حبوب هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٨
حبوب هرمون الحليب

بواسطة د. رشا الزمار

حبوب هرمون الحليب

حبوب هرمون الحليب أو ما يُسمى البرولاكتين، هي حبوب تخفض إنتاج هرمون الحليب الذي يُفرز من الغدة النخامية و هو هرمون مسؤول عن إنتاج الحليب بعد الولادة، إذ أنه في كلا الجنسين زيادة إفرازه سوف تؤدي إلى إنتاج غير طبيعي من الحليب. تعمل تلك الحبوب على خفض إنتاج الهرمون من الغدة النخامية، وبالتالي التقليل من أعراض زيادته كما يمكنها تقليص الورم إذا كان موجوداً، وتقوم الحبوب على تنبيه ناقل عصبي يُسمى الدوبامين موجود بالدماغ و يتحكم بإنتاج البرولاكتين، ومن الأدوية التي تعمل على ذلك الكابرغولين و البروموكريبتين.[١]

 

طريقة استخدام حبوب خفض هرمون الحليب

الكابرغولين

يؤخد هذا الدواء عن طريق الفم مع الطعام أو بدونه، وتكون الجرعة عادة حبة مرتان أسبوعياً، أو حسب تعليمات الطبيب حيث أن الجرعة تعتمد بالشكل الأساسي على الحالة و مدى ارتفاع الهرمون و استجابة المريض للعلاج. يبدأ الطبيب عادة بجرعة منخفضة ثم يرفع الجرعة تدريجياً حيث أن العلاج يمكن أن يستمر لعدة شهور، لذا يجب اتباع إرشادات الطبيب بحذر حتى ينجح العلاج و للمساعدة على ذلك يمكن وضع منبه بالأيام الواجب أخذ الدواء فيها على الهاتف النقال.[٢]

البروموكريبتين

يُؤخذ هذا العلاج عن طريق الفم  مع الطعام لخفض البرولاكتين أو للتقليل من حجم التورم في الغدة النخامية والذي يسبب الزيادة في هرمون الحليب -إذا كان موجوداً- وعادة تكون الجرعة من حبة إلى حبتان يومياً أو حسب تعليمات الطبيب، و كما هو الحال في الكابرغولين فإن الجرعة قد تختلف من شخص لآخر حسب حالته و مدى استجابته للعلاج. يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة ثم يرفعها تدريجياً اعتماداً على الحالة.[٣]


الأعراض الجانبية لحبوب هرمون الحليب

  • من الأعراض الجانبية لتلك الأدوية الغثيان و القيء واضطرابات في المعدة بشكل عام. أحياناً قد تسبب ألم بالصدر، الإمساك، تعب وضعف عام، دوخة و دوار و لهذا يجب تجنب القيادة أو التعامل مع الماكينات الخطيرة أو القيام بأي نشاط يتطلب التركيز. فإذا كانت تلك الأعراض مزعجة يمكن أخذ الدواء مساءاً قبل النوم لتجنب الشعور بها.
  • قد تعمل تلك الأدوية على ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم لذا يجب مراقبة الضغط جيداً.
  • عادة ما تحدث تلك التغيرات عند بدء استخدام العلاج أو عند رفع الجرعة.[٤]

 

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

يمكن لهرمون الحليب أن يرتفع عند النساء و الرجال، ومن أعراض ارتفاعه عند النساء في غير أوقات الحمل و الرضاعة:

  • العقم أو التأخر في الإنجاب.
  • وجود حليب بالثدي.
  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • انقطاع الدورة الشهرية لفترات طويلة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • ألم في الثدي.
  • ألم أثناء الجماع بسبب جفاف المهبل.

أما في حالة ارتفاعه عند الرجال عادة تشمل الأعراض الضعف الجنسي إضافة إلى ألم بسبب إنتاج البرولاكتين وأعراض أخرى منها:

  • ضعف في الانتصاب.
  • التثدي ( وجود أنسجة جديدة في الثدي مما يؤدي إلى زيادة حجمه).
  • خروج حليب من الثدي.
  • عقم.
  • فقدان الرغبة الجنسية.

ولأن ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال ليس له علامة واضحة مثل اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء فإن من الصعب تشخيصه مبكراً. ولكن في بعض الحالات فإن ألم الرأس بسبب التضخم في الغدة النخامية أو بعض التغيرات في الرؤيا ممكن أن تكون العلامة الأولى للحالة في كلا الجنسين.[٥]


تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

إذا تمت ملاحظة أي من الأعراض السابقة، فإن الطبيب قد يلجأ للتشخيص بأحد الطرق الآتية، وهي:[٤]  *اختبار الدم الذي يمكن من خلاله فحص نسبة هرمون البرولاكتين والهرمونات الأخرى التي تنتجها الغدة النخامية، كما أن النساء الذين هم في فترة حمل متوقع يتم استخدام اختبار الحمل لديهن.

  • تصوير الرنين المغناطيسي للدماغ وذلك للتأكد من وجود ورم في منطقة الغدة النخامية أو عدمه.
  • فحص الرؤية، إذ أن وجود ورم في منطقة الغدة النخامية قد يؤثر على البصر، لذلك يتم القيام بعمله.

تذكر دائماً أن الطبيب يصف العلاج الأنسب لحالتك فيجب عليك الالتزام التام بتعليماته و عدم وقف العلاج من تلقاء نفسك حتى و إن كانت مدة العلاج طويلة.


المراجع

  1. "Prolactin inhibitors", drugs.com, Retrieved 10-09-2018. Edited.
  2. رشا الزمار, "Cabergoline"، webmd.com, Retrieved 10-09-2018. Edited.
  3. رشا الزمار, "Bromocriptine MESYLATE"، webmd.com, Retrieved 10-09-2018. Edited.
  4. ^ أ ب رشا الزمار, "Prolactinoma"، mayoclinic.org, Retrieved 10-09-2018. Edited.
  5. رشا الزمار, "What Is Hyperprolactinemia?"، verywellhealth.com, Retrieved 10-09-2018. Edited.