سبب الرائحة الكريهة للبراز

سبب الرائحة الكريهة للبراز
سبب الرائحة الكريهة للبراز

رائحة البراز الكريهة

تُعَدّ رائحة البراز غالبًا رائحة كريهة؛ إلّا أنّه قد يكون ذو رائحة قوية غير مألوفة في بعض الحالات، وعادةّ ما تنتج هذه الرائحة عن بعض الأطعمة المتناولة، أو بسبب البكتيريا الموجودة في القولون، أو بسبب الإصابة بمشكلات صحية خطيرة، التي من الممكن أن تُؤدي إلى بعض الأعراض مثل؛ الإسهال أو الانتفاخ أو انتفاخ البطن المصاحب للبراز ذو الرائحة الكريهة؛ إذ يكون هذا البراز ناعم أو مائع.[١]


سبب الرائحة الكريهة للبراز

يُعدّ البراز ذو الرائحة الكريهة، برازًا برائحة سيئة جدًا، وتنتج غالبًا عمّا يأكله الشخص، ولكن هذه الرائحة، قد تدلّ على وجود حالة طبية ما،[٢] ومن الأسباب التي تؤدي إلى هذه الرائحة ما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية والعدوى: تُعد المضادات الحيوية في بعض الأحيان سببًا في حدوث هذه الرائحة؛ إذ عند تناول هذه المضادات الحيوية من الممكن حدوث اضطراب في المعدة، وبالتالي حدوث الرائحة الكريهة، لأنّ المضادات تعمل على تعطيل التوازن الدقيق بين البكتيريا الجيدة والسيئة داخل الأمعاء، لكن تنتهي هذه الأعراض عند الانتهاء من تناول المضادات الحيوية، ولكن في بعض الحالات هذه المضادات الحيوية، تُدمر العديد من البكتيريا الجيدة، ممّا يُؤدي إلى تكاثر البكتيريا الضارة والإصابة بالعدوى، عند حدوث زيادة في نمو البكتيريا المعوية، تظهر بعض الأعراض مثل؛ الإسهال المائي كريه الرائحة، الممزوج بالدم أحيانًا، وتشنجات في البطن والحمى.
  • عدم تحمل اللاكتوز: يُعَدّ اللاكتوز نوعًا من أنواع السكر الذي يُوجد في الحليب ومنتجات الألبان؛ إذ يقوم جسم الإنسان بتكسير اللاكتوز، ويهضمهُ إنزيم يُسمى لاكتاز؛ إذ إنّ المصاب الذي لا يتحمل اللاكتوز، لا ينتج كمية كافية من إنزيم اللاكتاز لكي يهضم اللاكتوز، والمصابين الذي يعانون من عدم تحمل اللاكتوز تظهر لديهم رائحة البراز الكريهة، والغثيان وتشنجات في البطن.
  • مرض حساسية القمح: يجب على المصاب بهذا المرض الابتعاد عن تناول المنتجات التي تحتوي على القمح والشعير، يعُدّ مرض الاضطرابات الهضمية، ردّ فعل مناعي عند تناول الغلوتين؛ إذ يُعدّ الغلوتين بروتين موجود في الشعير والقمح، ويقوم الجهاز المناعي بالتفاعل مع الغلوتين، فيُهاجم بطانة الأمعاء الدقيقة، غالبًا يسبب مرض الاضطرابات الهضمية، إذا استمر الى حدوث سوء في الامتصاص؛ إذ يُحدث صعوبة في امتصاص الكمية المناسبة من العناصر الغذائية عند تناول الطعام، تظهر بعض الأعراض في هذا المرض مثل؛ البراز الشاحب وكريه الرائحة، وألم في العظام أو المفاصل والانتفاخ المستمر وفقدان في الوزن أو زيادته.
  • التهاب القولون التقرحي: يُعدّ التهاب القولون التقرحي نوعًا مزمنًا من مرض التهاب الأمعاء؛ إذ يحدث التهاب في بطانة القولون، وبالتالي يتطور إلى القرحة، كما يعتقد بعض الخبراء أنّه يحدث نتيجة خطأ في الجهاز المناعي في التمييز بين البكتيريا المفيدة والضارة؛ إذ تُرسل خلايا الدم البيضاء إلى الأمعاء لكي تُساعد في مكافحة العدوى لكن في بعض الأحيان يحدث فشل في الاستجابة، وتستمر خلايا الدم البيضاء في إغراق الأمعاء الغليظة بالتالي تسبب التهابًا مزمنًا، يُسبب رائحة براز كريه، ومن الممكن أن يحتوي على مخاط أو دم، يرافقه مغص، وإسهال، أو إمساك.
  • التهاب البنكرياس المزمن، يُعدّ التهاب البنكرياس المزمن، التهابًا مستمر الحدوث في البنكرياس، يزيد مع مرور الوقت، ويؤدي هذا المرض إلى أضرار عديدة لا يمكن إصلاحها؛ إذ يصعب على المصاب هضم الطعام، ويؤدي إلى صعوبة تكّون هرمونات البنكرياس اللازمة، ويُسبب الغثيان والقيء، برازًا زيتيًا ذو رائحة كريهة، وألمًا في الجزء العلوي من الظهر والبطن، وسوء في التغذية، وفقدان للوزن.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة، تُعدّ متلازمة الأمعاء القصيرة من الحالات النادرة؛ إذ تحدت عندما يكون جزء من الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الكبيرة غير قادر على العمل أو عندما يكون غائبًا، هذه المتلازمة غالبًا تُسبب سوءًا في الامتصاص، وبالتالي من الممكن حدوث مضاعفات خطيرة جداً، من الأسباب الشائعة لحدوث هذه المتلازمة، استئصال جراحي لجزء من الأمعاء عند التخلص من مرض التهاب الأمعاء، تُؤدي متلازمة الأمعاء القصيرة إلى الإسهال الحاد، والسبات، والجفاف، وبراز شاحب كريه الرائحة.
  • سوء الامتصاص: يعد سوء امتصاص الطعام من أشهر الأسباب التي تسبب رائحة البراز الكريهة، وتحدث هذه الحالة نتيجة عدم قدرة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية من الأطعمة المتناولة، نتيجة عدوى أو مرض في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الداء الزلاقي، وداء الأمعاء الالتهابي، وعدم القدرة على امتصاص الكربوهيدرات، والحساسية تجاه بعض الأطعمة.[٤]
  • داء كرون: يعرف داء كرون أنه نوع من أمراض التهاب الأمعاء، ويؤثر على أي جزء من الجهاز الهضمي، ويسبب عدة أعراض شائعة، بما في ذلك رائحة براز كريهة، والحاجة الملحة إلى إفراغ الأمعاء، وتشنجات البطن، والحمى، وفقدان الشهية، وفقدان الوزن، والتعرق، والإعياء.[٤]


