشنجية الارتجاجية المعممة الأولية والنوبات مرتبطة بمتلازمة لينوكس غاستو-Lennox-Gastaut syndrome عند البالغين والأطفال من سن عامين وأكبر.
  • الوقاية من نوبات الصداع النصفي عند البالغين واليافعين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 سنة وما فوق.


طريقة استخدام توبيراميت وجرعاته

يؤخذ دواء توبيراميت عن طريق الفم مع الطعام أو من دونه، وعادةً ما يؤخذ مرتين يوميًا، ويجب ابتلاع الأقراص كاملة؛ لأنّ كسرها يسبب نشوء مذاق مر في الفم، ولمنع تكوين حصى الكلى يجب شرب الكثير من السوائل أثناء تناول هذا الدواء ما لم يخبر الطبيب بخلاف ذلك، ومن الأفضل أخذ هذا الدواء في الوقت نفسه يوميًا، ويجب عدم التوقف عن تناول الدواء فجأةً.[٢]

تختلف جرعة توبيراميت من شخص لآخر، ولا يُتاح تحديد الجرعة المناسبة للحالة الصّحية العامة للمريض ولتشخيصه إلّا عبر الطّبيب، وفي ما يأتي ذكر للجرعات الشائعة لتوبيراميت: [٣]

  • جرعات علاج النوبات الجزئية أو النوبات التشنجية الارتجاجية المعممة في شكل علاج أحادي:
    • جرعة البالغين، الذين تتراوح أعمارهم بين 18-64 سنة، وتبلغ الجرعة النموذجية 400 ملغ يوميًا، ويجب تناول هذا الدواء مرتين في اليوم، إذ تُقسم هذه الجرعة جرعتين، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، ويزيدها تدريجيًا للوصول إلى الجرعة الموصى بها.
    • جرعة الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 10-17 سنة، وتبلغ الجرعة النموذجية 400 ملغ يوميًا، وينبغي استخدام هذا الدواء مرتين في اليوم؛ إذ تُقسَّم هذه الجرعة جرعتين، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، ويزيدها تدريجيًا للوصول إلى الجرعة الموصى بها.
    • جرعة الأطفال، الذين أعمارهم من 2 إلى 10 سنوات، وتعتمد الجرعة على وزن الطفل، ويجب تناوله مرتين يوميًا في جرعتين مقسّمتين بالتساوي، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، ويزيدها تدريجيًا للوصول إلى الجرعة الموصى بها.
    • جرعة كبار السن 65 سنة فما فوق، قد لا تعمل الكلى عند هذه الفئة العمرية بطريقة كاملة، ويتسبب ذلك في أن يعالج الجسم الأدوية ببطء أكثر؛ ونتيجة ذلك تبقى كمية أكبر من الدواء في الجسم لمدة أطول، وهذا يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية؛ لذلك قد يبدأ الطبيب بجرعة مخفضة، إذ يساعد هذا في منع تراكم مستويات هذا الدواء في الجسم أكثر من اللازم.
  • جرعات علاج للصرع كعلاج إضافي:
    • جرعة الأشخاص البالغين الذين أعمارهم 17 إلى 64 سنة، وتبلغ الجرعة النموذجية من توبيراميت (Topiramate) في صورة علاج إضافي من النوبات الجزئية 200-400 ملغ في اليوم، ويجب تناول هذا الدواء مرتين في اليوم على جرعتين مقسّمتين، أمّا جرعة النوبات التشنجية الارتجاجية المعممة الأولية فتبلغ الجرعة النموذجية 400 ملغ في اليوم. ويجب تناول هذا الدواء مرتين في اليوم على جرعتين مقسمتين، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، ويزيدها تدريجيًا للوصول إلى الجرعة الموصى بها.
