خطورة تضخم الطحال

خطورة تضخم الطحال
خطورة تضخم الطحال

تضخم الطحال

يقع الطّحال على الجانب الأيسر من البطن، ويؤدّي وظيفتين أساسيتين، هما: تصفية الدّم وإزالة الخلايا غير الطّبيعيّة منه، مثل خلايا الدّم الحمراء القديمة والتالفة، بالإضافة إلى إنتاج خلايا مكافحة للأمراض كجزء من الجهاز المناعي، بما في ذلك الأجسام المضادّة والخلايا اللمفاوية، ويبلغ وزن الطحال عادةً عند الشّخص البالغ حوالي 200 جرام، لكن عند تضخم الطحال يزيد الوزن بصورة أكبر، وقد يصل إلى 2 كجم أو أكثر.

يمكن أن تؤدّي مجموعة متنوّعة من الاضطرابات الإصابة بتضخم الطحال (Splenomegaly)، فمثلًا أي اضطرابات مُسبِّبة تكسّر خلايا الدّم بسرعة أكبر من المعتاد مثل: فقر الدّم الإنحلالي يمكن أن تضع ضغطًا كبيرًا على الطّحال وتؤدي إلى توسّعه وتضخّمه، كما توجد أسباب أخرى لتضخّم الطحال تشمل الالتهابات، وأمراض الكبد، وبعض أنواع السّرطان.[١] وفي هذا المقال سنبين أهم مخاطر ومضاعفات الإصابة بتضخم الطحال.


خطورة تضخم الطحال

يمكن بيان خطورة الإصابة بتضخم الطحال من خلال بيان الأعراض المضاعفات المرتبطة بالإصابة به على النحو الآتي:

مضاعفات تضخم الطحال

يصبح تضخّم الطّحال خطيرًا عندما تنتج مضاعفات عن هذا التضخّم، ومن المضاعفات المحتملة لتضخّم الطّحال ما يأتي:[٢]

  • العدوى: يمكن أن يؤدّي تضخّم الطحال إلى تقليل عدد خلايا الدّم الحمراء السليمة والصفائح الدموية والخلايا البيضاء في مجرى الدّم، ممّا قد يؤدّي إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى وتكرارها.
  • تمزّق الطّحال: يتميّز الطّحال حتىّ في الوضع الطبيعي بطراوته وسهولة تضرره عند التعرُّض للإصابات المباشرة، خاصّةً عند التعرّض لحوادث السيارات، وتكون احتمالية التمزّق أكبر عندما يتضخّم الطحال، ويمكن أن يسبّب تمزّق الطّحال نزيفًا في تجويف البطن يهدّد حياة الشّخص.
  • اضطرابات أخرى: وتتمضن هذه:
    • فقر الدّم، نتيجة قلة كريات الدم الحمراء.
    • زيادة خطر النزيف، نتيجة قلة عدد الصفائح الدموية.

أعراض تضخم الطحال

في الحقيقة لا تظهر غالبًا أية أعراض أو علامات تدل على تضخم الطحال، إلا من خلال الفحص الجسديّ في أغلب الأحيان، ومن أبرز العلامات والأعراض التي قد ظهر على الشخص المُصاب ما يأتي:[٣]

  • عدم المقدرة على تناول الوجبات الكبيرة.
  • الشعور بالامتلاء، والانزعاج.
  • الشعور بالألم، أو الامتلاء، أو عدم الراحة في الجزء الأيسر من البطن، والذي قد يمتد إلى الكتف الأيسر.
  • الشعور بالتعب، والإرهاق، والإعياء العام.
  • فقدان الوزن دون سبب.
  • الإصابة باليرقان.