الوقاية من رائحة البراز الكريهة

تحصل الوقاية من رائحة البراز الكريهة بإجراء تغييرات في النظام الغذائي التي تؤدي إلى منع ظهور الرائحة الكريهة للبراز، مثل؛ محاولة تجنب تناول الحليب الذي الخام أو غير المبستر، أمّا إذا كان لدى المصاب مرض يُسبب مشكلات في الامتصاص عند تناول الطعام، فيستطيع الطبيب عمل نظام غذائي مناسب، وبالتالي اتباع هذه الحمية الغذائية، فيُحافظ على تقليل الأعراض التي من الممكن أن تحدث مثل؛ ألم البطن والبراز ذي الرائحة الكريهة، وانتفاخ البطن.

ويمكن الوقاية من رائحة البراز الكريهة أيضًا، بالتعامل مع الطعام بطريقة صحيحة؛ أيّ بالابتعاد أو تجنب الالتهابات البكتيرية من الطعام من خلال طبخ الأطعمة النيئة مثل؛ اللحم البقري، والدواجن، ولحم الخنزير، والبيض، وعند إعداد اللحوم والخضراوات تجنب إعدادهم على نفس لوح التقطيع لأنّه يُؤدي إلى نشر السالمونيلا أو الأنواع الأخرى من البكتيريا، والحرص على غسل اليدين جيدًا، بعد لمس اللحوم النيئة أو بعد استخدام الحمام.[١]


أعراض تغيّر رائحة البراز

قد يكون تغيّر الرائحة مؤشرًا إلى تدهور الحالة الصحية للأشخاص، ومن جانبه، فإنّ ثمّة أعراضًا قد تُلاحَظ عند تغيّر رائحة البراز، وظهورها يتطلب مراجعة الطبيب، وهي:[٥]

  • وجود دم في البراز.
  • براز أسود أو أصفر باهت.
  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • ألم في البطن.
  • رجفة في الجسم.
  • التشنّجات.
  • خسارة في الوزن.


أنواع البراز غير الطبيعي

يمكن أن تدل الأمور الآتية المتعلقة بالبراز على وجود مشكلة في الجهاز الهضمي:[٦]

  • البراز الجاف شديد الصلابة، الذي يصعب إخراجه من الجسم.
  • الإسهال.
  • خروج الدم مع البراز.
  • الألم عند الإخراج.
  • البراز الدهني.
  • ظهور البراز بلون أبيض، أو أصفر، أو أخضر، أو أسود، أو أحمر.
  • الحاجة للضغط على النفس من أجل الإخراج.
  • الإخراج أقلّ من 3 مرات في الأسبوع، أو أكثر من 3 مرات في اليوم.


المراجع

  1. ^ أ ب April Kahn (18-4-2019), "What Causes Foul-Smelling Stools?"، www.healthline.com, Retrieved 19-9-2019. Edited.
  2. "Stools - foul smelling", medlineplus.gov,21-6-2018، Retrieved 20-9-2019. Edited.
  3. Gerhard Whitworth, RN (10-4-2019), "Why does my stool smell foul?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-9-2019. Edited.
  4. ^ أ ب April Kahn (18-4-2019), "What Causes Foul-Smelling Stools?"، www.healthline.com, Retrieved 25-9-2019. Edited.
  5. "Stools - foul smelling", www.medlineplus.gov,11-9-2019، Retrieved 24-9-2019. Edited.
  6. Jayne Leonard (16-2-2018), "What are the different types of poop?"، medicalnewstoday, Retrieved 17-10-2019. Edited.

414 مشاهدة