    • جرعة الأطفال ممن أعمارهم 2 إلى 16 سنة، إذ تعتمد الجرعة النموذجية لعلاج النوبات الجزئية والنوبات تشنجية الارتجاجية العامة، ومتلازمة لينوكس غاستو-Lennox-Gastaut syndrome على وزن الطفل، إذ تبلغ الجرعة 5-9 ملغم / كغم من وزن الجسم، ويجب تناول هذا الدواء مرتين في اليوم في جرعتين مقسمتين بالتساوي، وخلال الأسبوع الأول يجب تناوله ليلًا، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، وسيزيد الجرعة ببطء حتى يصلوا إلى كمية جرعة لطفل.
    • جرعة كبار السن الذين تزيد أعمارهم على 65 سنة فما فوق، فقد لا تعمل الكلى عند هذه الفئة العمرية بطريقة كاملة، ويسبب ذلك أن يعالج الجسم الأدوية ببطء أكثر، ونتيجة ذلك تبقى كمية أكبر من الدواء في الجسم لمدة أطول، وهذا يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية؛ لذلك قد يبدأ الطبيب بجرعة مخفضة، إذ يساعد هذا في منع تراكم مستويات هذا الدواء في الجسم أكثر من اللازم.
  • جرعات الوقاية من الصداع النصفي:
    • جرعة الأشخاص البالغين من 18 إلى 64 سنة، تبلغ الجرعة النموذجية 100 ملغ يوميًا، ويجب تناول هذا الدواء مرتين يوميًا على جرعتين مقسمتين، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، وسيزيد الجرعة ببطء حتى يصلوا إلى كمية مناسبة لطفل.
    • جرعة الأطفال من 12 إلى 17 سنة، تبلغ الجرعة النموذجية 100 ملغ يوميًا، ويجب تناول هذا الدواء مرتين يوميًا على جرعتين مقسمتين، وعادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة أقل، وسيزيد الجرعة ببطء حتى يصلوا إلى كمية مناسبة لطفل.
    • جرعة الأطفال من 0 إلى 11 سنة، لم تثبت فاعلية هذا الدواء عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة.
    • جرعة كبار سن الذين تبلغ أعمارهم 65 سنة فما فوق، قد لا تعمل الكلى عند هذه الفئة العمرية بطريقة كاملة، ويسبب ذلك أن يعالج الجسم الأدوية ببطء أكثر، ونتيجة ذلك تبقى كمية أكبر من الدواء في الجسم لمدة أطول، وهذا يزيد من خطر حدوث الآثار الجانبية؛ لذلك قد يبدأ الطبيب بجرعة مخفضة، إذ يساعد هذا في منع تراكم مستويات هذا الدواء في الجسم أكثر من اللازم.
  • جرعات خاصة:
    • جرعة الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكلى: فيجب أن تبدو جرعة توبيراميت عند هؤلاء الأشخاص نصف جرعة البالغين النموذجية.
    • الأشخاص الذين يغسلون الكلى: إنّ هؤلاء الأشخاص يطرحون هذا الدواء من الجسم بسرعة أكبر من المعتاد، وفي حال كانوا يستخدمون غسيل الكلى لمدة طويلة، فقد ينخفض ​​التوبيراميت إلى مستوى أقل مما هو مطلوب للتحكم بالنوبات، وقد يعطيهم الطبيب جرعة إضافية لمنع ذلك.