أسباب تضخم الطحال

هنالك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى الإصابة بتضخم الطحال، من أبرز هذه الأسباب ما يلي:[٤]

  • اضطرابات في الدم، تكمن الوظيفة الرئيسة للطحال في فلتره خلايا الدم، بالتالي فإن زيادة المهام الموكلة إلى الطحال تُسبِّب تضخمه، فقد تؤدي الاضطرابات المُسبِّب لزيادة تكسُّر وانحلال خلايا الدم إلى زيادة العبء على الطحال وتضخمه، ومن هذه الاضطرابات:
    • فقر الدم المنجلي.
    • مرض الثلاسيميا.
    • كثرة الكريات الحمر الكروية
  • انخفاض التروية الدموية، يعاني المرضى المصابون بأمراض الكبد، أو المصابون بفشل القلب الاحتقاني، أو فرط الضغط البابي من حدوث انخفاض في كمية الدم المتدفق عبر الوريد الطحالي، الذي تنتج عنه الإصابة بتضخم في الطحال.
  • بعض أنواع السرطان، في بعض الأحيان عند الإصابة بمرض السرطان قد تنتشر لتصل إلى الطحال، مما يؤدي إلى تضخمها، ومن ذلك بعض أنواع من السرطان؛ مثل: ابيضاض الدم أو الليمفوما المُسبِّبة لإنتاج خلايا دم بيضاء غير طبيعية، بالإضافة إلى السرطانات التي تصيب الأعضاء الأخرى من الجسم وتنتشر إلى الطحال.
  • اضطرابات عملية الأيض، قد تُسبِّب بعض الاضطرابات الأيضية تضخم الطحال، ومن أهم هذه الأمراض ما يلي:
    • داء غوشيه.
    • الداء النشواني.
    • داء الساركويد، أو الغرناوية.
    • متلازمة هيرلر.
    • مرض نيمان-بيك.
  • بعض أنواع العدوى، هناك بعض أنواع من العدوى قد تتسبب في حدوث تضخم الطحال، ومنها ما يلي:
    • السل.
    • الملاريا.
    • التهاب الكبد الفيروسيّ.
    • فيروس العوز المناعي البشري المُسبِّب للإيدز.
    • الفيروس المضخم للخلايا.
    • كثرة الوحيدات العدائية الناتجة عن العدوس بفيروس إبشتاين بار.
  • الإصابات المباشرة، التعرّض لإصابة مباشرة في الطحال؛ مثل: تلقي ضربة، أو التعرض لحوادث السير وذلك يؤدي إلى تدمير الطحال.


تشخيص تضخّم الطحال

عادةً ما يجري الكشف عن تضخّم الطّحال أثناء الفحص السريري، إذ يفحص الطّبيب منطقة البطن العلوي الأيسر ويلمسها برفق، لكن عند بعض الأشخاص خاصّةً النّحيفين يمكن في بعض الأحيان الشّعور بطحال طبيعيّ الحجم أثناء الفحص، وقد يؤكّد الطبيب تشخيص تضخّم الطحال عن طريق إجراء فحصٍ واحد أو أكثر من هذه الفحوصات:[٢]

  • فحوصات الدّم، مثل فحص تعداد الدّم الكامل؛ وذلك للتحقّق من عدد خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصّفائح الدّموية في الجسم.
  • التّصوير المقطعيالمحوسب أو التصوير بالموجات فوق الصّوتية؛ للمساعدة على تحديد حجم الطّحال وإذا كان يزاحم أعضاءً أخرى في الجسم، وقد يحتاج الشّخص إلى الامتناع عن الأكل قبل إجراء التّصوير المقطعي المحوسب.
  • تصوير الرّنين المغناطيسيّ لتتبع تدفّق الدّم عبر الطحال، ولا توجد حاجة دائمًا إلى إجراء فحوصات التّصوير لتشخيص تضخّم الطحال، لكن إذا أوصى الطبيب بالتّصوير لا يحتاج الشّخص إلى أي تحضير في حال التصوير بالرّنين المغناطيسيّ، أو التصوير بالموجات فوق الصّوتية.


المراجع

  1. "Splenomegaly", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 12/5/2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Enlarged spleen (splenomegaly)", www.mayoclinic.org, Retrieved 12/5/2019. Edited.
  3. "Enlarged Spleen: Causes, Symptoms, and Treatments", webmd, Retrieved 2019-2-5. Edited.
  4. "Enlarged Spleen (Splenomegaly) Symptoms, Signs, Causes, and Treatment", medicinenet, Retrieved 9-2-2019. Edited.

480 مشاهدة