الأعراض الجانبية لتوبيراميت

قد يسبب توبيرامت بعض الأعراض الجانبية التي تختفي مع مرور الوقت، لكن في حال عدم اختفائها أو أنّها كانت شديدة؛ فتجب استشارة الطبيب على الفور، وتتضمن هذه الأعراض الجانبية ما يأتي:[٤]

  • خدر أو شعور حارق أو وخز في اليدين أو القدمين.
  • بطء في ردود الفعل.
  • العصبية.
  • الصداع.
  • النعاس.
  • الضعف العام.
  • اهتزاز لا يُسيطر عليه في جزء من الجسم.
  • حركات العين التي لا يُسيطر عليها.
  • نقص الوزن.
  • الإمساك.
  • حرقة في المعدة.
  • تغير في القدرة على تذوق الطعام.
  • جفاف في الفم.
  • نزيف في الأنف.
  • جفاف في العين أو زيادة في إفراز الدموع.
    • آلام الظهر أو العضلات أو الساق أو العظام.
  • غياب دورة الحيض أو كثافة فيها.

وبالإضافة إلى ذلك قد يسبب توبيراميت بعض الآثار الجانبية الخطيرة التي تحتاج إلى رعاية طبية فورية، ومنها ما يأتي:[٤]

  • عدم وضوح الرؤية.
  • فقد البصر.
  • الرؤية المزدوجة.
  • ألم واحمرار في العين.
  • تفاقم النوبات التشنجية.
  • الشعور بالبرد أو قشعريرة أو انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة في التركيز.
  • مشاكل في الكلام، وخاصةً صعوبة التفكير في كلمات محددة.
  • الالتباس.
  • مشكلات في الذاكرة.
  • فقد التنسيق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • تنفس سريع وضحل.
  • عدم القدرة على الاستجابة للأشياء المحيطة.
  • التعب المفرط.
  • الإسهال.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • آلام في المعدة.
  • فقدان الشهية.
  • آلام شديدة في الظهر أو الجانب.
  • تغيير طبيعة البول؛ فقد يحتوي على دم أو تنشأ له رائحة كريهة أو يبدو مكدّرًا.
  • الحاجة المستمرة إلى التبول.
  • صعوبة في التبول أو ألم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أو علامات العدوى الأخرى.


تفاعلات توبيراميت مع الأدوية الأخرى

توجد بعض الأدوية التي قد تتداخل مع تأثيرات دواء توبيراميت؛ لذلك تجب استشارة الطبيب في تناول بعض الأدوية أو الاعشاب أو الفيتامينات خلال مدة استخدام توابيراميت، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٥]

  • الأدوية المستخدمة لعلاج المصابين بـمرض السكري؛ مثل: الميتفورمين (metformin) وجليبنكلاميد (glibenclamide) وبيوجليتازون (pioglitazone).
  • الأدوية المستخدمة لعلاج مرضى الاكتئاب أو القلق؛ كفينلافاكسين (venlafaxine) وأميتريبتيلين (amitriptyline).
  • أدوية القلب أو ضغط الدم؛ مثل: ديلتيازيم (diltiazem) هيدروكلوروثيازيد (hydrochlorothiazide) وبروبرانولول (propranolol).
  • الأدوية المضادة للذهان؛ كريسبيريدون (risperidone).
  • أي أدوية أخرى لعلاج المصاب بالصرع.
  • نبتة القديس جون (St John's wort)؛ لأنّها تقلل فاعلية التوبيراميت (Topiramate).


تفاعلات توبراميت مع الطعام

تتفاعل بعض الأدوية مع الطعام، وفي بعض الحالات قد يلحق ذلك الضرر بالجسم؛ لذلك قد ينصح الطبيب المصاب بتجنب بعض الأطعمة خلال مدة تناول هذه الأدوية، لكن بالنسبة لتوبيراميت لا توجد أطعمة محددة يجب استبعادها من النظام الغذائي عند تناول توبيراميت.[١]


مخاطر الجرعة الزائدة من توبيراميت

تجب استشارة الطبيب على الفور عند تناول جرعة زائدة من توبيراميت، فقد يؤدي تناول جرعة زائدة عن طريق الخطأ من هذا الدواء إلى ظهور أعراض خطيرة، وتتضمن ما يأتي:[٥]


مخاطر إهمال تناول جرعة توبيراميت الموصوفة

يُستخدم دواء توبيراميت لعلاج حالات طويلة الأمد؛ لذلك فإنّ تناوله بطريقة غير صحيحة قد يؤدي إلى حدوث مشكلات خطيرة، فعدم تناوله قد يؤدي إلى عدم السيطرة على النوبات الصرعية، كما قد يؤدي إيقافه فجأةً إلى حدوث مشكلات خطيرة، فقد تحدث نوبات صرعية مستمرة لا تتوقف، وهي حالة طارئة تحتاج إلى رعاية طبية فورية.

وإنّ نسيان جرعة أو عدم تناولها في الوقت المحدد قد يؤثران في عمل الدواء، إذ حتى يعمل الدواء بطريقة جيدة يجب أن توجد بمستويات معينة في الجسم في كل الأوقات؛ لذلك عند نسيان جرعة يجب تناولها بمجرد تذكرها، لكن إذا كان ذلك قبل أقل من 8 ساعات من موعد الجرعة التالية، فيجب ترك الجرعة الفائتة وأخذ الجرعة التالية كالمعتاد، وينبغي عدم أخذ جرعتين معًا في الوقت نفسه لتعويض الجرعة الفائتة.[٣][٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Topiramate", rxwiki, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  2. "Topamax", webmd., Retrieved 19-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب University of Illinois-Chicago, Drug Information Group (15-6-2017), "Topiramate, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Topiramate", medlineplus,15-12-2017، Retrieved 19-5-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Topiramate", nhs,25-2-2019، Retrieved 19-5-2020. Edited.